احصائيات 2018

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Print E-mail
العدد 28، مارس 2012

 

خدمة المعلومات الإخبارية على شبكة الانترنت

 

د. ياسمين أيمن أنور

مدرس قسم المكتبات والمعلومات

كلية الآداب، جامعة عين شمس

 

المستخلص

مما لاشك فيه بأن الأخبار أصبحت من المعلومات التى يحرص المستفيدين على متابعتها بصفة دورية على المواقع الإخبارية العربية والأجنبية على شبكة الإنترنت ،ولذلك حرصت محركات البحث العربية والأجنبية على توفير خدمة للأخبار تسهل على المستفيدين عناء البحث عن المعلومات الإخبارية فى خضم العديد من المواقع الإخبارية ، كما تعمل على تنظيم المعلومات الإخبارية وتقسيمها إلى قطاعات موضوعية تناسب إحتياجات كل مستفيد .

 

الاستشهاد المرجعي

أنور، ياسمين أيمن. خدمة المعلومات الإخبارية على شبكة الانترنت.- Cybrarians Journal.- ع 28 (مارس 2012) .- تاريخ الاطلاع >أكتب هنا تاريخ الاطلاع على البحث<.- متاح في >أكتب هنا تاريخ الاطلاع على البحث<

 


 

 

ماهية الاخبار

        لا تختلف نوعية الأخبار التى نطلع عليها اليوم أو نشاهدها عن ما كان ينشر فى الماضى ، ولكن الفرق يتركز فى أن جمهور وسائل الإتصال الحديثة أكثر عددا وأكثر تنوعا مما كان عليه فى الماضى ، وقد تتطلب ذلك تنويع الخدمة الاخبارية المقدمة لارضاء قطاع أكبر من القراء والمستمعين والمشاهدين للاخبار . كذلك أصبحت الحياة الاجتماعية شديدة التعقيد ، مما يستلزم وسائل الإتصال بتقديم المعلومة الاخبارية بشكل مفهوم لرجل الشارع ، وذلك لتقديم وجهة نظر إخبارية متوازنة ومفهومة ترضى قطاعات مختلفة من الجمهور والمستفيدين؛ حيث يعتمد نجاح أى وسيلة إعلامية فى المقام الأول على كسب ثقة وإرضاء هذا الجمهور ، وإلا إنصرف عنها الى وسيلة اخبارية أخرى .[1]

        ولذلكتعتبر الأخبار هي في الأساس أخبار اليوم فهي ما يراه القراء في الصفحة الأولى للجريدة أو في أعلى صفحة الشبكة الإلكترونية، أوما يسمعوه في بداية التقرير الإخباري الإذاعي أو التلفزيوني. فمثلا، الحرب والسياسة والأعمال والجريمة من مواضيع الأخبار الأساسية المتكررة. كما يوجد لدى الكثير من الصحف ومواقع الأخبار على شبكة الانترنت أقسام منفصلة لمواضيع الأنباء الخاصة  المتعلقة بأسلوب الحياة والمنزل والأسرة والفنون والترفيه. وقد تصدر الصحف الكبرى ملاحق أسبوعية لأنواع خاصة من المقالات الصحفية المتعلقة بالطعام والصحة والتعليم، وما إلى ذلك. ولا يشكل الموضوع الأمر الوحيد الذي يميز الأخبار الأساسية عن المقالات الصحفية الخاصة. ففي معظم الحالات تكتب الأخبار الأساسية والمقالات أو المواضيع الخاصة بأسلوبين مختلفين ، وهناك نوع من الأخبار التي لا تتأثر بعامل الزمن ولكنها تركز على قضايا هامة تعرف عادة بـ "المقالات الصحفية الإخبارية". فالخبر المتعلق بنضال مجتمع ما لمواجهة مرض الإيدز– مثلا- هو مقال صحفي إخباري. أما الخبر المتعلق بعلاج جديد لمرضى الإيدز فهو خبر أساسي. والمقالات الصحفية الإخبارية وسيلة فعالة لاستكشاف الاتجاهات أو المشاكل الاجتماعية.[2]

        وهناك نوع من الأخبار التي لا تتأثر بعامل الزمن ولكنها تركز على قضايا هامة تعرف عادة بـ "المقالات الصحفية الإخبارية". فالخبر المتعلق بنضال مجتمع ما لمواجهة مرض الإيدز– مثلا- هو مقال صحفي إخباري. أما الخبر المتعلق بعلاج جديد لمرضى الإيدز فهو خبر أساسي. والمقالات الصحفية الإخبارية وسيلة فعالة لاستكشاف الاتجاهات أو المشاكل الاجتماعية لذلك تعتبر الاخبار لها أهمية كبيرة على الانترنت ، يمكن لأى مستفيد على شبكة الانترنت أن يبحث فى المواقع ومحركات البحث عن الاخبار التى يريد معرفتها والوصول إليها ،ففى الولايات المتحدة تحتل قراءة الاخبار على شبكة الإنترنت المرتبة الثانية فى المهام التى يفضل مستخدمو الانترنت القيام بها اثناء استخدامهم شبكة الانترنت بعد البريد الالكترونى.[3]

         أما فى المملكة المتحدة لا يعتمد معظم الافراد على الانترنت كإختيارهم الاول فى الحصول على الاخبار ، وذلك وفقا لاستطلاع الرأى الذى اجراه احد مواقع المعلومات التجارية على شبكة الانترنت وهو Just-sites.comوعنوانه http://just-sites.comوقد ذكر أن 20% فقط من مستخدمى شبكة الانترنت يفضلون الوصول للاخبار عن طريق شبكة الانترنت إلا فى الامور التى تتعلق بأخبار عالم التجارة تكون المصادر المطبوعة هى المصدر الرئيسى والاساسى فى الوصول للاخبار .

 

مصادر الاخبار على شبكة الإنترنت :

 هناك ثلاثة أنواع من الأخبار على الإنترنت :

§        الأخبار التى تكون من مصادر معتمدة: مثل وكالة Reutersأو المنشورات التى تكون خارج الانترنت والتى يوجد لها اصدار منها على الشبكة مثل صحيفة FinancialTimesواذاعة BBC، ووسائل الاعلام على الشبكة التى ليس لها إصدار مطبوع خارج الشبكة مثل Motley Fool.

§       الأخبار التى تأتى من مصادر أقل  : ويمكن أن تكون مجرد أخبار وبضعة آراء لأفراد تتاح لمستخدمى الانترنت عبر أحد المواقع على الشبكة .

·         الأخبار التى تأتى من المنظمات الحكومية: والتى توفر أخبارها الخاصة على الشبكة كما يمكن أن يعاد توزيعها على الانترنت[4]

 خدمة المعلومات الإخبارية فى محركات البحث

       تضع مصادر الإنترنت الإخبارية نمطا خاصا عند عرض الأخبار الحديثة حول حدث إخباري بمرور الوقت حيث تنتج تقريراً مبدئياً حول الحدث ، ثم ترسل تحديثات مع تطور الرواية الإخبارية .كما يوجد فئتين من القراء الذين يقرأون الإعلان الأصلي وتعودوا على خلفية القصةالإخباريةوأولئك الذين ينضمون لهذا النمط من الأحداث فى مرحلة زمنية لاحقة.وبسبب وجود الفئتين من القراء فإن المصادر الإخبارية عادة ما تشتمل على روايات لاحقة لبعض المعلومات التي عرضت بالفعل فى الرواياتالإخباريةالسابقة ،من أجل إنشاء ملخصًا للروايات الإخبارية.[5]

      ولذلك تمثل خدمة الاخبار فى محركات البحثرابطة مباشرة بتيار المعلومات ؛ حيث تعمل الاخبار الموجودة في محرك البحثجوجلGoogle مثلاً على استعادة معلومات الاخبار من مايزيد عن 4000 مصدرإخبارىوتنظم تلك المعلومات في فئات كما تعمل على بناء صفحاتويب بشكل اوتوماتيكي مع وجود الاخبار الهامة لكل فئة . بينما تعمل اخبار موقع ياهوYahooعلى توفيرالخدمةالإخباريةالتي يتم الحصول عليها مما يزيد عن 5000 مصدر.

      وتمثل الاخبار احد الأنظمة لتمويل وتلخيص سلسلة مقالات الاخبار ذات الصلة . وهناك مقترحات خاصة بالموضوعات التي تقلل اطار العمل بالنسبة لتدفق بيانات الاخبار . وايجاد مقالات اخبارية جديدة على شبكة الويب والتي تتعلق باخبار التليفزيون التي يتم بثها في الوقت الحالي.[6] وترى الباحثة ان خدمة الاخبار فى محركات البحث قد انتشرت بشكل كبير وبصورة اكثر وضوحا بين متصفحى محركات البحث العربية والاجنبية العامة منها والمتخصصة ، لمتابعة احدث الاخبار والتطورات الجارية على الساحة سواء كانت سياسية أو اقتصادية او حتى اخبار الموضة والفنون ، نظرا لكثرة مستخدمى شبكة الانترنت ، ولتوافر عامل السرعة والدقة فى الآداء لنتائج الاخبار فى محركات البحث بصفة خاصة والمواقع الاخبارية بصفة عامة .

 

 

تصنيف المعلومات الاخبارية على محركات البحث

      قد تبدو مواقع الأخبار على الإنترنت التابعة للصحف ومحطات الإذاعة والتلفزيون متشابهة جدا. فهي توضح أخبارها بالصور ويقدم العديد منها بعرض أشرطة فيديو متتابعة متدفقة باستمرار واطراد للأخبار أو نشرات أخبار كاملة. وقد تقدّم أيضا صيغة "نشرة مجمّعة" فتنشر ملفاتها على الإنترنت بحيث يمكن للمشتركين فيها تحميل الملفات من الإنترنت على جهاز الحاسب الآلى الخاص بهم أو على مسجل محمول لوسائل الإعلام لاستخدامه في وقت لاحق. كما يمكن ايضا للمستفيد في بعض المواقع قراءة نص الخبر بنفسه أو الإصغاء لكاتبه يتلوه عليك بصوته. وقد بدأت مؤسسات الأخبار تنشئ حتى مدونات إلكترونية خاصة بها، تعرف اختصاراً بإسمBlogs  مدونات، وتتيح للصحفيين الفرصة لتدوين مفكرات على الخط عن الأخبار التي يغطونها.(1)[7]

       كما أنها تعمل على تحديث الروابط بشكل أوتوماتيكي لموضوعات الأخبار الدولية من أكثر من مصدر للأخبار بما في ذلك وكالة الصحافة الفرنسيةAFPوووكالة الأنباء البريطانيةBBCوشبكة CNNالإخبارية ومجلة الصين اليوميةChina Todayوهيرل تربيون الدولية International H erald Tribuneوصحف لوس أنجلوسLos Angeles newspapersووكالة أنباء رويترReutersوواشنطن بوسطWashington postوغيرها الكثير.كما تعملالأخبارعلى استعادة صفحات الفهرس قبل اختيارها من مصادر الأخبار.

        كما يتضح أن مختلف الكلمات يتم إعطائها أوزان مختلفة فى النطق والكتابة، وهذه الأوزان يتم تحديدها من خلال التجارب بحيث يتم تحقيق نتيجة التصنيف الاختياري للموضوعات وللكلمات المفتاحية الدالة على البحث من قبل المستفيدين. ولكي تتم عملية تصنيف الأخبار، يجب أن يتم استخدامها لمقارنة المتجه الأساسي للأخبار بالنسبة لسمات المستفيدين المتشابهة كانت او المختلفة، هذا إلى جانب كيفية استخدام وتوظيف مختلف القيم لمختلف الفئات فى المجتمع ، فمثلا الاخبار التى تناسب عامة الشعب والعمال ليست تناسب قادة الدولة والمهتمين بالسياسة والاقتصاد.[8]

 

·          ومن امثلة محركات البحث العامة الاجنبية التى تقدم خدمة الاخبار:

1. AltaVista News :

         يغطى الاخبار بحوالى 3000 موقع اخبارى ويحدث كشافاته كل ساعة ، ويوفر البحث عن الأخبار المنشورة بتلك المواقع حتى عام كامل ، كما يتيح إمكانية البحث البولينى (and ,or ,not) والبحث بخاصية البتر ، وترتب النتائج وفقا لقربها من مصطلحات البحث ، كما ترتب زمنيا وفقا لحداثة الخبر .

2. Google News  :

        يغطى الاخبار بحوالى 4500 موقع اخبارى باللغة الانجليزية فقط ويحدث كل خمس عشر دقيقة ، كما يوفر البحث عن الأخبار المنشورة على شبكة الانترنت خلال شهر ، وترتب النتائج طبقيا وفقا لقربها من المصطلحات المستخدمة فى البحث وايضا ترتب زمنيا من الأحدث للأقدم ، هذا إلى جانب تدعيم المحرك بخاصية التلقيم التلقائى RSS 2.0والتى تقدم إمداد للمشتركين بالخدمة بأحدث ما أضيف من محتوى بصورة منتظمة ومختصرة مع الربط بالشكل الكامل للمحتوى ، كما تقدم خدمة الاخبار ايضا امكانية التعرف على الاخبار وفقا للنطاق الجغرافى مثل اخبار العالم العربى .

3 .Alltheweb News :

       يغطى الأخبار بحوالى 3000 موقع اخبارى بلغات مختلفة ، ويقوم بالتحديث كل خمس دقائق ويوفر البحث عن الاخبار فى المواقع حتى 7 ايام فقط .

4. Yahoo News :

         يغطى مئات المواقع الاخبارية ويحدث كشافاته كل عدة دقائق ، ويوفر البحث عن الاخبار المنشورة بالمواقع خلال شهر من نشرها ، ويوفر خاصية البحث البسيط والمتقدم ، بالاضافة لتقسيم الاخبار وفقا لفئات موضوعية او تقسيمها وفقا للنطاق الجغرافى ، كما ترتب نتائج البحث وفقا لمدى قربها من مصطلحات البحث ، ويوجد اختيار لترتيبها زمنيا ،كما يتميز بتوفير الصور ولقطات الفيديو التى ترتبط بنتائج البحث من الاخبار .[9]

 

خدمة المعلومات الإخبارية بين الشكل التقليدى والشكل الالكترونى

هناك جوانب من سلطة العرض تنتقل مع الأخبار عبر شبكة الانترنت. هذه المواقع الإخبارية تستفيد من تقنيات الإشارة إلي الأهمية النسبية للخبر علي نحو وثيق الصلة بالوسائل الصحفية خارج الشبكة، تماما كما أن العديد من الأخبار علي شبكة الانترنت ترتبط بالمنافذ الإعلامية التقليدية.كما يشبههيكل موقع الأخبار عامة الترتيب الهرمي لوسائل الإعلام التقليدية، حتى ولو تحددت هذه الهرمية أو التسلسلية بواسطة معايير محددة وواضحة ، مثل الحداثة. واهم الروايات الاخبارية التى يشار إليها خلال استخدام مرسوم ومحدد ونمط مختلف في العناوين، خاصة مع الاحداث الاخبارية المبرزة والمشهورة . ويتضح ذلك من خلال وضع الخبر في اعلي الصفحة حيث يرمز إلي الأهمية والجدة في حين أن الروايات الأقدم تنشر أسفل الصفحة وكذلك الأقل محورية.

وإذا بدت المواقع الإخبارية علي الشبكة مماثلة للأخبار فى وسائل الإعلام التقليدية، فان التقنية للكشف عن الفروق الجوهرية في عرض الأخبار علي الشبكة عن سائر وسائل الإعلامهىأنها لا تواجه نفس القيود، ولا تظهر نفس القيود المكانية بالاخري، وقد سهلت الأخبار علي الانترنت لمستخدمي الأخبار أن يختاروا بكفاءة الأخبار التي تهمهم بواسطة تيسير إضفاء الصفحة الشخصية الخاصة لكل مستفيد. وايضا لسهولة طريقة أداء محركات البحث بإضافة خدمة الأخبار إلى خدماتها.

وفي حين أن مواقع الأخبار الفردية علي الشبكة منذ وقت طويل فقد شهدت السنوات القليلة الماضية نشوء محركات بحث تشير إلي الاخبار بالعناوين الرئيسية عبر المواقع الأخبارية. وعن طريق إدخال استفسار إلي محرك بحث ما، يعرض علي المستخدمين قائمة مرتبة آليا بنتائج البحث الإخبارية المحتوي علي مصطلح بحثي من مواقع الأخبار في أنحاء الشبكة. وبعض المواقع الأكثر شيوعا هو محرك البحث Google   (www.news.google.com) وكذلك محرك البحث  altheweb(www.altheweb.com) ، وتختلف المواقع في عدد المصادر التي تظهر فى عملية نتائج البحث ،وطول المدة التي تخزن فيها الاخبار ،مثلا news bot، NSNBCS  تشير إلي أفضلية المستخدمين للموقع وكيف إخبارهم بناء علي ذلك .[10]

 

الوسائل التى تعتمد عليها محركات البحث فى الوصول للأخبار

       تعتمد معظم محركات البحث على برامج "Cnawler" التي تشير إلى صفحة معينة فى الشبكة ، وتنتقل إلى أخرى ترتبط بها ، وتميل محركات البحث إلى أن تكون صفحاتها حول موضوعات ذات اهتمام جماهيري لذا تغطى الرياضة بكثافة أكثر من موضوع الإحصاء الكمي مثلاً .وتقدم صفحات الشبكة عمداً إلى الموضوعات الرياضية ( ربما بواسطة مؤلفيها ) ويمكن أن تكتسب التنوع أيضاً ،وتستخدم مواقع الشبكة التجارية فى الوقت نفسه مجموعة متنوعة من الاخبار فى عملية البحث ،حيث تقوم بتنظيم صفحاتها فى ملفات وتمييز الكلمات المفتاحية المكررة بلون يجعلها غير مرئية للناظر أو تترجم الكلمات المفتاحية فى لغة HTML.وهناك بالفعل أكثر من بليون صفحة على شبكة الانترنت ،وهى البرامجالأوسع استخداما والتى تغطى بالكاد نصفها وخلال عامين ، قد تنمو الشبكة لتصل إلى 100 بليون صفحة وستواجه محركاتالبحث صعوبات هائلة فى مجاراتها ،كما يمكن للمخزون الهائل على الشبكة من الدراسات العلمية ذات الصلة أن يستخدم معايير مشتركة لإتاحة بحث أدق[11]

     يوجد نموذجان رئيسيان لنشر الأخبار وهما النموذج المدفوع الأجر والمجاني والنسخة المجانية مقسمة بدورها إلي نموذجين وهي البحث عن الأخبار العامة والبحث عن الأخبار الخاصة وبعض تلك المصادر تقدم خدمات البريد الإلكتروني وبعض المصادر لا تقدم تلك الخدمة ويوجد مصادر من الممكن استخدامها لنشر تلك الأخبار أتوماتيكيا فكلما كانت العملية الكترونية كلما سمحت الفرصة للقراءة.

 

ومن أهم المواقع الاخبارية :

§        موقع  northernhghللأخبار:     www.northernhgh.com

        هو موقع للأخبار الثقيلة ولديه أكبر تغطية إعلامية عالمية لم يوجد له مثيل من قبل ومن الممكن أن تحديد مصادره علي www.northernhgh.com.news.htmlودائما تبقي تلك الجريدة أخبارها علي موقعها الخاص وتعرض بعض الأخبار المحدودة علي مواقع أخري.[12]

§        جريدةNew york times  :www.nytimes.com/mem/tnt.html

 تقوم بعض دور النشر بعرض خدماتها وعلي سبيل المثال فإن النيويورك تايمز تعرض تسجيل أعضاء جدد ثلاث مرات مجانية. ومن الممكن أن تختار عندما يرسل للمستفيد هذا الإعلان التنبيهي، ومن الممكن أيضاً تصفح أخبار أي جزء من النيويورك تايمز يريد المستفيد أن يقرأه والتعرف على أماكن موضوعات البحث الخاصة به في رأس الموضوع في أي مكان. ويتاح للمستفيدين المسجلين على موقع الجريدة الحصول علي معلومات أكثر علي الموقع الألكتروني .

 

§        جريدةFSST  :www.alltheweb.com/cat=news

    هى جريدة للأخبار وموقع هام جدا للحصول علي الأخبار المحلية ويوجد كم لا بئس به من الأخبار العالمية يمكن أن يستخدم فيه بحث متقدم لتحديد الأخبار المطلوبة عن طريق اللغة والموضوعات كما يمكن تنقية تلك الأخبار.

 

§        daypop: www.daypop.com

        تقوم هذه الجريدة بتوفير قدر جيد من منافذ الأخبار يمكن عن طريقها استخدام اللوجو الخاص بمواقع الأخبار الخاصة بالتعليق اليومي ،كما يعمل على الربط بين المستفيدين والصحفيين وموظفين المكتبات وأخرين . كما أنه من الصعب اختيار الأخبار الجديدة حيث أن القائمين علي الموقع متباعدين فى حديث مواقعهم ولذلك فى الكثير من الاوقات يتم الحصول علي نفس النتائج مرات ومرات عديدة. لذا يجب عند استخدام جمل رئيسية ان تكون محددة للغاية والا سيحصل المستفيد علي الكثير من المعلومات الزائفة عديمة الأهمية. ويسمح الموقع بالدخول علي المدونات أو البحث عن أخبار أو الاثنين معا. ولذلك من الافضل على المستفيدين أن يتم تقسيم مجال بحثهم لكي يتم الحصول علي المعلومات الدقيقة التي يريدوها .[13]

 

 

§        magpotal: www.magpotal.com/help/oser/which

 هذا الموقع مخصص للمجلات وللموضوعات المحددة التي تنشر بالكامل علي الموقع وقائمة المصادر الأخبارية متاحة علي www.magpotal.com/help/oser/whichولأن ليست كل المجلات تنتج مقالاتها للقراءة فإن تلك القائمة ليست كاملة بالرغم من هذا فإن محتوي القائمة علي المجلات الأكثر انتشارا واهتماما من المستفيدين هي فريدة بين المواقع الأخري الخاصة بالمجلات وذلك لتغطيتها وعمقها. ولكنها ليست بديلة للمواقع التي لها السبق فى أن عملية البحث البسيط أفضل من البحث المتقدم ويجب علي المستفيدين تسجيل اسمائهم في الموقع للحصول على المعلومات التي يحتاجها .

 

§        worldnews: www.worldnews.com

يتضمن الموقع تغطية اخباريه عالمية بمختلف اللغات وبالرغم من إن الصفحة الامامية تبدو وكأنها تضم جميع الأخبار إلا أنه يمكن البحث عن طريق استخدام النموذج الموجود  الموجود أعلي الصفحة مع تحديد واختيار لغة البحث. وهذا الموقع ليس مثالي للبحث عن اخبار محلية امريكية كما أن امكانية النشر الاتوماتيكي ليست موجودة فى اختيارات الموقع .

§        GOOGLE: http://news.google.com

يحتوي محرك البحث  GOOGLEعلي 100 مصدر في 7 أيام من المصادر الأخبارية ويجب علي المستفيد أن يستخدم العنوان المراد معرفته فى عملية البحث المستخدمة لكي يتم البحث عن اخبار من مصادر معينة ، كما يستخدم جوجل نظام تجميع تكنولوجي لكي يجمع الأخبار المتشابهة سويا.[14]

 

محركات البحث والبحث في أخبار الانترنت

لا شك فى زيادة عدد الافراد الذين يستخدمون محركات البحث على الانترنت من اجل الأخبار ،أيضا توفر محركات البحث خدمات الأخبار كخدمة من خدماتها ويبدو أن محركات البحث تحتل مكان أساسي في شبكة أخبار الانترنت تؤثر علي حركة المستخدمين للحصول علي مواقع الأخبار ،حيث تتنافس منظمات الأخبار مع الأخرى بجودة ورواج منتجاتهم الإخبارية وعلاماتهم التجارية  فى الاعلان عنها على محركات بحث الانترنت ، ولذلك فقامت  منظمات الاخبار بتشكيل منتجاتهم الإخبارية كأقسام متعددة من أخبار التلفزيون والجرائد وأخبار الراديو ومجلات الأخبار والأخبار المباشرة علي شبكة الانترنت .

         كما يتابع الأفراد الأخبار ايضا من وسائل الإعلام الإخبارية التقليدية شاملة أخبار التليفزيون والجريدة وأخبار الراديو ومجلات الأخبار والروابط الغير متصلة من خلال الفرد ،حيث يستخدم الافراد التليفزيون للحصول علي الأخبار، أيضا بإستخدام الراديو لمعرفة الأخبار من محطات الراديو مهتمين بموضوعات إخبارية مؤكدة تغنيهم عن فتح الجرائد أو المجلات ،ومن الجائز إلا يكون هناك اتصال بين الوسائل الأربعة، بشكل عام إن الافراد ربما لا يستخدمون التليفزيون للحصول علي محطات أخبار الراديو وبالعكس. بينما يقرأون الجريدة لكونهم غير قادرين علي قراءة مجلات الأخبار وبالعكس. هذا الى جانب عدم قدرتهم على قراءة المعلومات عن موضوعات مؤكدة من الجرائد بدلا من مجلات الأخبار الأكثر تخصصا.  حيث يتعرف الافراد على الأخبار من محركات بحث الإنترنت من خلال رابط لمواقع الأخبار المختلفة.

      كما يمكن للمستفيدين البحث بواسطة مفتاح الكلمة من أجل الحصول علي موضوع للأخبار مؤكد بشكل أعمق أو للحصول علي خدمات أخبار من محرك بحث للأنترنت ، كما يمكن للمستفيدين أيضا الحصول علي محتوي أخباري نصى أو مرئي أو مسموع علي مواقع الأخبار بالضغط علي الروابط الفائقة فى مجلة إلكترونية علي محركات بحث الإنترنت حيث يضم حصر شامل لكل المواقع تشمل أخبار التلفزيون والراديو[15]

كما توفر محركات بحث الإنترنت للأخبار روابط إخبارية ذات كفاءة وتأثير في مواقع الأخبار المباشرة للمستخدمين وغالبا ما يكونوا غير متصلين مع أن المستخدمين يعرفوا ويحصلوا علي العناوين المباشرة لمواقع الأخبار مباشرة أو مواقع أو يكون لدى الأخبار عناوين البريد الإلكترونى المستخدمين لتوزيع محتوي الأخبار للمشتركين أكثر حيث لا يتآلف المستخدمين المباشرين مع العناوين المباشرة لمواقع الأخبار لذلك يكون من الصعب عليهم الحصول علي مواقع الأخبار بشكل مباشر.

وعلى الجانب الآخر فإن الأفراد من أجل توفير الوقت يعتمدون على استخدام محركات بحث الإنترنت للبحث عن معلومات الأخبار حيث وجد أن 55% من المستخدمين المباشرين ينتقلون بين محركات بحث الانترنت لمتابعة الأخبار كل يوم للحصول على المعلومات في شبكة الأخبار المباشرة لإكتساب مجموعة من المعلومات عن طريق ترتيب أهمية الاخبار بحصولها على أعلي رتبة من المعلومات أو تقييم قيمة الأخبار في وقت قصير ولذلك فإن كل من محركات بحث الyahoo  وgoogleوmsnهي مجمعات أخبار تضم خدمات أخبار ولا ينتجون محتوي أخبار اصلي لكن ينتجون مجموعة عمل لمواقع الأخبار المباشرة الاخري ،أيضا يوفر خدمات محركات بحث الانترنت للأخبار أخبار مباشرة ومتجددة. علي سبيل المثال فإن googleأعلنت إن خدمة الأخبار الآن تحمل أخبار أكثر من مصادر الأخبار.

وعلى الجانب الآخر يعتبر تزايد حجم معلومات الأخبار مرتبط بنقطتين أساسيتين هما الكفاءة والفاعلية، وتعتمد درجات الكفاءة علي رقم الروابط الغير مفرطة والذى يكون زائد عن الحد ؛حيث لو أن هناك أكثر من رابطين لنفس صفحات الأخبارعلي الانترنت فى نتائج البحث يدل على عدم الكفاءة فى بحث ناجح. كما تعتمد درجات الفاعلية علي استخدام الافراد لمحركات البحث لتوسيع شبكة الأخبار المباشرة وتكوين شبكة أخبار مؤثرة وفعالة لمستخدميها.[16]

 

أهمية خدمة الاخبار على محركات البحث على شبكة الانترنت

      يوجد حاليا عدد كبير من مواقع الأخبار المباشرة على الشبكة المعلوماتية ووكالات الأخبار التقليدية والتي تعمل على تقديم النسخ الإلكترونية من الأخبار على مواقعها الإلكترونية الخاصة للأخبار.لكي يجد المستفيد الأخبار بسرعة وبكفاءة مناسبة ، بالإضافة إلى الأدوات الخاصة ومحركات البحث والتي تم تطويرها حديثا. على سبيل المثال برمجيات RSSالقياسية وموقع أخبار جوجلGoogle(والتي يستخدم ما يقرب من 4500 مصدر للأخبار).وعلى الجانب الآخر تعتبر الأخبار المباشرة على الشبكة المعلوماتية هي نوع مخصص من أنواع المعلومات العامة المتاحة على الشبكة المعلوماتية مع المميزات الفريدة والتي تنتج عن مختلف المتطلبات التشغيلية المختلفة للتجميع والبحث والتنقيب عنها في المقارنة للمحتويات التي توجد في مواقع الشبكة المعلوماتية العادية.ومن هذه المميزات نستطيع أن نذكر الجدارة بالثقة من مصادر الأخبار بالإضافة إلى التحديث السريع لهم. كما تعد مشكلة حقيقة النقص في إمكانية تصنيف نتائج الأخبار قبل إظهارها للمستخدم من أكبر المشاكل إتساعا والتي توجد تقريبا في العديد من محركات البحث ،وفي الحقيقة يتم تصنيف النتائج وعرضها في قائمة مطولة. في حين أن استعلام المستخدم محدد, وأن النتائج التي تظهر ليست كثيرة وعلى ذلك يقوم المستخدم بالبحث بسرعة لإيجاد البنود ذات الصلة. ومع ذلك, ولسوء الحظ يكون معظم وقت البحث قد ضاع هباء في ملابسات ومبهمات, والتي تنتج في النهاية عن عدد كبير من البنود لكي يتم إظهارها للمستخدم. ويعتبر متوسط عدد المصطلحات في الاستعلام يناهز اول ثلاث صفحات وأكثر الأوقات يقوم المستخدم فقط بتفقد نتائج البحث الثلاث الأول. فعلى سبيل المثال فإنه عندما نستخدم جوجل ونبحث عن كلمة "جاجوار", نجد صفحات تتحدث عن هذا الحيوان الثديي الماكر.

الأولى:أنها تساعد المستخدم أن يحصل على رؤية عامة على كل النتائج وأن تهذب الاستعلام المطلوب والأكثر ملائمة.

ثانياً: هناك طريقة واحدة من الطرق المتاحة من عملية تحليل الرابط المعتمدة على الخوارزمية وهي التي يتم اللجوء إليها عندما تكون النتائج من مختلف الأقسام. وفي مثل هذه الحالة تكون النتائج التي في المقدمة عادة تنتمي لواحد من الأقسام التي تنص على أن المستخدمين في العادة يقومون فقط بفحص أول النتائج الموضوعة في الصدارة والتي على هذا الأساس يفوتهم العديد من النتائج المميزة.[17]

 

 


[1] سعيد محمد السيد . إنتاج الأخبار فى الراديو والتليفزيون .- ط1 .- القاهرة : عالم الكتب ، 1988 . ص 9

[2] حرية الصحافة | توفير المعلومات للمواطنين مع ضمان المحاسبة . .. تاريخ الاطلاع 1/3/2010 . . متاح على الرابط التالى :

http://www.america.gov/st/freepress-arabic/2008/May/20081230173730ssissirdile0.3354151.html. 30

 

[3] المرجع السابق

 

[4] فيليبس ، ديفيد  . العلاقات العامة عبر الإنترنت = Onlinepublic relations  / إعداد وترجمة  تيب توب لخدمات التعريب والترجمة.-  ط1 .-القاهرة : دار الفاروق للنشر والتوزيع ،2003.ص ص 113،114

 

[5]Radev,Dragmir r (1999) .Topic shift detection Finding New Information in Threaded News. online copy available at : http://academiccommons.columbia.edu/catalog/ac:110107

 

[6] Maria , Nuno and Mario j.silva (1999) . NewsSearch :An Architecture for information retrieval of online news . online copyavailable at : http://citeseerx.ist.psu.edu/viewdoc/summary?doi=10.1.1.97.3691

[7] Radev,Dragmir r (1999) . Ibid

[8] Zheng, Zhiping (2001) .International News Connection :Areal-time online news filtering and classification system , online copy . available at :

http://citeseerx.ist.psu.edu/viewdoc/summary?doi=10.1.1.21.6808

[9] أمانى السيد(2009). تطبيقات الانترنت فى الإعلام : الأسس النظرية والتطبيقات العملية .- القاهرة : دار الهداية للطباعة والنشر والتوزيع ، ص ص 63-68

 

[10] Carlson, Mart (2007) . Order versus access : news search engines and the challenge to traditional journalistic roles . Media ,culture & society. pp 1014-1030

 

[11] Souped-up search engines .Macmillan magazines ltd. V 405 .may2000

www.nature.comAvaliable at :

[12]Calishain ,tara .Monitoring the news online .available at: www.onlineemeg.net

 

[13]Loc . cit

 

[14] Loc . cit

[15] Lee,Pei-fen (2005) .Internet news search engines .a thesis sumitted to Michigan state university in partial fulfillment of the requirements for the degree of master of arts . department of telecommunication  ,information studies and media . p40

 

  [16] IBID . p40-45

 

[17] Sayyadi, Hassan and  Sara salehi and hassan abolhassani (2006) . NESREC : Anews meta – search engines result clustering tool . Sharif University of technology ,