احصائيات 2018

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Print E-mail
العدد 41، مارس 2016

 

 

الأنطولوجيات الببليوجرافية Bibliographic Ontologies ونموذج بيانات الاطار الببليوجرافي  The Bibliographic  Framework: دراسة مقارنة  بين  

مارك21, ونموذج BIBFRAME""

 

إعداد

د. نرمين إبراهيم على اللبان

مدرس، قسم المكتبات والمعلومات

كلية الآداب، جامعة الإسكندرية، مصر

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

المستخلص

في الآونة الأخيرة شهد مجال الفهرسة  و الوصف  فى المكتبات و مراكز المعلومات تطور ملحوظ ؛ ليواكب المتطلبات الحديثة التي فرضتها البيئة المعلوماتية الجديدة , التي ترتكز على البيانات المترابطة وتحليل المعلومات ,أكثر من وصفها .و تماشيًا مع هذا التطور بدأ المتخصصون فى مجال المكتبات والمعلومات في تطوير معايير المستخدمة في عمليات الفهرسة والوصف, سواء بتحويل بنيتها لبنية أنطولوجية أو إنشاء نماذج بيانات معيارية حديثة تتناسب مع التطورات التكنولوجية  التي طرأت على عمليات إتاحة المعلومات و استرجاعها. و تلقي هذه الدارسة الضوء على الاختلافات  بين التطورات التي طرأت على معيار مارك في بيئة الويب الدلاليّ وأنطولوجية مارك MarcOntونموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBIBFRAME”  ؛ لتحديد أيها أفضل للمكتبات و مراكز المعلومات.وقد انتهت الدراسة لعدد من النتائج , هي: أولًا. نموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBibframeيعد مرحلة جديدة ومتطورة لعملية الوصف الببليوجرافي  ثانيًا. معيار مارك مازال قادر على المقاومة , فمازال ينال الاهتمام والتطوير سواء بشكل رسمي من قبل مكتبة الكونجرس أو غير رسمي من قبل المتخصصين حول العالم  , ثالثًا .من الصعب استخدام أنطولوجية ماركMarcOntشكل مستقل  من قبل المكتبات غير المستخدمة لمحرك مكتبة جيروم , رابعًا يترك قرار إختيار اسلوب مواكبة عملية الوصف الببليوجرافي لبيئة الويب الدلاليّ لمؤسسة المعلوماتية نفسها ، التي تتخذ قرارها وفق امكاناتها المادية و التكنولوجية والهدف التي تسعى لتحقيقه من هذه المواكبة و مستوى الخدمات التي تسعى لتقديمها , و توصي الدراسة بأنه :ينبغي  للمؤسسات المعلوماتية العربية المشاركة في مرحلة التطبيق التجريبي لنموذج بيانات Bibframe, كما ينبغي للمكتبات و مراكز المعلومات - قبل تطبيقها لنموذج بيانات Bibframe -  أن تتأكد من بنيتها التكنولوجية التحتية تناسب متطلبات تطبيق نموذج بيانات Bibframe؛ حتى تجني ثمار تطبيقه.

 

الاستشهاد المرجعي

اللبان، نرمين إبراهيم علي. الأنطولوجيات الببليوجرافية Bibliographic Ontologiesونموذج بيانات الاطار الببليوجرافي  The Bibliographic  Framework: دراسة مقارنة  بين  مارك21, و نموذج BIBFRAME"".- Cybrarians Journal.- العدد 41، مارس 2016 .- تاريخ الاطلاع <سجل تاريخ زيارة الصفحة> .- متاح في: <أنسخ رابط الصفحة>

 


 

1-المقدمة

     في الآونة الأخيرة شهد مجال الفهرسة  و الوصف  فى المكتبات و مراكز المعلومات تطور ملحوظ ليواكب المتطلبات الحديثة التي فرضتها البيئة المعلوماتية الجديدة , التي ترتكز على البيانات المترابطة وتحليل المعلومات ,أكثر من وصفها .و تماشيًا مع هذا التطور بدأ المتخصصون فى مجال المكتبات والمعلومات في تطوير معايير المستخدمة في عمليات الفهرسة والوصف, سواء بتحويل بنيتها لبنية أنطولوجية أو إنشاء نماذج بياناتمعيارية حديثة تتناسب مع التطورات التكنولوجية  التي طرأت على عمليات إتاحة المعلومات و استرجاعها.

1/1.مشكلة الدراسة

   تتمثل مشكلة الدراسة في تحديد أيهما أفضل للمكتبات و مراكز المعلومات  , تمثيل  بنية المعايير الحالية  بلغة RDFأو تحويلها إلى بنية أنطولوجية RDF؛ للمحافظة على اتساق بنية الفهرسة و الوصف المطبقة فى المؤسسة المعلوماتية على مر السنوات  , أم إنشاء نموذج وصفي جديد يستطيع أن يتواجب مع البيئة المعلوماتية بشكل أفضل.

1/2.أهمية الدراسة :

     ترجع أهمية الدراسة إلى أنها تلقي الضوء على الاختلافات  بين التطورات التي طرأت على معيار مارك في بيئة الويب الدلاليّ وأنطولوجية مارك MarcOntونموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBIBFRAME”  ؛ لتحديد أيها أفضل للمكتبات و مراكز المعلومات.

1/3أهداف الدراسة

-         التعرف على الاجتهادات التي طرأت على بنية مارك ؛ لتطوير بنيته لكي تتوافق مع بيئات الويب الجديدة .

-          التعرف على على ماهية كل من أنطولوجية مارك MarcOntو نموذج بيانات الإطار الببليوجرافيBIBFRAME”.

-         التعرف على الفروق بين أنطولوجية مارك MarcOntو نموذج بيانات الإطار الببليوجرافيBIBFRAME”.

-         التعرف على تأثيرات كل من أنطولوجية مارك MarcOntو نموذج بيانات الإطار الببليوجرافيBIBFRAME”على تحسين عملية الفهرسة و الوصف فى المكتبات و مراكز المعلومات .

 

1/4منهج الدراسة  

   اعتمدت هذه الدراسة على  منهجين , المنهج المسحي لتحليل الاجتهادات التي طرأت على بنية مارك و أنطولوجية مارك MarcOntو نموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBIBFRAME”, و المنهج المقارن لتحليل الفروق  بين أنطولوجيات مارك و نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي BIBFRAME” ؛ لتحديد كيف يؤثر كل منهما فى تطوير عملية الفهرسة و الوصف في المكتبات و مراكز المعلومات.

2. معيار ماركMARC

      يصنف معيار مارك على أنه معيار لتبادل البيانات في شكل مكود  , و قد ساهم في تحسين واقع الفهرسة و البحث في المكتبات و مراكز المعلومات ؛  فقد ساعد على ظهور الفهارس الآلية التي تتشكل من  تسجيلات الفهرسة  المقرؤة الآلية المعدة وفقه ؛ ساعد على تطور عمليات الإتاحة بالمؤسسات المعلوماتية .

2/1إصدارات مارك و التطور التكنولوجي :

2/1/1إصدارة MARC21 XML

    كان معيار مارك في بداية ظهوره يعد طفرة تكنولوجية في مجال المكتبات و المعلومات, ولكن مع التطورالتكنولوجي و تغير احتياجات المستفيدين,أصبحت إصدارة مارك  21MARC21غير كافية ؛ لتحقيق متطلبات المكتبات و مراكز المعلومات الحالية ؛ و من ثمّ أصدرت إدارة"  معايير مارك و تطوير شبكة مكتبة الكونجرس" The Library of Congress' Network Development and MARC Standards Officeإصدارة Marc21 XML[1], و ينبغي لنا ان نشير إلى  أن إصدارة XMLمن معيار MARC21لم تؤدي لظهور معيار جديد , بل هي تعبر عن بنية معيار MARC21نفسها و لكن بلغة برمجة أكثر مرونة , و وضوحًا , وتفاعلًا مع شبكة الويب , و هي لغة XML. و فيما يلي جدول يوضح أهم الفروق بين إصدارة   MARC21  و إصدارة MARC21 XML

جدول 1، يوضح الفروق بين إصدارة   MARC21  و إصدارة MARC21 XML[2]

العنصر

MARC21

MARC21 XML

بنية تسجيلة Marcووضوح قرأتها للفرد

يواجه الفرد صعوبة في قرأتها

أكثر وضوحًا مقارنة بMarc21

توافق تسجيلة مارك مع صيغ الويب و متطلباته

صعوبة برمجة بنية تسجيلة مارك لكي تتوافق مع البنية التكنولوجية للويب و الصيغ الأخرى

-تستند بنية تمثيلات مارك على أشهر صيغ الويب ؛ و من ثمّ فهي متوافقة مع صيغ الويب و متطلباته

 

- كما تدعم لغة XMLالتعبير عن بيانات Marcالمشفرة كافة.

التحقق من المصداقية و اكتشاف أخطاء الترميز

أضعف من MARC XMLفي اكتشاف الرموز الخاطئة ( الرموز غير الصالحة)بالتسجيلة .

1-  مصداقيته تتحقق ليس من خلال مخططMarc XMLو لكن بواسطة برامج أخرى خارجية

2-  أكثر حساسية لوجود خطأ في الترميز ( الرموز غير الصالحة) بالتمثيلة

استخدامه في الوصف الببليوجرافي

معقد

أكثر مرونة و توسع مقارنة من Marc XML

التوافق مع المصادر الإلكترونية

لا يتوافق كثيرًا مع المصادر الإلكترونية

أكثر توافقًا مع المصادر الإلكترونية

المساحة التخزينية لملف تسجيلات / تمثيلات مارك

مساحة تخزينية صغيرة

مساحة تخزينية أضعاف المساحة التخزينية التي تشغلها الملفات المعدة وفق MARC21

 

 

2/1/2. توافق معيار مارك مع بيئة الويب الدلاليّ:

    اهتم المتخصصون منذ نهايات القرن العشرين بالتعبير الدلاليّ  عن بيانات الوصف الببيلوجرافي و علاقاتها   ؛ و ذلك من خلال تحويل  بنية معيار مارك و تصديرها إلى بنيات الأنطولوجيات الببليوجرافية  ,أو تمثيل بنية معيار مارك بإحدى لغات الشبكة الدلالية و صيغها, و تقسم الباحثة  الاجتهادات في هذا المجال إلى فئتين  :

الفئة الأولى  : تمثيل بنية معيار مارك بلغات شبكة الويب و صيغها , و تتضمن :

1-  استخدام لغة  صفحات التنسيق/ الأنماط الموسعة  للتحويل(The Extensible Stylesheet Language Transformation (XSLTالتى تدعم تحويل تمثيلات مارك الممثلة بلغة XMLإلى مخطط دبلن كور الممثل بلغة  "RDF/XMLRDF Encoded Simple Dublin Core"

2-  إنشاء مخطط لمعيار مارك  باللغات و الصيغ التي تتوافق مع بيئة الويب الدلاليّ

 الفئة الثانية : استخدم البنيات الأنطولوجية لتمثيل بيانات تسجيلات مارك , و تتضمن :

3-نهج واصفات البيانات القائمة على الأنطولوجية Ontology-Based Metadata

4-  إنشاء بنية أنطولوجية موحدة للمكتبات الرقمية,و المتمثل في أنطولوجية مارك MarcOnt.

 

2/1/2/1.تمثيل بنية معيار مارك بلغات شبكة الويب و صيغها

أولًا. استخدام لغة  صفحات التنسيق/ الأنماط الموسعة  للتحويل(The Extensible Stylesheet Language Transformation (XSLT:

      تتبني إدارة معايير مارك و تطوير شبكة مكتبة الكونجرس  هذا الاتجاه ؛ فقد اعتمدت على لغةXSLT  ؛ لرسم خرائط واحد لواحد  One-to-One  لتحقيق التمديد الثنائى الأتجاه بين تمثيلات  MARC XML  و المخططات و الصيغ  الأخرى   المراد التحويل منها/وإليها   - منها على سبيل المثال معيار MODS, و صيغ معيار دبلن كور مثل     RDF Encoded Simple Dublin Core....إلخ- مما يسمح بالتحويل العكسى بينهما بشكل كامل و دقيق, خاصة أن  لغة XSLTتضمن عدم وجود نقاط فارغة – أى أن تفقد البيانات تيجانها أوعناصرها- فى المخططات عند إجراء التحويل.  [3]

        و مع ذلك فإن نهج التحويل بواسطة XSLTقد لا يكون خيارمناسب عند تعقيد مهام العمل التى تتطلب إجراء أنواع مختلفة من التحويلات فى نفس الوقت لتحقيق أغراض مختلفة  , بل تدعم XSLTإجراء نوع واحد من التحويلات فى كل مرة ؛لتحقيق غرض واحد  (مثال  لا تسمحXSLT بإنشاء وثيقة RDFمن وثيقة XML ,وتوليد تقارير تحليلية فى نفس الوقت  بإجراء عملية تحويل واحدة ,بل ينبغى الاختيار فيما بينهما ), كما يعتبر تغير القيم Valuesالمستمر من الصعوبات التى تواجهها لغة XSLT, فيفضل استخدام XSLTأكثر عند استقرار القيم الممثلة .[4]

وتمر عملية تحويل تمثيلات  MARC XMLبصيغة XMLلمخطط دبلن كور الممثل بلغة RDF/XMLبواسطة مخططXSLT, بخطوتين:-

 

1.                إعداد النص/  الوثيقة Scriptالخاص بلغة XSLT,و هو الجسر الذى سيربط بين تمثيلات MARCبصيغة XMLومخطط دبلن كور الممثل بلغة RDF/XML

2.                 استخدام إحدى تطبيقات معالج XSLT– مثل Saxon[5]وLibxml-   لتحويل تمثيلاتMARC XMLلمخطط دبلن كور الممثل بلغة RDF/XML

شكل 1، يوضح صفحات التنسيق/ الأنماط الموسعة  للتحويلتمثيلات MARC XMLإلى    مخطط دبلن كور الممثل بلغة RDF/XML[i]

 

ثانيًا :إنشاء مخطط لمعيار مارك  باللغات و الصيغ التي تتوافق مع بيئة الويب الدلاليّ

    قام التشيكى Jindřich Mynarzأحد المهتمين بمجال المكتبات في العقد الأول من القرن الواحد و عشرين  بمحاولة ترجمة  بنية معيار مارك و حقوله و تيجانه و مؤشراته للغات الويب الدلاليّ و صيغها ؛ لإنشاء مخطط مارك الدلاليّ  المتوافق مع بيئة  البيانات المفتوحة  المترابطة  [6], و قد تشكل مخطط معيار مارك الدلاليّ من عدد من اللغات و المعايير المتوافقة مع الويب الدلاليّ , و هي : 

dublin core, dublin core terms[7],DC Type (dctype)[8],Biblioontology (bibo)[9],foaf) friend of a friend [10],FRBR Core (frbr) [11], Lexvo(lvont([12],geonames [13],MARC Relators (marcrel)[14],  XML Schema Definition Language (XSD)[15].

ويعد هذا الاجتهاد محاولة جيدة , و لكن للأسف يشوبه عدد من السلبيات تتمثل في : أولًا لم يتم ترجمة حقول معيار مارك و تيجانه و مؤشراته كافة , بل اقتصر هنري مينراسعلى تقديم مثال- فقط - لكيفية تمثيل حقول مارك و مؤشراته و تيجانه بلغات الويب الدلالي و معاييره  يمكن الاقتضاء به  - فيما بعد - في إنشاء مخطط كامل لمعيار مارك  , ثانيًا. استعان هنري مينراسبأنطولوجيات مازالت تحت التطوير , بل يعلن مطوروها  أنها قد لا تلبي الاحتياجات المتوقعة  منها في الوقت الحالي -و المتمثلة فيأنطولوجية  المفردات المفتوحة المترابطة ( Lexvo (lvont؛ و من ثمّ يعد  هذا الأمر مجازفة تهدد بنية معيار مارك [16] , ثالثًا لم يتم إنشاء نطاق أسم يختص بمعيار مارك لتمثيل هذا المخطط بل استخدمت لغات و معايير و أنطولوجيات مختلفة لإنشائه ؛ مما يدفعنا لعدم اعتبار هذا المخطط  إصدارة جديدة من معيار مارك ، بل مجرد تخطيط بنية معيار مارك بلغات الويب الدلاليّ و صيغه لتطويع معيار مارك مع متطلبات الويب الدلاليّ.

 

شكل 2يوضح مخطط RDFالمقترح المختص بمعيار مارك[ii]

 

2/1/2/2.استخدم البنيات الأنطولوجية لتمثيل بيانات تسجيلات مارك

أولا: نهج واصفات البيانات القائمة على الأنطولوجية Ontology-Based Metadata

    و يتم في هذا النهج تحويل بيانات تسجيلات مارك لبنية أنطولوجية  ببيلوجرافية , و هي  أنطولوجية جامعة مكتبة متشجن الرقمية  University of Michigan Digital Library(UMDL)Ontology[17]  باستخدام نظام لوم[18]LOOM, و ذلك من خلال هذه المراحل :

1)    يتم تحويل بيانات مارك من ملفات ثنائية إلى نص موسوم text tagged  وفق المفاهيم الأنطولوجية المتوافقة مع بنية أنطولوجية جامعة مكتبة متشجن الرقمية (UMDL) , و في هذه المرحلة تحلل بيانات تسجيلات مارك لأربعة ملفات ضبط  Control Files, و هي :

         أ‌-         الملف الأول : يحدد الحقل و الرمز , و المفاهيم الأنطولوجية التي تمثلهما

      ب‌-      الملف الثاني : يحدد عدد حقول مارك التي ستمثل بواسطة المفهوم الأنطولوجي نفسه

      ت‌-      الملف الثالث : يحدد مكان الرموز في حقول مارك , و نوع تسجيلة مارك , و مستوى الببيلوجرافى للوصف

      ث‌-      الملف الرابع : يتضمن معلومات حول كل رمز مثل طوله .

2)    يتم استخراج السمات و القيم المكودة من النص الموسوم , و يوضحه الشكل الآتي:

شكل 3يوضح استخراج السمات و القيم من تسجيلة مارك بعد تحويلها لنص موسوم[iii]

 

3)     يستخدم برنامجLoomلمعالجة النص الموسوم وتحليله لمجموعة مفاهيم و العلاقات فيما بينها , و في هذه المرحلة تعالج القيم ككيانات, و ينشئ ملف خامس يتضمن المسارات المختصة بتمثيل هذه المفاهيم في أنطولوجية جامعة مكتبة متشجن الرقمية (UMDL)

4)    تحديد العلاقات بين مصادر المعلومات المختلفة المضمنة في تسجيلات مارك لتمثيلها بوضوح في أنطولوجية جامعة مكتبة متشجن الرقمية (UMDL)

5)    الانتهاء من إعداد أنطولوجية المختصة بالوصف الببليوجرافي , و إتاحتها لعمليات البحث و الاسترجاع.[19]

 

1-تقييم نهج واصفات البيانات القائمة على الأنطولوجية

   بالرغم من بدائية هذ النهج - و الذي  يرجع لنهاية القرن العشرين- و تأخر التكنولوجيا التي يستند عليها  , لكنه قد عزز عملية تطوير المعايير و الأنطولوجيات المختصة بالوصف الببليوجرافي , بل مهدت أنطولوجية جامعة مكتبة متشجن الرقمية (UMDL)لظهور معيار المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية FRBR, و الذي يتشابه لحد ما في بنيته و هدفه من هذه الأنطولوجية .

 

ثانيًا . أنطولوجية مارك MarcOnt

1-نشأة أنطولوجية مارك MarcOnt

   ارتبط ظهور أنطولوجية مارك بمشروع مكتبة جيروم الرقمية  JeromeDL  , الذي أُعد من قبل كلية  الإلكترونيات و تكنولوجيات الاتصالات و المعلومات بجامعة غدانسك لتكنولوجيا Politechniki Uniwersytet Gdański[iv]في بولندا بالتعاون مع مؤسسة DERIالإيرلندية [20] . و مشروع JeromeDL  ما هو إلا محرك مكتبة رقمي دلاليّ , يوظف تقنيات الشبكات الاجتماعية و الشبكة الدلالية في تحسين التصفح و البحث عن مصادر المعلومات  خلال مقتنيات المكتبات و مراكز المعلومات , من خلال استخدام صيغ الشبكة الدلالية في تمثيل بيانات مصادر المعلومات , و استخدام تقنيات الشبكات الاجتماعية في السماح للمستفيدين بالإشارة إلى مصادر المعلومات المفضلة إليهم بواسطة إشارات مرجعية  دلالية  ,و إضافة وسوم  tagsمقترحة من قبلهم تساعد على البحث عن مصدر المعلومات  و استرجاعه بدقة أكبر ,و التعليق و تبادل المعرفة بين المستفيدين[21] .وقد استخدم محركJeromeDLفي  موقع المكتبة رقمية بوميرانية[22] الرقميةPomorskiej Biblioteki Cyfrowej[23]التي تعد أكبر مكتبة رقمية في شمال بولندا و تتضم مجموعة ضخمة و متنوعة من مصادر المعلومات ذات القيمة التاريخية لبولندا و مقاطعة بوميرانيا .

 

شكل4شاشة المكتبة بوميرانية الرقمية و يظهر خلالها استخدام ميزات مشروعJeromeDL[v]

 

2-ماهية أنطولوجية مارك MarcOnt

   هي أنطولوجية للوصف الببليوجرافي موحدة للمؤسسات المعلوماتية , تقوم بدور الوسيط بين صيغ معيار مارك21Marc21, معيار دبلن كورDublin Core   , ومعيار BibTix المختص بالاستشهادات ؛ لتحقيق التفاعل البيني بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المستخدمة هذه المعايير , و رفع كفاءة البحث و الاسترجاع باستخدام تكنولوجيات الويب الدلاليّ.و قد حرص معدوا هذه الأنطولوجية أن تعكس احتياجات المهتمين  بمجال المكتبات و مراكز المعلومات ؛ من ثم تضمنت مبادرة إنشاء هذه الإنطولوجية على  إتاحة  بوابة مختصة بهذه الانطولوجية تحمل أسم بوابة أنطولوجية مارك MarcOnt Portal " تسمح لفئات مجتمع المعلومات والمكتبات بكل فئاته ( أخصائيو المعلومات , المستفيدون , أخصائيو تكنولوجيا المعلومات ) بالمشاركة بمقترحاتهم في تعديل هذه الانطولوجية لتلبي احتياجات المكتبات و مراكز المعلومات كافة , و قد كللت جهوداتهم بصدور الإصدارة الثانية من أنطولوجية مارك  MarcOnt  Ontology 2.0؛ لذلك تعد انطولوجية مارك MarcOnt  ثمرة للعمل التعاوني بين أفراد مجتمع المعلومات و ليس نتاج عمل أفراد أو جهات معينة [24]   

3-بنية أنطولوجية مارك MarcOnt

    تتشكل بنية أنطولوجية مارك من عدد من الفئات الرئيسة و الفرعية  و الخصائص يتم الربط فيما بينها لإنشاء مخطط أنطولوجي  , وتمثل الإصدارة الاولى من أنطولوجية مارك بلغة الإطار العام لوصف / توصيف المصادرResource Description Framework(RDF), أما الإصدارة الثانية فتمثل بلغة الويب الأنطولوجية OWL. وتستخدم أنطولوجية مارك MarOntعدد من اللغات و المعايير المتوافقة مع الويب الدلاليّ , و هي : 

  MarcOnt (marcont)[25],Resource Description Framework(RDF)[26], RDF Schema (RDFS)[27] ,friend of a friend )foaf),[28]

 لجعل أنطولوجية مارك MarOntمتوافقة مع  بنيات معايير فهرسة ووصف مصادر المعلومات المختلفة .

4-استخدام أنطولوجية مارك MarcOnt

   تبين لنا من خلال دراسة أنطولوجية مارك  ,إن هذه الأنطولوجية لم تنشئ من أجل إنشاء معيار  أنطولوجي  لوصف مصادر المعلومات في حد ذاته , و لكن أنشئت أساسًا لتحويل بيانات التسجيلات الوصفية المعدة وفق معايير الفهرسة و الوصف الأخرى لبنية أنطولوجية تتوافق مع بيئة البيانات المفتوحة المترابطة و الويب الدلاليّ من ناحية , و تدعم التفاعل المتبادل بين معايير الفهرسة و الوصف المختلفة من ناحية أخرى  ؛ و من ثمّ يحدث تجانس بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المستخدمة لهذه المعايير[29] .

شكل 5يوضح التمثيل المتبادل بين معايير الفهرسة و الوصف المختلفة و أنطولوجية مارك MarcOnt[vi]

 

 وتمر عملية تمثيل تسجيلات و تمثيلات  الفهرسة و الوصف المعدة مسبقًا  بواسطة أنطولوجية مارك بعدد من خطوات تتمثل في :

1)    بالنسبة لتمثيلات مارك و BibTex  , يتم تحويل صيغة تمثيلاتهما من صيغة XML[30]لصيغة RDF  باستخدام لغة  XSLTقبل تمثيلها بواسطة انطولوجية ماركMarcOnt, أما تمثيلات دبلن كور فهى متاحة بصيغة RDFفيتم تمثيلها و تخطيطها مباشرة في أنطولوجية مارك.

2)    عندما تخطيط تمثيلات معايير  الفهرسة و الوصف خلال بنية أنطولوجية ماركMarcOnt  يكون أمام أخصائي المعلومات خيارين :الاكتفاء بتخطيط تمثيلة معيار الوصف المعني بأنطولوجية مارك أو ترجمة  تمثيلة معيار الوصف معني إلى بنية معياروصف أخر - مثل  ترجمة تمثيلات مارك إلى تمثيلات BibTex  , أو تمثيلات دبلن كور إلى تمثيلات مارك, و العكس- على أن تقوم انطولوجية ماركMarcOntبدور الوسيط بين المعيارين . و في هذه المرحلة يستخدم مترجم RDFالذي أُنشئ من قبل واضعي أنطولوجية مارك MarcOnt , و المتاح عبر بوابطة أنطولوجية مارك, و يتم من خلاله تخطيط تمثيلات معيار فهرسة معين بصيغة RDF( أنطولوجية A) في أنطولوجية مارك MarcOnt  (أنطولوجية B)  أو العكس مستعينًا بمجموعة قواعد مصاغة بلغة XMLتوضح كيفية  تمثيل ثلاثيةTripleRDFالتي تتشكل منها أنطولوجية Aبثلاثية RDFالتي تتشكل منها أنطولوجية B, و فيما يلي مثال للقواعد المختصة بتمثيل معيارمارك Marc21  بواسطة انطولوجية MarcOntمصاغة بلغة XML[31]

<rule name="r1">

<premise>

<predicate value="rdf:type"/>

<object value="marcrdf:Record"/>

</premise>

<premise>

<subject value="{$PS0}"/>

<predicate value="marcrdf:hasLeader"/>

</premise>                                                                                                 

<premise> <subject value="{$PO1}"/>

<predicate value="rdf:_7"/>

<object regexp="[at]"/>

</premise>

<consequent>

<subject value="{marcont:clone($PS0,

'marcont:')}"/>

<predicate value="rdf:type"/>

<object value="marcont:Book"/>

</consequent>

<call rule_name="r2">

<param name="IDmarcrdf" value="{$PS0}"/>

<param name="IDmarcont" value="{$CS0}"/>

</call>

<call rule_name="r3">

</call>

</rule>

 

5-تقييم أنطولوجية مارك MarcOnt

    لم يقصد بأنطولوجية مارك  MarcOntإنشاء إصدارة جديدة من مارك  أو إنشاء معيار جديد للوصف الببليوجرافي , بل الهدف منها إنشاء صيغة أنطولوجية للوصف الببليوجرافي موحدة للمكتبات الرقمية و قادرة على استيعاب بيانات  تمثيلات معايير مارك , و دبلن كور , و BibTex؛ بهدف  جعلها متوافقة مع بيئات الويب الدلالي أو  تمهيدًا لترجمتها  من معيار لأخر , و في هذه الحالة الاخيرة تقوم  أنطولوجية مارك بدور الوساطة Mediation Between Formats (MMS)بين معايير مارك , و دبلن كور , و BibTex. أذن الغرض من أنطولوجية مارك MarcOnt  تقليص الفجوة بين صيغ الوصف الببليوجرافي الحالية ؛ بتصدير بيانات تمثيلات الوصف الببليوجرافي من معيار لأخر بطريقة تحافظ على بيانات الوصف الببليوجرافي من الفقد أو التغيير , وجعل معايير الوصف الببليوجرافي الحالية قادرة على مواكبة متطلبات بيئات البيانات المفتوحة المترابطة , و ليس تطوير قواعد وصف ببليوجرفي جديدة تناسب متطلبات بيئات الويب الحديثة .كما تبين مما سبق – أيضًا – أن استخدام  المكتبات و مراكز المعلومات لأنطولوجية مارك MarcOntيتقيد بتطبيقها لمحرك مكتبة جيروم الرقمي الدلاليّ ؛ لأن أنطولوجية مارك جزء من هذا المشروع , و غير مستقلة عنه ؛ و من ثمّ من الصعب على المؤسسات المعلوماتية  غير المطبقة لهذا المشروع استخدام أنطولوجية مارك في وصفها الببليوجرافي .

 

3.نموذج  بيانات الاطار الببليوجرافيThe Bibliographic  Framework( Bibframe)

    هو نموذج بيانات أنطولوجي للوصف الببليوجرافي  يعتمد على مبادئ البيانات المترابطة و تقنيات الويب الدلالي ؛ ليدعم الوصف عبر الويب و عالم الشبكات الذي يتطلب درجة عالية من تحليل البيانات و علاقات فيما بينها ؛ لضمان جودة عملية استرجاع المعلومات عبر بيئة الويب .[32]

3/1نُبذة تاريخية عن نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي  Bibframe

     قام تكنولوجي المكتبات روي تينانتRoy Tennantفي عام 2002م بكتابة مقال بعنوان " مارك يجب أن يموتMARC Must Die"  و الذي أشار فيه إلى تقادم  معيار مارك و القصور التكنولوجي الذي يعاني منه  , و في عام 2008م صدر تقرير مكتبة الكونجرس الذي أكد أن التكنولوجية التي يستند عليها مارك لا تتناسب مع الواقع الحالي لبيئات المعلومات ؛ مما دفع مكتبة الكونجرس في عام 2012م بالتعاون مع شركة زيفيرا  Zepheiraالمختصة بإدارة المكتبات بتطوير معيار مارك ليتناسب مع الواقع التكنولوجي الحديث , و قد كلل جهودهما بصدور نموذج بيانات جديد باسم مصادر ماركMARC Resources (MARCR), وفي نوفمبر عام 2012م أطلقت مكتبة الكونجرس نموذج بيانات مصغر أكثر كمالًا من نموذج بيانات مصادر مارك و أطلقت عليه نموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBIBFRAME.[33]

3/2.بنية نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe

     يمثل نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  بلغة RDF، و يتضمن نموذج بيانات Bibframe  ثلاث و خمسين فئة ومائتين وثمانين و تسع خاصية[34] , مع مراعاة أن بنيته ترتكز على أربع فئات محورية تشكل أساس الوصف الببليوجرافي , و هي : فئة العمل  bf:  Workو تستخدم للتعبير عن العمل الفكري نفسه الذي يتضمنه مصدر المعلومات المُفهرس , فئة  المثيل df:Instance  تستخدم للتعبير عن التجسيد المادي للعمل الفكري , فئة المسئولية أو الاستناد Authoritydf:للتعبير عن المفاهيم و الكيانات ذات صلة بفئة العمل و فئة المثيل- مثل المؤلف , المحتوى و الناشر -  فئة الحواشي bf: Annotationو هي تستخدم للتعبير ع الملاحظات ذات صلة بالبيانات نفسها أو مصدر المعلومات الموصوف .[35]

شكل 6يوضح الفئات المحورية في نموذج بياناتBibframe[vii]

 

وتمثل بنية نموذج بيانات  Bibframeبعدد من لغات الويب الدلاليّ و المعايير المتوافقة مع بيئة المعلومات  , و هي :

Bibframe (bf),Metadata Authority Description Schema in RDF (madsfdr)[36],Resource Description Framework(RDF), RDF Schema (RDFS),MARC Relators (Relators)[37],  XML Schema Definition Language (XSD),Extensible Markup Language (XML)

 

3/3. تقييم نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe

     يحسب لنموذج بيانات Bibframe أنه أنشئ وفق تكنولوجيات الويب الدلاليّ؛ لوصف مصادر المعلومات المختلفة - بصرف النظر عن شكلها أو نوعها – وإتاحتها و استرجاعها عبر بيئات الويب و شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المختلفة  ؛ و من ثمّ فهو  يتوافق مع بيئات البيانات المفتوحة المترابطة , و يعزز التشغيل البيني بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات , بل يحسن نموذج بيانات Bibframeكفاءة معالجة البيانات المتاحة على الخط المباشر بطريقة ترفع من مستوى دقة عمليات البحث عن البيانات و استرجاعها  . كما يعد توافق نموذج بيانات Bibframeمع المعايير الحديثة في مجال الوصف الببليوجرافي  مثل  معيار وصف و إتاحة المصادر RDA  , و معيار  المتطلبات الوظيفية لتسجيلات الببليوجرافية Bibframeمن الميزات التي يتمتع بها هذا النموذج  , إلى جانب قدراته على  التعبير عن العلاقات بين البيانات و الربط بين مصادر المعلومات ذات صلة معًا ؛ و من ثمّ يقدم نموذج بياناتBibframe   كم ضخم من البيانات  –مقارنة بنظام مارك- ؛ لا سيما أنه يركز على وصف البيانات  ولا يركز على إنشاء تسجيلة ببليوجرافية  في حد ذاتها . و مع ذلك ينبغي للمؤسسات المعلوماتية أن تضع في حسبانها أن نموذج بيانات Bibframe  مازال تحت التجربة ؛ ففي عام 2014م قدمت دراسة بعنوان دراسة نمذجة  الاطار الببليوجرافي للمواد السمعية و البصرية : تحديد نموذج مرن لوصف مصادر المواد السمعية و البصرية  BIBFRAME AV Modeling Study: Defining a Flexible Model for Description of Audiovisual Resources  أعدت من قبل كارا فان مالسين Kara Van    Malssenالمسئولة عن حفظ المواد السمعية و البصرية ,  مع مساهمات من قبل كيتلين هنتر Caitlin Hunterرئيسة وحدة معالجة التسجيلات الصوتية بمكتبة الكونجرس , و أندريا لي  رئيس وحدة معالجة الصور المتحركة بمكتبة الكونجرس تتضمنت هذه الدراسة عدد من التوصيات ينبغي لمنشئ نموذج بيانات Bibframeتنفيذها [38] ؛ ليتناسب  نموذج بيانات Bibframe مع طبيعة مصادر المعلومات المتنوعة في مجال المكتبات , و من هذه التوصيات على سبيل المثال و ليس الحصر , إنشاء فئة bf:Content[viii]يتفرع منها فئة bf:Workالمختصة بالعمل  الفكري الذي يتضمنه مصدر المعلومات   , و فئة bf:Eventالمختصة بالإحداث  ؛ لجعل نموذج بيانات Bibframe  أكثر مرونة في وصف الأحداث . توصية أخري: يجب  زيادة المجالات المختصة ببعض الخصائص و تعديل قيود المجالات المختصة بخصائص أخري مثل  bf:soundContent, bf:colorContent؛ لتيسير وصف خصائص محتوي المادة السمعية البصرية  ,و حتي و إن اختلفت عن خصائص المثيل – مثل شريط كاسيت  , صورة - في مجموعة المواد السمعية البصرية .[39]

 

     كما يتطلب استخدام نموذج بيانات Bibframeأن تتمتع المؤسسات المعلوماتية ببنية تكنولوجية تحتية قوية للشبكات ؛ لأن فائدة استخدام نموذج بيانات Bibframe  تكون خلال بيئات البيانات المفتوحة المترابطة على الخط المباشر ؛ و من ثمّ إذا كانت الحواسب الآلية المستخدمة في المكتبات و مراكز المعلومات غير متصلة بالشبكات , لا تستطيع المكتبات و مراكز المعلومات أن تجني ثمار تطبيق نموذج بيانات Bibframe.

 

4. نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  في مقابل أنطولولجية ماركMarcOnt

1)    الهدف:أُنشئ نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  ؛ ليكون معيار جديد للوصف الببليوجرافي يلبي المتطلبات التي فرضتها التكنولوجيا الحديثة و بيئات البيانات المفتوحة المترابطة ، بينما أنشئت أنطولوجية مارك ؛للقضاء على عدم التجانس بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المختلفة  و تطوير واقعها الرقمي ؛ فهي بنية انطولوجية موحدة  للوصف الببليوجرافي يمكن أن تمثل بواسطتها  بيانات تمثيلات  معايير الفهرسة الحالية , و هي مارك , ودبلن كور , و BibTex  ؛ لتتوافق تمثيلات هذه المعايير مع بيئات الويب الدلاليّ, كما تقوم  أنطولوجية مارك MarcOnt بدور الوساطة بين الصيغ الوصف الببليوجرافي  المختلفةMediation Between Formats (MMS)المستخدمة في المكتبات و مراكز المعلومات ؛ بترجمة تمثيلات معيار فهرسة معين  لمعيار آخر ؛ مما يعزز التشغيل و التفاعل البيني بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات .

 

2)    المسئولية:بالرغم من أن كلية  الإلكترونيات و تكنولوجيات الاتصالات و المعلومات بجامعة غدانسك لتكنولوجيا Politechniki Uniwersytet Gdański  البولندية بالتعاون مع مؤسسة DERIالإيرلندية  قد وضعا أساس أنطولوجية مارك MarcOnt  , إلا أن هذه الأنطولوجية تعد  نموذج للعمل التعاوني بين المتخصصين و المهتمين بمجال المعلومات و المكتبات  حول العالم ؛ فمن خلال بوابة أنطولوجية مارك  يمكن للأفراد إدخال تعديلات على بنية أنطولوجية مارك ؛ و من ثمّ جاءت أنطولوجية مارك انعكاس واقعي لاحتياجات مجتمع المعلومات. أما بالنسبة لنموذج بيانات Bibframe  , فتعد مكتبة الكونجرس هي المسئولة عن إصداره و تطويره  مستعينة بشركة زيفيرا  Zepheiraالمختصة بإدارة المكتبات, , و ينبغي لنا هنا الاشارة إلى أن نموذج بيانات Bibframeمازال تحت التجريب و التطوير , و قد أطلقت مكتبة الكونجرس مبادرة التطبيق التجريبى لنموذج بيانات الاطار الببليوجرافي [ix]a BIBFRAME Implementation Testbed initiative, و التي دعت خلالها مكتبة الكونجرس كل مؤسسات المعلومات بالمشاركة خلال عامي 2014م -2015 م بتجريب إصدارة نموذج بيانات Bibframeالحالية  ؛ تمهيدًا لإصدار إصدارة تلبي احتياجات المؤسسات المعلوماتية كافة.

 

3)     البنية: تتشابه بنية أنطولوجية مارك مع بنية  نموذج بيانات  Bibframe   ؛ فكلاهما تتشكل بنيته من فئات رئيسة و فرعية  , ومجموعة خصائص  , و لكن اختلفا في بعض اللغات و المعايير التى يستعانان بها لتشكيل بنيتهما  ؛ فقد ركزت أنطولوجية مارك على الصيغ و المعايير التي تدعم التشغيل و التفاعل البينى بين البيئات المختلفة مثل معيار  FOAF, بينما استخدم  نموذج بيانات Bibframeالصيغ و المعايير التي تدعم و تثري الوصف الببليوجرافي و البيانات الاستنادية , مثل madsfdr,Relators

 

4)    منهجية الوصف: نموذج بياناتBibframe  ينشئ تمثيلة جديدة للوصف الببليوجرافي , مرتكزة على فئة العملbf:Work, و فئة المثيل bf:Instance, و فئة المسئولية أو الاستناد bf:Authority  , و فئة الحواشي bf: Annotation  , بينما أنطولوجية مارك لا تنشئ تمثيلات جديدة لمصدر المعلومات بل هي  تترجم  تمثيلات معايير الوصف الببليوجرافي الحالية لبنية أنطولوجية .

 

5)    البيانات المقدمة:لا ننكر أن نموذج بياناتBibframe  يقدم بيانات أكثر مقارنة بأنطولوجية مارك MarcOnt؛ لأن نموذج بيانات Bibframe  لا يتقيد بإنشاء تسجيلة للوصف الببليوجرافي , بل تعد البيانات هي محور عملية الوصف ، بل يقدم كذلك معلومات سياقية عن الأشخاص و الأماكن ...إلخ ذات صلة بمصدر المعلومات , عكس أنطولوجية مارك التي تتقيد بالبيانات الواردة في تسجيلة أو تمثيلة المعيار المراد تمثلها بواسطتها

 

6)    التوافق مع معيار RDA  : يتوافق نموذج بيانات Bibframe  مع معيار RDA, بينما إصدارة أنطولوجية مارك الحالية غير متوافقة معه.

 

7)    التصدير والاستيراد من تسجيلات مارك: من ميزات أنطولوجية مارك MarcOntأنها تسمح بالتصدير و الاستيراد من تسجيلات مارك , بينما نموذج بيانات Bibframeففى الوقت الحالي يسمح فقط بالاستيراد من تسجيلات مارك ,مع مراعاة أن فريق العمل المسئول  عن نموذج بيانات Bibframe يعمل –الآن- على إنشاء الآليات التي تسمح بتصدير تمثيلات Bibframe  لنظام مارك في المستقبل .

 

8)    مجال الاستخدام: أنشئت  أنطولوجية مارك MarcOntكجزء من مشروع محرك مكتبة جيروم الرقمي الدلاليّ  بهدف تحسين التصفح و استرجاع البيانات عبر مواقع المؤسسات المعلوماتية ؛ و من ثمّ يرتبط استخدام المكتبة  لأنطولوجية مارك باستخدامها لمحرك مكتبة جيروم الرقمي الدلاليّ, بينما  يعد نموذج بيانات Bibframe   معيار دولي للوصف الببليوجرافي عبر الويب يمكن استخدامه من قبل مؤسسات التراث الثقافي كافة .

9)    التأثير على واقع الوصف الببليوجرافي : يعد نموذج البياناتBibframeخطوة هامة و ضرورية  في تطور قواعد الوصف الببليوجرافي و كيفيته  ؛ لا سيما أنه تحرر من مفهوم إنشاء التسجيلات الوصفية , و أصبح يركز على وصف البيانات و العلاقات فيما بينها بطريقة تناسب بيئات البيانات المترابطة الدلالية . بينما حلت أنطولوجية مارك MarcOnt   مشكلة عدم التجانس بين صيغ الوصف الببليوجرافي االمستخدمة من قبل المؤسسات المعلوماتية  , وساعدت على التفاعل البيني بين هذه الصيغ ؛ مما عزز التكامل و التفاعل بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المختلفة .

 

4.المقارنة بين نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  و تطورات معيار مارك  في بيئة الويب الدلاليّ

      و بعد استعراض التطورات التي طرأت على معيار مارك , و ماهية نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  ينبغي لنا عقد مقارنة بينها للوقوف على سمات كل منها ؛ مما يساعد المكتبات و مراكز المعلومات على إختيار الأسلوب المناسب لها  ؛لتواكب  التطورات الحديثة التي طرأت على الوصف الببليوجرافي , و فيما يلي جدول يوضح أهم الفروق بين نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  و تطورات معيار مارك  في بيئة الويب الدلاليّ

 

جدول 2الفروق بين نموذج بيانات الاطار الببليوجرافي Bibframe  و تطورات معيار مارك  في بيئة الويب الدلاليّ[40]

العناصر

استخدام لغة XSLT

إنشاءمخطط لمعيار مارك باللغات الويب الدلاليّ

 

نهج واصفات البيانات القائمة على الأنطولوجية

أنطولوجية ماركMarcOnt

نموذج بياناتBibframe

التصنيف

صفحات تنسيق بلغة XSLTلتحويل تمثيلات مارك من لغة XMLإلى لغة RDF

مخطط لمعيار مارك بلغات الويب الدلاليّ و صيغه

أنطولوجية

أنطولوجية

نموذج بيانات أنطولوجي

المنشئ

مكتبة الكونجرس

التشيكىهنري مينراس

 

 

 

جامعة مكتبة متشجن الرقمية

كلية  الإلكترونيات و تكنولوجيات الاتصالات و المعلومات بجامعة غدانسك لتكنولوجيا البولندية بالتعاون مع مؤسسة DERIالإيرلندية

مكتبة الكونجرس

الهدف

 

تيسيير تحويل تمثيلات مارك للغة RDF  لتتوافق مع متطلبات التكنولوجية الحديثة

استخدام  لغات الويب الدلالي  للتعبير عن حقول معيار مارك و تيجانه و مؤشراته لتطويع معيار مارك لبيئة الويب الدلاليّ

( هذه المحاولة لم تكتمل )

مجرد تجربة بدائية لإنشاء أنطولوجيات للوصف الببليوجرافي تعكس العلاقات بين البيانات و مصادر المعلومات

القضاء على عدم التجانس بين شبكات المكتبات و مراكز المعلومات المختلفة  و تطوير واقعها الرقمي بإنشاء بنية أنطولوجية للوصف الببليوجرافي موحدة

معيار جديد للوصف الببليوجرافي يلبي المتطلبات التي فرضتها التكنولوجيا الحديثة و بيئات البيانات المفتوحة المترابطة

التكنولوجية التي يستند عليها

لغات الويب الدلاليّ و تقنياته

لغات الويب الدلاليّ و تقنياته

أعتمدت على برنامج Loom

(تعد هذه التكنولوجية متأخرة وأقل تطورًا مقارنة بالوقت الحالي)

لغات الويب الدلاليّ و تقنياته

لغات الويب الدلاليّ و تقنياته

القابلية للاستخدام

معتمد ,و يمكن استخدامه من قبل المؤسسات المعلوماتية

اجتهاد فرد و غير مكتمل ( لا يمكن استخدامه)

مجرد تجربة بدائية( غير مناسبة للاستخدام الآن)

يتقيد استخدام المكتبة  لأنطولوجية مارك باستخدامها لمحرك مكتبة جيروم الرقمي الدلاليّ

جرب من قبل عدد من المكتبات

( مازال تحت التطوير)

التصدير لصيغة مارك

تحول تمثيلة مارك من صيغة لأخري

لايسمح

 

لايسمح

تسمح

لا يسمح (في الوقت الحالي )

الاستيراد من صيغة مارك

يحول تمثيلة مارك من صيغة لأخري

لايسمح

يسمح

تسمح

يسمح

التوافق مع معيارRDA

يتوافق (يتوقف توافقه على توافق معيار مارك مع معيارRDA)[x]

 

لا يتوافق

لا يتوافق

إصدراتها الحالية لا تتوافق

يتوافق

كم البيانات التي يقدمها

محدود لأنه مقيد ببنية  تسجيلة مارك

محدود لأنه مقيد ببنية تسجيلة مارك

محدود لأنه مقيد ببنية تسجيلة مارك

محدودة لأنها مقيدة ببنية تمثيلات و تسجيلات معايير الوصف الببليوجرافي التي تمثلها

يقدم كم ضخم من البيانات الوصفية و السياقية ( لا يتقيد ببنية تسجيلة وصفية)

 

 

 5. النتائج

   وقد انتهت الدراسة لعدد من النتائج , هي: أولًا. نموذج بيانات الاطار الببليوجرافيBibframeيعد مرحلة جديدة و متطورة لعملية الوصف الببليوجرافي , سوف ترفع من كفاءة عمليات البحث و الاسترجاع في المؤسسات المعلوماتية . ثانيًا. معيار مارك مازال قادر على المقاومة , فمازال ينال الاهتمام و التطوير سواء بشكل رسمي من قبل مكتبة الكونجرس أو غير رسمي من قبل المتخصصين حول العالم  , ثالثًا .أن أنطولوجية ماركMarcOntجزء من  مشروع محرك مكتبة جيروم الرقمي الدلاليّ  ، و من الصعب استخدامها بشكل مستقل  من قبل المكتبات غير المستخدمة لمحرك مكتبة جيروم , رابعًا . تتعدد الاساليب التي تستطيع المؤسسات المعلوماتية أن تستخدمها ؛ لجعل عملية الوصف الببليوجرافي  بها تواكب متطلبات بيئة الويب الدلاليّ  , بل تتفاوت هذه الاساليب في الميزات ؛ لذلك يترك قرار إختيار اسلوب مواكبة عملية الوصف الببليوجرافي لبيئة الويب الدلاليّ لمؤسسة المعلوماتية نفسها ، التي تتخذ قرارها وفق امكاناتها المادية و التكنولوجية والهدف التي تسعى لتحقيقه من هذه المواكبة و مستوى الخدمات التي تسعى لتقديمها ؛ و من ثمّ يمكن القول إذا كانت المؤسسة المعلوماتية تريد الاتساق بين تسجيلاتها و تمثيلاتها  الحالية المعدة وفق مارك  و تمثيلات الوصف الببليوجرافي في بيئة الويب الدلاليّ , إلى جانب تمتعها بامكانات مادية و تكنولوجية جيدة  , فيعد استخدام لغة XSLTلتحويل تمثيلات مارك من لغة XMLإلى لغة RDFحل مناسب لها ، أما إذا أردت المؤسسة المعلوماتية أن يعكس الوصف الببليوجرافي دلالية البيانات و العلاقات فيما بينها بطريقة تزيد من دقة نتائج عمليات البحث والاسترجاع , و تعزز التشغيل البيني بين الشبكات المختلفة , إلى جانب  تمتعها بامكانات مادية و تكنولوجية قوية , فنموذج بيانات الاطار الببليوجرافي يعد خيار مناسب لها.

 

6. التوصيات

وتقدم هذه الدراسة عدد من التوصيات تتمثل في: أولًا . يجب أن تشارك المؤسسات المعلوماتية العربية في مرحلة التطبيق التجريبي لنموذج البيانات Bibframe, و لا تكتفي بدور المنفذ بل ينبغي لها ان يكون لها دور في تطوير هذا النموذج , ثانيًا . إنشاء بوابة تعاونية تسمح لفئات مجتمع المعلومات كافة للتواصل و عرض مقترحاتهم المختصة بتطوير بنية نموذج بيانات Bibframe.ثالثًا . ينبغي للمكتبات و مراكز المعلومات - قبل تطبيقها لنموذج بيانات Bibframe -  أن تتأكد من بنيتها التكنولوجية التحتية تناسب متطلبات تطبيق نموذج بيانات Bibframe؛ حتى تجني ثمار تطبيقه. 

 

المصادر

 


[i]http://www.loc.gov/standards/marcxml/xslt/MARC21slim2RDFDC.xsl

[ii]<http://marc-must-die.info/index.php/MARC_to_RDF_mapping>.

[iii]الباحثة

[iv]http://arch.en.ug.edu.pl/

[v]http://pbc.gda.pl/dlibra/docmetadata?id=48420

[vi]http://www.nesc.ac.uk/talks/809/MarcOnt_Initiative.ppt

[vii]http://www.slis.wisc.edu/administrative-forms/2014-uwisc-webinar-2.pdf

[viii] المحتوى يمثل بواسطة ثلاث خصائص – هي :bf:contentAccessibility,, bf:contentCategorybf:contentsNote في إصدارة الحالية من نموذج بيانات Bibframe

 

[ix]http://www.loc.gov/bibframe/implementation/testbed.html

[x]في يونيو تم اعتماد التعديلات التي أُدخلت على معيار مارك21Marc21ليتوافق مع معيارRDA, و للمزيد من المعلومات يمكن زيارة الرابط الآتي :http://www.loc.gov/marc/RDAinMARC.html

 


[1]The Library of Congress. Marc XML. 21 May 2014. 13 April 2015 <http://www.loc.gov/standards/marcxml/>.

 

[2]The Library of Congress . "MARC XML Design Considerations." 30 December 2004. MARC XML. 3 May 2015 <http://www.loc.gov/standards/marcxml/marcxml-design.html>.

 

[3]Clark, James. XSL Transformations (XSLT) Vrsion 1.0. November 16, 1999. http://www.w3.org/TR/xslt (accessed April 30, 2012).

[4]Loc.cit

[5]Johnston, Pete. Converting EAD data to RDF Linked Data. July 25, 2011. http://blogs.sussex.ac.uk/salda/2011/07/25/converting-ead-data-to-rdf-linked-data/ (accessed April 3, 2012).

[6]Mynarz, Jindřich. "MARC 21 Format for Bibliographic Data to RDF mapping." 30 September 2010. MARC to RDF mapping. 22 April 2015 <http://marc-must-die.info/index.php/MARC_to_RDF_mapping>.

 

[7]معيارمصطلحات دبلن كورDublin Core Terms (dcterms)يعبر عن بيانات المصدر المعلومات بشكل أوسع , مع تحديد نطاق و مجال القيم المقننة التى تعبر عنها  http://purl.org/dc/terms

[8]نوع دبلن كور DC Type (dctype)يستخدم للإشارة إلى نوع الكيان أو المصدر الموصوف , مثل حدث , صورة ...إلخ http://purl.org/dc/dcmitype/

 

[9]الأنطولوجية  الببليوجرافية  Biblioontology (bibo)أنطولوجية  للوصف الببليوجرافي و الاستشهادات  http://purl.org/ontology/bibo

[10]لغة صديق الصديق foaf) Friend of a friend) : تستخدم لوصف الشخص و التعبير عن البيانات الخاصة به مثل عنوان سكنه  , بريده الإلكترونى...إلخ./http://xmlns.com/foaf/0.1

[11]متطلبات الوظيفية لتسجيلات الببليوجرافية بلغة RDF   FRBR Core (frbr): يستخدم للتعبير عن الكيانات الببليوجرافية و خصائصها و العلاقات  فيما بينها في بيئة الويب الدلاليّhttp://purl.org/vocab/frbr/core#

[12]أنطولوجية  المفردات المفتوحة المترابطة   Lexvo (lvont): أنطولوجية لوصف مصطلحات اللغات و معانيها , و أيضًا الخطوط( مازالت تحت التطوير).http://lexvo.org/ontology#

[13]معيارالأسماء الجغرافية geonames: يستخدم لربط المكان بقاعدة الأسماء الجغرافية#http://www.geonames.org/ontology

[14]مصطلحات صلات ماركMARC Relators (marcrel): تستخدم لتحديد دور و علاقة الفرد أو الجهة بالمصدر الببليوجرافي /http://www.loc.gov/loc.terms/relators

 

[15]لغة تعريف مخطط  XML=(XML Schema Definition Language (XSD: هى إحدى لغات مخططXMLالخاصة  بوصف نوع وثيقة XMLو بنيتها, و تعد بديل أفضل عن لغة تعريف نوع  الوثيقة  Document Type Definition(DTD) ؛ لأنها تُدعم وصف أنواع البيانات Data   typesبجانب العناصر Elementsو السمات Attributes  . و قد أُعتمدت منظمةW3Cهذه اللغة فى عام 2001.http://www.w3.org/2001/XMLSchema#

 

[16]Council Partners of Pomeranian Digital Library Project. Pomeranian Digital Library. 21 June 2013. 24 May 2015 <http://pbc.gda.pl/dlibra/news?news=full>.

19 أنطولوجية مكتبة جامعة مكتبة متشجن الرقمية  University of Michigan Digital Library(UMDL)Ontology: هي أنطولوجية مختصة بالعلاقات الببيلوجرافية أنشئت من قبل جامعة مكتبة متشجن الرقمية  , وتتشكل هذه الانطولوجية من خمسة مستويات وصفية متسلسلة تسلسل هرمي , يتم تمثيل كل مستوى بعدد من السمات , و هذه المستويات هي :

A.       الفكرة CONCEPTION: يتضمن السمات التي تحدد  هوية  العمل الفكري , مثل المؤلف, العنوان

B.      التعبيرEXPRESSION: يتضمن السمات المختصة بتحديد طبيعة محتوى العمل الفكري و لغته,مثل  نثر , لغة انجليزية

C.      المظهر أو الهيئةMANIFESTATION, يتضمن السمات المختصة بتحديد النهج الذي نُشر العمل الفكري   و أُتاح  من خلاله , مثل كتاب , مقابلة شخصية , جريدة ...إلخ

D.      التجسيدMATERIALIZATION: يتضمن السمات المختصة بتحديد الشكل المادي للعمل الفكري و صيغته, مثل  قصة مرمزة بلغة xml, نص , صورة , مواد سمعية صوتية

E.       المثيل INSTANCE: يتضمن السمات التي تشير إلى وجود نسخة رقمية من العمل الفكري  , مثل وجود ملف لمصدر المعلومات على الحاسب الآلىWeinstein, Peter C. "Ontology-Based Metadata:Transforming the MARC Legacy." the Third International ACM Conference on Digital Libraries. Pittsburgh, PA: ACM Press, 1998. 256--257.

[18]لوم LOOM: هو نظام مصنف لتمثيل المعرفة  أنشئ من قبل معهد علوم المعلومات المختصة بجامعة جنوب كاليفورنيا University of Southern California’s Information Sciences Institute (ISI)في أواخر القرن العشرين (1995م)   ، وظيفته تتمثل في تصنيف العلاقات بين المفاهيم و تحديد التمثيلات المعبرة عن هذه المفاهيم و علاقاتها بطريقة تبرز دلالية المفاهيم و تدعم النهج الاستدلالي في البحث و الاسترجاع .Council Partners of Pomeranian Digital Library Project. Pomeranian Digital Library. 21 June 2013. 24 May 2015 <http://pbc.gda.pl/dlibra/news?news=full>.

 

[19]Weinstein, Peter C.Op.cit,259.

 

[20]ديري DERI: هو مركز  للمعلومات و الهندسة و التكنولوجيا , أنشئه اتحاد العلوم لإيرلندا عام 2003م , و

اصبح الآن معترف به دوليًا في مجال أبحاث الشبكة الدلالية , و التعليم و النقل التكنولوجي , وتتعاون الحكومة الإيرلندية معه لتحويل إيرلندا إلى الاقتصاد المعرفي التنافسي للمزيد من المعلومات يمكن زيارة الرابط الآتي :

 https://www.deri.ie/about/mission

 

[21]Sebastian Ryszard, Kruk; et.al... "JeromeDL-Semantic Digital Library." Zeszyty Naukowe Wydziału ETI Politechniki Gdańskiej. Technologie Informacyjne 18 (2010): 473.

[22]بوميرانيا مقاطعة في بولندا

 

[23]المكتبة رقمية بوميرانية  الرقمية Pomorskiej Biblioteki Cyfrowej  : أنشئت في عام 2010م , و هي جزء من شبكة المكتبات الرقمية الفيدرالية  Digital Libraries Federation (DLF)المختصة ببولندا , بل تعد أكبر مكتبة رقمية في شمال بولندا , و كان الهدف من  إنشاء هذه المكتبة  هوإتاحة الأعمال التاريخية الفريدة المختصة ببولندا و مقاطعة بوميرانيا  بصورة رقمية  ؛ يسهمل على المستفيدين الاطلاع عليها ؛ لاسيما أن هناك مصادر لا يسمح للمستفيدين الاطلاع على نسختها الورقية لسوء حالتها المادية Council Partners of Pomeranian Digital Library Project. Pomeranian Digital Library. 21 June 2013. 24 May 2015 <http://pbc.gda.pl/dlibra/news?news=full>.

 

[24]Sebastian Ryszard, Kruk; et.al. "MarcOnt Portal :Ubiquitous Collaborative Ontology Lifecycle." Demos and Posters of the 3rd European Semantic Web Conference(ESWC 2006). Budva: ESWC, 2006. http://data.semanticweb.org/conference/eswc/2006/demo-papers/FD28-Kruk.

 

[25]أنطولوجية ماركhttp://www.marcont.org/ontology#:   MarcOnt(marcont)

[26]لغة الإطار العام لوصف / توصيف المصادرResource Description Framework(RDF)http://www.w3.org/1999/02/22-rdf-syntax-ns#

 

[27]مخطط( RDF Schema (RDFS) هى لغة تستخدم لتمثيل مفرداتRDF؛ فهى تقدم الآليات (الفئات و الخصائص ) لوصف المصادر و العلاقات فيما بينها ,لإنشاء الأنطولوجيات:http://www.w3.org/2000/01/rdf-schema#

 

[28]Dąbrowski, Maciej and Sebastian Ryszard Kruk. "MarcOnt Initiative:Tools for collaborative ontology development." 2006. DERI. 5 March 2015 <http://www.nesc.ac.uk/talks/809/MarcOnt_Initiative.ppt>.

 

[29]Kruk, Sebastian Ryszard, Marcin Synak and Kerstin Zimmermann. "MarcOnt - Integration Ontology for Bibliographic Description Formats." International Conference on Dublin Core and Metadata Applications2005. Madrid: he Dublin Core Metadata Initiative, 2005. 231.

 

[30]إذا كانت المكتبات و مراكز المعلومات تسجيلاتها متاحة في شكل ملفات ثنائية ينبغي تحولها لتمثيلات بصيغة XMLأولًا قبل تحويلها لصيغة RDF.

 

[31]Kruk, Sebastian Ryszard, Marcin Synak and Kerstin Zimmermann.Op.Cit,232-233

 

[32]The Library of Congress . "Bibliographic Framework Initiative." 21November 2012. BIBFRAME . 2 May 2015 <http://www.loc.gov/bibframe/>.

 

[33]Kroeger, Angela. "The Road to BIBFRAME: The Evolution of the Idea of Bibliographic Transition into a Post-MARC Future." Cataloging & Classification Quarterly 5 September 2013: 873.

 

[34]The Library of Congress. "Vocabulary."n.d. BIBFRAME. 2 May 2015 <http://bibframe.org/vocab/>.

 

[35]The Library of Congress. "Overview of the BIBFRAME Model." 21November 2012. BIBFRAME. 2 May 2015 < http://www.loc.gov/bibframe/docs/model.html>.

 

[36]مخطط واصفات بيانات الوصف الاستنادي بلغة rdf   Metadata Authority Description Schema in RDF (madsfdr)هو نموذج بيانات مختص بوصف البيانات الاستنادية و القيم و المفردات المقننة المستخدمة في المؤسسات التراث الثقافي و مجتمع المعلومات . :http://www.loc.gov/mads/rdf/v1#

 

[37] مفردات صلات ماركMARC Relators (Relators):/http://id.loc.gov/vocabulary/relators

 

[38]Malssen, Kara Van. BIBFRAME AV Modeling Study: Defining a Flexible Model for Description of Audiovisual Resources. report. Washington ,DC: The Library of Congress, 2014.

 

[39]Ibid,42

[40]الباحثة