احصائيات 2018

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Print E-mail
العدد 7، ديسمبر 2005

 

 

توظيف الانترنت في المكتبات الجامعية : دراسة ميدانية . 2

 

د. رائد جميل يعقوب سليمان
مدير مكتبة الأمير الحسين بن عبدالله
الأردن - عمان

 

مستخلص
تهدف هذه الدراسة إلى معرفة واقع استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في مكتبات الجامعات الرسمية الأردنية من قبل العاملين فيها، ولقد اعتمد الباحث في منهجية الدراسة على المنهج الوصفي أسلوب المسح بالعينة، قام الباحث بتصميم استبانة تكونت من (27) فقرة مقسمة إلى ثلاثة أسئلة ، استخدم الباحث الإحصاء الوصفي (النسب المئوية والتكرار )  للإجابة على السؤال الأول والثاني والثالث ، أما السؤال الرابع فقد تم فيه استخدام تحليل التباين الأحادي، ويشتمل الجزء الثاني من الدراسة على النتائج التي توصلت إليها.

 

 

الاستشهاد المرجعي بالبحث

رائد جميل يعقوب سليمان. توظيف الانترنت في المكتبات الجامعية : دراسة ميدانية . 2 .- cybrarians journal .- ع 7 (ديسمبر 2005) .- تاريخ الاتاحة < اكتب هنا تاريخ اطلاعك على الصفحة > .- متاح في : <أنسخ هنا رابط الصفحة الحالية>

 


 

 

 

 

نتائج الدراسة ومناقشتها

هدفت الدراسة إلى معرفة واقع استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في مكتبات الجامعات الرسمية الأردنية ومن خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

للإجابة على السؤال الأول والمتضمن استخدام المكتبات للإنترنت في إنجاز نشاطاتها الإدارية والفنية فقد قام الباحث بطرح هذا السؤال على شكل مجموعة من التساؤلات، أحدها يجيب على مدى توفر البنية التحتية للاتصال بالإنترنت  ومدى تأهيل الموظفين لاستخدام الإنترنت ، والأخرى  تجيب على درجات استخدام الإنترنت في إنجاز العمل.

 الجدول رقم (9) يبين  إجابات عينة الدراسة فيما إذا كان الإنترنت متوفراً في أماكن عمل الموظفين

النسبة المئوية

التكرار

هل يتوفر الإنترنت في مكان عملك؟

الإجابة

88

10

98.8

1.2

100

73

9

82

1

83

نعم

لا    

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (9) إلى أن ( 88 % ) من عينة الدراسة يتوفر في مكان عملهم الإنترنت ، وهذه النسبة مرتفعة، وقد تعزى أسباب عدم توفر الإنترنت لبقية عينة الدراسة ونسبتهم (10.8 %) لطبيعة عملهم وخاصة إذا كانوا يعملون في مجال الخدمات المباشرة كالإعارة أولعدم توفر أجهزة الحاسب لديهم(انظر الجدول رقم 10 ) مما يضطرهم لاستخدام أجهزة الحاسب المتوفرة لدى زملائهم.

الجدول رقم (10) يبين عدد الذين يتوفر لديهم أجهزة حاسب في العمل

النسبة المئوية

التكرار

هل يتوفر لديك جهاز حاسب؟

الإجابة

79.5

15.7

95.2

4.8

100

66

13

79

4

83

نعم

لا    

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

أشارت نتائج الدراسة في الجدول رقم (10) إلى أن ( 79.5%) من أفراد عينة الدراسة يتوفر لديهم أجهزة حاسب، بينما (15.7 % ) من أفراد عينة الدارسة لا يتوفر لديهم جهاز الحاسب ولم يجب على هذا السؤال( 4.8 %) من أفراد عينة الدراسة.

الجدول رقم (11) يبين عدد الموظفين الذين يمتلكون أجهزة متصلة مع شبكة الإنترنت

النسبة المئوية

التكرار

هل جهاز الحاسب متصل مع الإنترنت في مكان عملك

الإجابة

71.1

16.9

88

12

100

59

14

73

10

83

نعم

لا    

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

أشارت نتائج الدراسة في الجدول رقم (11) إلى أن ( 71.1 % ) من أفراد العينة أجهزتهم متصلة مع الإنترنت، وهذه النتيجة تتفق تقريبا مع نتائج الدراسة من حيث عدد أفراد العينة الذين يتوفر لديهم أجهزة حاسب ونسبتهم( 79.5 %) (انظر الجدول رقم 10 ) ، أما الفارق بين النسبتين فيعزى إلى أن بعض أفراد العينة لا يتوفر لديهم أجهزة حاسب أوتتوفر لديهم ولكن غير متصلة مع الإنترنت حيث أنه (15.7 %)(انظر الجدول رقم 10 ) لا يتوفر لديهم أجهزة حاسب و(16.1 % ) من عينة الدراسة(انظر الجدول رقم 11 )  أجهزتهم غير متصلة مع الحاسب.

الجدول رقم (12) يبين عدد أفراد العينة الذين تلقوا دورة استخدام الإنترنت

النسبة المئوية

التكرار

هل تلقيت دورة على استخدام الإنترنت؟

الإجابة

43.4

55.4

98.8

1.2

100

36

46

82

1

83

نعم

لا    

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (12) إلى أن (55.4 % ) من افرد عينة الدراسة لم يتلقوا دورة في مجال استخدام الإنترنت، وهذه النسبة مرتفعة، مما يشير إلى أنها قد تكون سببا في ضعف استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات.

الجدول رقم (13) يبين عدد أفراد العينة الذين تلقوا دورة على استخدام الإنترنت وعلى نفقة الجامعة

النسبة المئوية

التكرار

هل الدورة على نفقة الجامعة؟

الإجابة

38.6

26.5

65.1

34.9

100

32

22

54

29

83

نعم

لا    

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

        تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (13) إلى أن ( 38.6 % ) من الذين تلقوا دورات في استخدام الإنترنت أجابوا بان هذه الدورات كانت على نفقة الجامعة ،إلا انه وبنفس الوقت تشير نتائج الدراسة إلى أن هناك ضعفاً في إلحاق الموظفين في دورات في مجال استخدام الإنترنت، حيث أفاد (55.4 % ) من عينة الدراسة بأنهم لم يتلقوا دورات سواء كان على حساب الجامعة أو على حسابهم الخاص (انظر الجدول رقم 12 ) وقد تعزى هذه النتيجة إمّا لكونهم ملمين باستخدام الإنترنت من خلال مهاراتهم الشخصية أو أن الذين تلقوا الدورات على حساب الجامعة كانت فترة خدمتهم أطول ممن لم يتلقوا  دورات في استخدام الإنترنت .

الجدول رقم (14) يبين مدى عقد الدورات وورش العمل في استخدام الإنترنت من قبل الجامعة

النسبة المئوية

التكرار

هل تعقد المكتبة ورش عمل أو دورات حول استخدام الإنترنت؟

الإجابة

42.2

56.6

98.8

1.2

100

35

47

82

1

83

نعم

لا    

 المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير النتائج في الجدول رقم (14) إلى أن (56.6 % ) من عينة الدراسة أفادوا بأن المكتبة قليلا ما تعقد ورش عمل أو دورات حول استخدام الإنترنت في المكتبات، وهذا المؤشر سلبي، ويمكن أن يعد من أحد أسباب ضعف استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات.

الجدول رقم (15) يبين درجات اعتماد الموظفين على الإنترنت في توظيفه في إدارة العمليات الفنية في المكتبات

النسبة المئوية

التكرار

اعتمد على الإنترنت في إنجاز عملي بدرجة؟

الدرجة

16.9

26.5

21.7

15.7

6

86.7

13.3

100

14

22

18

13

5

72

11

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

أما في الجانب الآخر من السؤال المتضمن درجات استخدام الإنترنت في مجال العمل المكتبي ، فقد أشارت نتائج الدراسة في الجدول رقم(15) إلى أن ( 26.5  % ) من أفراد عينة الدراسة تعتمد على الإنترنت في إنجاز عملها بدرجة كبيرة ً، بينما( 16.9 % ) نسبة الأفراد الذين يعتمدون على الإنترنت بدرجه كبير جداً في إنجاز أعمالهم، وعند جمع النسبتين  يمكن القول إن (43.4 %) من عينة الدراسة يعتمدون على الإنترنت في إنجاز النشاطات الإدارية والفنية، وهذه النتيجة تعد مؤشرا على انه لا يوجد اعتماد كبير على استخدام الإنترنت، وتعزى هذه النتيجة إلى انه قد يعود إلى ضعف إلمام كامل من قبل الموظفين حول كيفية توظيف الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات بالإضافة إلى أنه ليس كل الموظفين تتوفر لديهم وسيلة الاتصال بالإنترنت، كذلك قد يكون قلة عقد ورشات ودورات للموظفين حول مجالات استخدام الإنترنت في المكتبات من الأسباب المهمة أيضا( انظر الجدول رقم 14 ).

الجدول رقم (16) يبين درجات تحقق استخدام الإنترنت في إنجاز العمل لدى العينة

النسبة المئوية

التكرار

يتحقق إنجاز عملي باستخدام الإنترنت بدرجة؟

الدرجة

14.5

27.7

21.7

15.7

4.8

84.3

15.7

100

12

23

18

13

4

70

13

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (16) إلى أنه يتحقق إنجاز العمل من خلال  استخدام العينة للإنترنت بنسبة (27.7%) عند درجة كبيرة، و (14.5%) عند درجة   كبيرة جداً وبجمع النسبتين يمكن القول بأنه يتحقق إنجاز العمل من خلال  استخدام العينة للإنترنت بنسبة (42.2 %)  وهنا نلاحظ أن هناك مؤشراً سلبياً  في تحقق الفائدة من استخدام الإنترنت في إنجاز العمل، ويمكن أن أحد الأسباب كونه لا يوجد إلمام كامل من قبل الموظفين حول كيفية توظيف الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات لقلة أيفاد الموظفين في دورات في مجالات استخدام الإنترنت في المكتبات ( انظر الجدول رقم 14 )  كذلك عدم توفر الإنترنت وأجهزة الحاسب عند بعض أفراد العينة قلل من استخدام الإنترنت في إنجاز العمل، حيث أشار( 15.7 %) من أفراد عينة الدراسة  إلى أنه لا يوجد لديهم أجهزة حاسب (انظر الجدول رقم 10)، و(16.1 % ) من أفراد عينة الدراسة لا يتوفر لديهم الاتصال مع شبكة الإنترنت (انظر الجدول رقم 11)

الجدول رقم (17) يبين مدى أهمية الإنترنت في زيادة المعرفة في مجال العمل ورفع كفاءة وفاعلية الموظف

النسبة المئوية

التكرار

يتيح لي الإنترنت الإطلاع على كل ما هو جديد في مجال عملي ويرفع من كفاءة وفاعلية العمل بدرجة؟

الدرجة

27.7

31.3

16.9

6

3.6

85.5

14.5

100

23

26

14

5

3

71

12

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (17) إلى أن (31.3%) من عينة الدراسة أفادوا بأن الإنترنت يتيح لهم الاطلاع على كل ما هو جديد في مجال العمل بدرجة كبيرة  ، بينما (27.7%) أفادوا بأن الإنترنت يتيح الإطلاع على كل ما هو جديد في مجال العمل بدرجة كبيرة جداً،  وعند جمع النسبتين يمكن القول بان (59%)  من الموظفين لديهم قناعة كبيرة بأهمية الإنترنت في التعليم المستمر أو في تزويد الموظف بالمعلومات والمعرفة في مجال العمل مما يؤدي إلى رفع كفاءة وفاعلية العمل وهذا مؤشر إيجابي ومرتفع .

الجدول رقم (18) يبين درجات استخدام الإنترنت من قبل العينة لأغراض زيادة المعرفة والتعليم المستمر

النسبة المئوية

التكرار

استخدام الإنترنت لزيادة المعرفة  ولأغراض التعليم المستمر بدرجة؟

الدرجة

27.7

36.1

12

6

1.2

83.1

16.9

100

23

30

10

5

1

69

14

83

كبيرة جدا

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (18) إلى أن (36.1%) من العينة يستخدمون الإنترنت لزيادة معرفتهم ولأغراض التعليم المستمر بدرجة كبيرة ،فيما أفاد (27.7%) بأنهم يستخدمون الإنترنت لزيادة معرفتهم ولأغراض التعليم المستمر بدرجة كبيرة جداً، وعند جمع النسبتين يتبيّن لنا ان (63.8 %) من العينة يستخدمون الإنترنت لزيادة معرفتهم ولأغراض التعليم المستمر وهذا مؤشر إيجابي في تطوير الموظفين لأنفسهم مما يؤدي إلى رفع كفاءة وفاعلية العمل.

الجدول رقم (19) يبين درجات تحقق الإجابات التي يتيحها الإنترنت لعينة الدراسة

النسبة المئوية

التكرار

يتيح الإنترنت الإجابة على التساؤلات التي تنقصني لإنجاز العمل بدرجة؟

الدرجة

26.5

31.3

16.9

8.4

1.2

84.3

15.7

100

22

26

14

7

1

70

13

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (19) إلى أن (31.3%) من العينة أفادوا بأن الإنترنت يتيح لهم الإجابة على تساؤلاتهم التي تساعدهم في إنجاز العمل بدرجة كبيرة ، بينما أفاد (26.5%) بدرجة كبيرة جداً، وبجمع النسبتين  نستطيع القول بان ( 57.8 % ) من العينة يتيح لهم الإنترنت الإجابة على تساؤلاتهم التي تساعدهم في إنجاز العمل، وهذا مؤشر إيجابي.

للإجابة على السؤال الثاني والمتضمن النشاطات الإدارية والفنية التي يتم فيها استخدام الإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية فيجيب الجدول رقم (7) على  هذا السؤال ، حيث أشارت نتائج الدراسة (انظر الجدول رقم 7 ) إلى أن أعلى نسبة ممثلة في العينة كانت للعاملين في مجال الفهرسة والتصنيف حيث بلغت  نسبتهم( 27.7 % )،  وتعزى هذه النتيجة إلى أن معظم المكتبات يتوفر فهرسها على الإنترنت مما يساعد المصنف والمفهرس في سرعة العمل. بينما احتل المرتبة الثانية في استخدام الإنترنت  الذين يعملون في مجال الدوريات  وهذه النتيجة منطقية لأن الدوريات وبخاصة الإلكترونية كثير من الجامعات مشتركة بها من خلال الإنترنت بحيث يتم الوصول أليها وليس امتلاكها،  وكانت نسبتهم (24.1 %) من عينة الدراسة، ، بينما احتلت نشاطات التزويد المرتبة الثالثة في الاستخدام حيث بلغت النسبة (16.9 %) ويمكن أن يعزى  ذلك لأن التزويد يحتاج إلى الاستفسار والبحث عن أسعار الكتب ودور النشر والمراسلات الإدارية الخاصة بالتزويد، ثم تلاها النشاطات الإدارية والخاصة بجناح إدارة المكتبة حيث بلغت النسبة( 12 %) وتوزعت النسب الأخرى في استخدام الإنترنت على نشاطات العاملين في المراجع والإعارة ،و قد يعزى تفاوت النسب إلى طبيعة الذين تم توزيع الأستبانة عليهم.

كما وتشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (8) إلى أن من هم بمسمى موظف فني كانوا الأكثر في عينة الدراسة في استخدام الإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية ، حيث بلغت النسبة( 32.5 %) (انظر الجدول رقم 8)،  وهذه النتيجة معقولة، فالمفهرس والمصنف بحاجة إلى تحرير رأس الموضوع أو رقم التصنيف وبخاصة للكتب التي يصعب تصنيفها، وستكون فهارس الكتب المتاحة على الإنترنت مفيدة جداً لهم في هذا الجانب، كذلك أيضاً بالنسبة للتزويد، وهذا مؤشر على أن هناك علاقة بين الموقع الوظيفي والنشاطات التي يقوم بها الموظفون في استخدام الإنترنت، كذلك تشير النتائج إلى أن ( 21.7 %) من العينة (انظر الجدول رقم 8 ) من هم  في مواقع آخر احتلوا المرتبة الثانية في استخدام الإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية، توزعت مواقعهم الوظيفية  ما بين الإدارة وموظف ديوان، مدخل بيانات، موظف إداري، كاتب، موظف إيداع، موظف المخطوطات والمجموعات الخاصة،موظف قاعات إرشاد،موظف مجموعات عامة،موظف التكشيف والاستخلاص

السؤال الثالث والمتضمن المشاكل والعقبات التي تحدّ من استخدام الإنترنت

الجدول رقم (20) يبين درجات إجابات عينة الدراسة على كفاءة وسرعة الإنترنت في الوصول إلى المعلومة المطلوبة

النسبة المئوية

التكرار

كفاءة وسرعة الإنترنت في الوصول إلى المعلومة المطلوبة تتحقق بدرجة؟

الدرجة

16.9

21.7

25.3

12

8.4

84.3

15.7

100

14

18

21

10

7

70

13

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (20) إلى أن (25.3  %) من عينة الدراسة أفادت بأن كفاءة وسرعة الاتصال بالإنترنت للوصول إلى المعلومة المطلوبة تقع عند الدرجة المتوسطة  ، بينما أفاد (21.7 %) من عينة الدراسة بأن كفاءة الإنترنت كبيرة، و(16,9%) عند درجة كبيرة،  وبجمع النسبتين كبيرة وكبيرة جداً يكون المجموع (38,6%) وهذا مؤشر على أن هناك مشكلة في استخدام الإنترنت إذا ما تم إسقاط نسبة الذين لم يجيبوا على هذا السؤال والبالغ نسيتهم (15,7%) وقد يكون السبب ناتجاً عن قدم أجهزة الحاسب، وضعف البنية التحتية لشبكة الإنترنت،  وطريقة إيصالها إلى الجامعة، بالإضافة إلى ضعف مهارة الموظف في توظيف استخدام الإنترنت في إدارة وإنجاز الأعمال الفنية .

الجدول رقم (21) يبين درجات تحقق نتائج البحث في الإنترنت من قبل العينة في الوصول المعلومة المطلوبة

النسبة المئوية

التكرار

درجة تحقق نتائج البحث في الإنترنتللوصول إلى المعلومة المطلوبة؟

الدرجة

16.9

21.7

25.3

12

8.4

84.3

15.7

100

14

18

21

10

7

70

13

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (21) إلى أن (25.3%) من العينة تتحقق نتائج بحثهم في الوصول إلى المعلومة المطلوبة بدرجة متوسطة ، بينما (21.7%) من العينة تتحقق نتائج بحثهم بدرجة كبيرة و(16.9%) بدرجه كبيرة جداً، وبجمع النسبتين ما بين كبيرة وكبيرة جداً فإن (38.6%) تتحقق نتائج بحثهم في الوصول إلى المعلومة المطلوبة، وهذا مؤشر على وجود مشكلة  في الوصول إلى المعلومة المطلوبة ، وان هدف الاستخدام لا يتحقق بدرجة عالية ويعزى ذلك إما لضعف توظيف الإنترنت في إنجاز النشاطات من قبل الموظفين أو لعدم توفر أجهزة الحاسب أو لكفاءة الاتصال بالإنترنت  .

الجدول رقم (22) يبين درجات الرضى لعينة الدراسة على كفاءة وفاعلية أجهزة الحاسب المتوفرة لديهم

النسبة المئوية

التكرار

قدم جهاز الحاسب وبطء سرعته تعيق من استخدام الإنترنت في إنجاز العمل بدرجة؟

الدرجة

16.9

8.4

22.9

16.9

18.1

83.1

16.9

100

14

7

19

14

15

69

14

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (22) إلى أن كفاءة أجهزة الحاسب المتوفرة لدى عينة الدراسة لا تشكل مشكلة في استخدام الإنترنت لإنجاز النشاطات الفنية ، حيث كانت الإجابات ما بين كبيرة جداً وكبيرة ( 26,5 %) من عينة الدراسة وذلك بجمع النسبتين، بينما( 22,9 % ) كانت إجاباتهم عند الدرجة المتوسطة.

الجدول رقم (23) يبين درجات إجابات العينة فيما يتعلق  بكفاءة شبكة الجامعة

النسبة المئوية

التكرار

تعطل شبكة الجامعة يعيق من استخدام الإنترنت بدرجة؟

الدرجة

9.6

16.9

26.5

18.1

13.3

84.3

15.7

100

8

14

22

15

11

70

13

83

كبيرة جدا

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (23) إلى أن (26.5%) يوجهون مشكلة تعطل شبكة الجامعة أثناء استخدام الإنترنت وبدرجة متوسطة، بينما (18.1%) يواجهون المشكلة وبدرجة ضعيفة، وبالتالي يمكن القول إنه  لا يوجد مشكلة ناتجة عن تعطل شبكة الجامعة في استخدام الإنترنت  .

الجدول رقم (24) يبين درجات إجابات عينة الدراسة على مدى وجود مشكلة في انقطاع التيار الكهربائي

النسبة المئوية

التكرار

انقطاع التيار الكهربائي يعيق من استخدامي للإنترنت بدرجة؟

الدرجة

1.2

2.4

12

25.3

43.4

84.3

15.7

100

1

2

10

21

36

70

13

83

كبيرة جداً

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

 تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (24) إلى أنه لا توجد مشكلة ناتجة عن انقطاع التيار الكهربائي في الاتصال بالإنترنت، حيث كانت الإجابات ما بين درجة قليلة جداً وقليلة (68.7%) وذلك بجمع النسبتين، وهذا مؤشر ضعيف.

الجدول رقم (25) يبين كفاءة عينة الدراسة في استخدام الإنترنت والحاسب

النسبة المئوية

التكرار

ضعف المقدرة على التعامل مع الحاسب والإنترنت يعيق من استخدامي للإنترنت بدرجة؟

الدرجة

2.4

25.3

20.5

34.9

83.1

16.9

100

2

21

17

29

69

14

83

كبيرة جدا

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (25) إلى أن لا توجد مشكلة في استخدام الإنترنت في إنجاز الأعمال الفنية ناتجة عن ضعف مهارات العينة في استخدام الحاسب والإنترنت ،حيث كانت نسبة إجابات العينة ما بين قليلة جداً وقليلة (55.4%) وذلك بجمع النسبتين، بينما (25.3%) كانت إجاباتهم بدرجه متوسطة.

جدول رقم (26) يبين درجات تأثير المعرفة في اللغة الإنجليزية على استخدام الإنترنت .

النسبة المئوية

التكرار

ضعف مقدرتي في التعامل مع اللغة الإنجليزية تشكل لي عائقا في استخدام الإنترنت بدرجة؟

الدرجة

2.4

7.2

30.1

16.9

26.5

83.1

16.9

100

2

6

25

14

22

69

14

83

كبيرة جدا

كبيرة

متوسطة

قليلة

قليلة جداً

المجموع

لم يجب على السؤال

المجموع النهائي

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (26) إلى أنه لا توجد مشكلة في استخدام الإنترنت لإنجاز النشاطات الفنية ناتج عن ضعف مهارات اللغة الإنجليزية، حيث كانت معظم إجابات عينة الدراسة على التوالي(36.2%)  عند الدرجة المتوسطة ،(31.9%) عند الدرجة قليلة جدا، و(20.3%) عند درجة قليلة، كذلك وبجمع النسب ما بين قليل جداً وقليل يصبح المجموع (52.2%) وهذا مؤشر مرتفع.

بالنسبة للسؤال الرابع والمتضمن هل توجد فروق دالة إحصائياً في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز نشاطات العينة تعزى لمتغيرات الجنس،العمر، التحصيل العلمي، التخصص، عدد سنوات الخبرة ، مكان العمل، قام الباحث باختبار ما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الإنترنت تعود لهذه المتغيرات من خلال استخدام تحليل التباين الأحادي (One-way ANOVA)

الجدول رقم (27) تحليل التباين الأحادي للفروق بين عينة الدراسة في استخدام الإنترنت 
حسب:الجنس ،العمر ،التحصيل العلمي  ،التخصص،   عدد سنوات الخبرة  ، مكان العمل

مستوى الدلالة

قيمة الدلالة

متوسط المربعات

درجة الحرية

مجموع المربعات

مصدر التباين

 

.042

2.625

.545

.208

4

66

70

2.181

13.706

15.887

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

الجنس

 

.593

.702

.541

.770

4

67

71

2.164

51.614

53.778

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

العمر

 

.002

4.599

4.407

.958

4

66

70

17.628

63.245

80.873

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

 

التحصيل العلمي

 

.032

2.812

16.227

5.772

4

66

70

64.908

380.923

445.831

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

التخصص

.522

.812

.932

1.147

4

65

69

3.726

74.574

78.300

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

عدد سنوات الخبرة

 

 

.619

.665

3.493

5.255

4

66

70

13.974

346.815

360.789

بين المجموعات

داخل المجموعات

المجموع

مكان العمل

 

 

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (27) إلى أنه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز النشاطات تعزى لمتغير العمر حيث كانت قيمة   ف (0.702) ومستوى الدلالة ( 0.593 ) .

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (27) إلى أنه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز النشاطات تعزى لمتغير عدد سنوات الخبرة حيث كانت قيمة ف (0.812) ومستوى الدلالة (0.522).

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (27) إلى أنه لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز النشاطات تعزى لمتغير مكان العمل حيث كانت قيمة ف  (0.665) ومستوى الدلالة( 0.619 ).

تشير نتائج الدراسة في الجدول رقم (27) إلى أنه يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز النشاطات تعزى لمتغير الجنس والتخصص والتحصيل العلمي .

 

من خلال ما سبق يمكن تلخيص أهم نتائج الدراسة بما يلي 

-    إن المكتبات الجامعية الرسمية ، يتوفر فيها البنية التحتية للإنترنت ، وبالتالي إمكانيات توظيف الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات ، كما أن الموظفين العاملين في هذه المكتبات معظمهم تتوفر لديهم الأجهزة والمستلزمات الخاصة لاستخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية وإنجاز النشاطات، ويملكون القدره على التعامل مع الإنترنت، إلا أنّ هناك ضعفاً في استخدام الموظفين الإنترنت استخداماً أمثل في إدارة النشاطات الفنية في هذه المكتبات وهو ناتج عن ضعف إيفاد الموظفين في دورات في مجال استخدام الإنترنت في العمليات الفنية، مع أن هناك قناعة كبيرة بالنسبة للموظفين في أهمية استخدام الإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية.

إن نسبة الذين يعتمدون على الإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية (43,4%) وهذه النسبة اقل من المستوى المطلوب، وان نسبة تحقق نتائج الاستخدام في إنجاز النشاطات هو(42،2%)  -

(57,8%) أفادوا بأن الإنترنت يتيح لهم الإجابة على تساؤلاتهم التي تساعدهم على إنجاز العمل.

(59%) من العينة أفادوا بأهمية استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية و(63%) أفادوا بأن استخدام الإنترنت يحقق زيادة المعرفة في مجال العمل و يحقق أهداف التعليم المستمر في مجال التخصص

توزع استخدام الموظفين في إنجاز النشاطات الفنية على التزويد والفهرسة والتصنيف، والدوريات  بالدرجة الأولى.

هناك بطء في الوصول إلى المعلومة أثناء استخدام الإنترنت في إنجاز النشاطات وبدرجة متوسطة، يعود لكفاءة وسرعة شبكة الإنترنت ، و قدم أجهزة الحاسب ،وعدم تحديثها أو استبدالها بأجهزة حديثة.

هناك فروق دالة إحصائياً في استخدام الموظفين للإنترنت في إنجاز النشاطات الفنية تعود لمتغيرات الجنس والتخصص والتحصيل العلمي.

 

التوصيات

ضرورة أن تقوم إدارة المكتبات بعقد دورات متخصصة في استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات لرفع كفاءة وفاعلية الموظفين، وتحقيق الفائدة القصوى من استخدام الإنترنت في المكتبات ،

إعادة النظر في البنية التحتية لشبكات الإنترنت في الجامعات؛ لرفع كفاءتها من حيث السرعة

- ضرورة  تحديث أجهزة الحاسب لدى الموظفين، وتزويدهم بأجهزة حديثة و متطورة.

عقد دورات وورش عمل بين المكتبات في مجال استخدام الإنترنت في إدارة العمليات الفنية في المكتبات.

أيجاد تعاون فعال بين المكتبات لاستغلال الإنترنت وقدراته الهائلة و توظيفه في إدارة العمليات الفنية في المكتبات الجامعية ، من خلال شبكة معلوماتية تربط المكتبات بعضها ببعض، مثل إنشاء اتحاد( consortium ) فيما بين المكتبات الجامعية، وتوحيد أنظمة المعلومات والاعتماد على نظم المكتبات الحديثة مثل نظم المعلومات المتكاملة integrated) library system)، والتي تمكّن المكتبات من التعاون الفعال كالإعارة المتبادلة بين المكتبات ‘ والوصول إلى الفهرس الموحد، والتزويد المشترك.

 

الهوامش

1)  محمد احمد الشامي و سيد حسب الله. الموسوعة العربية لمصطلحات علوم المكتبات والمعلومات والحاسبات "إنجليزي-عربي"، مج 2 .القاهرة: المكتبة الأكاديمية،2001 ،ص1354 .

 2) Gibbs, Mark; Smith Richard. Navigating the INTERNET.- Indiana;  SAMS pub.,1993 p2 .

 كما ورد في زين الدين محمد عبد الهادي" استخدام شبكة الإنترنت في المكتبات العربية"الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد 3،  القاهرة:المكتبة الأكاديمية، 1995، ص135

3) زين الدين محمد عبد الهادي." استخدام شبكة الإنترنت في المكتبات العربية"الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد 3،  القاهرة:المكتبة الأكاديمية، 1995، ص135.

4) اودري جروش. تقنيات المعلومات في المكتبات والشبكات. الرياض: مكتبة الملك عبد العزيز العامة،1999 ، ص285.

5) محمد احمد الشامي و سيد حسب الله . مصدر سابق ، ص1355 .

6) Oder,Norman "Gates Report: Progress but gave at "library journal , ,vol.129, issue6 ,4/1/2004, p29,1/9 p.

7) William G."North American Libraries see more internet "Reading today ,voll 7, issue 6, jun/jul 2000, 1-9p.

8) اودري جروش. مصدر سابق، ص 294 .

9) محمود طارق عباس. المكتبات الرقمية وشبكة الإنترنت، القاهرة:المركز الأصيل للطبع والنشر والتوزيع،2003 ص71-72.

10) عماد عبد الوهاب الصباغ. السجل العلمي لندوة المكتبات الرقمية الواقع وتطلعات المستقبل ،الرياض: مكتبة عبد العزيز العامة،2003 ،ص299-309.

11) ايدروج الخضر " الخدمات الإلكترونية في المكتبة المعاصرة:مدخل إلى المعلوماتية" الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد12 ،القاهرة:المكتبة الأكاديمية،  1999 ، ص152.

12) مبروكة عمر المحيريق "المكتبة الإلكترونية أثرها على العاملين بالمكتبات ومراكز المعلومات" الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد17 ،القاهرة:المكتبة الأكاديمية،2002، ص14.

13) Kenneth Dowlin.The Electronic library, library journal, nov.1980

كما ورد في المحيريق ،مبروكة عمر مرجع سابق

14) Watkins B.T, Libraries: Librarians are said to use internet mostly for electronic mail, Chronicle of Higher Education ; 5/13/92,vol 38 issue 36, p A23,1/7P.                                                                                  

15)  Landesman,B,"What's in it for use? Internet use in technical services" serials librarian, voll 28, issue 3/4,1996, p317,7p.

16)  زين الدين محمد عبد الهادي. مصدر سابق، ص134-145 .

17) Tillman, Hope N.; Ladner, Sharyn J " Special librarians and the Internet"  Special Libraries, 83 ,(Spring '92),127-31p.

  18) جعفر محمد عارف و  محسن السيد العريني "مكتبة الإنترنت العامة نموذج للمكتبات الرقمية:دراسة تحليلية لأهدافها ووظائفها وخدماتها" الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد 18،  القاهرة:المكتبة الأكاديمية، 2002، ص23-39 .

19) ناريمان إسماعيل متولي "الإنترنت وبحوث الوصف والتحليل الموضوعي والاسترجاع في الإنتاج الفكري الحديث للمكتبات والمعلومات" الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات،عدد 17،  القاهرة:المكتبة الأكاديمية، 2002 ص99-119.