احصائيات 2018

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Print E-mail
العدد 5، يونيو 2005

 

 

المتطلبات الوظيفية للتسجيلة الببليوجرافية FRBR

 

أمل حسين عبد القادر
ماجستير في المكتبات والمعلومات - جامعة حلوان
أخصائي مكتبات بجامعة القاهرة - المكتبة المركزية

 

مستخلص
تتناول الدراسة التعريف بأحد المعايير الحديثة المستخدمة في مجال الفهرسة يسمى المتطلبات الوظيفية للتسجيلة الببليوجرافية  FRBR ، تتناول الدراسة نبذة تاريخية عن المعيار ، ثم تعريفه وتحديد مكوناته الرئيسية، والهدف منه ، ومجموعة العمل التي اعدته.

 

 

الاستشهاد المرجعي بالبحث

أمل حسين عبد القادر. المتطلبات الوظيفية للتسجيلة الببليوجرافية .- cybrarians journal .- ع 5 (يونيو 2005) .- تاريح الاطلاع < اكتب هنا تاريخ اطلاعك على المقالة > .- متاح في: <أنسخ هنا رابط الصفحة الحالية>

 


 

 

 

 

مقدمة

بداية من أواخر 2001 بدأت سلسلة من التجارب لااكتشاف تطبيقات FRBR وهى المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية الخاصة بـ IFLA بدراسة أفضل سبل تطبيق المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية التى وضع أساسهاIFLA وكجزء من ذلك العمل بدأت سلسلة من التجارب اعتمادا على خوارزميات لتجميع التسجيلات الببليوجرافية المتاحة وذلك فى مجموعات متكاملة واعتمادا على كلا من المجموعات الفرعية من التسجيلات ومرصد البيانات WORLDCATوحقق الخوارزمية التى تم تطويرها نجاحا لاباسا به فى التحقق من جميع أوجه العمل ومن أجل التعرف على هذه المتطلبات كان من الضرورى الاستعانة فى البحث بعدة مصطلحات كانت كالتالى:-

1- الميتاداتا Metadata

تعرف الميتاديتا بأنها (بيانات عن البيانات) ،ولإيضاح المعنى أكثر فهى بيانات تصف سمات وخصائص مصادر المعلومات ، وتوضح علاقاتها ، وتساعد على الوصول اليها أو اكتشافها، أدارتها واستخدامها بفعالية ويشير الإنتاج الفكري الصادر عن الميتاديتا الى صدور عدد من المعايير لتغطية احتياجات المتخصصين فى جميع المجالات وتتفق مع جميع التخصصات مثل  FRBR, MARC وهناك ثلاثة معايير لصيغ الميتاديتا (1) :

ا- الصيغة البسيطة : تضم بيانات يتم أنشائها آليا بدون هيكلة أو تصميم معين وتعد الأدلة ومحركات البحث من ضمن تلك الصيغ.

2- الصيغة المهيكلة أو المبنية : تقوم على أساس ضم المعايير مع البيانات ، بحيث تسمح للمستخدم تحديد قيمة المصادر وأهميتها بالنسبة له.

3- الصيغة الغنية : تستخدم لتحديد مواقع المصادر، وتوثيق الأعمال والمجموعات. ويتم إنشائها يدويا بواسطة متخصصين فى الأعداد الفنى مثل المفهرسين.ويقع FRBR, MARC ضمن هذه الفئة.

2. تسجيلة ببليوجرافية     Bibliographic Record

تسجيله ببليوجرافية.سجل ببليوجرافي : وهو مجموعة من حقول البيانات الببليوجرافية تعامل كوجود منطقي واحد يصف مادة ببليوجرافية معينة كما في (MARC ) مثل البيانات الكاملة لفهرسة كتاب والمحفوظة في الحاسب.

3. تسجيلة فهرسة      Cataloging Record

سجل / تسجيله فهرسة : وهى تسجيله ببليوجرافية تصف مادة معينة وتقوم بربطها بالمواد الأخرى الموضوعة في الملف.

4. المركز الببليوجرافي القومي      National bibliographic Center

المركز الببليوجرافي القومي : وهو مؤسسة على المستوى الوطني  للضبط الببليوجرافي كما تشارك في تقديم التسجيلات الببليوجرافية والتسجيلات الاستنادية(bibliographic record-authority record) الى مرصد بيانات الشبكة الوطنية للمكتبات (National library network database).

5. مارك : الفهرسة المقرؤة آليا  MARC: Machine Readable Cataloging.

نظام وضعته مكتبة الكونجرس عام 1969 يهدف الى تنظيم وبث التسجيلات الببليوجرافية في شكل مقرؤة آليا ويتبع التقنينات الدولية للفهرسة.

6.  قواعد الفهرسة الانجلو - أمريكية   AACR2 : Anglo-American cataloging rules

قواعد الفهرسة الانجلو - أمريكية : صدر أول تقنيين مشترك بين جمعيتي المكتبات الأمريكية والبريطانية عام 1908 بعنوان Cataloging Rules; author and title entries.  وتتابع التطوير حتى عام 1978 صدور الطبعة الثانية من التقنينات وهى المعروفة باسم (قاف2) (AACR11) وقد ضمت هذه الطبعة كل التغيرات التى حدثت منذ صدور (قاف1) وفى 1993صدرت طبعة جديدة تضم التعديلات الجديدة جعلت المواد كلها تتشابه بقصد التعاون داخل الدولة الواحدة أو على نطاق العالم وسمى التقنيين الوصفى الببليوجرافى العام لكل أنواع المواد (كتب-دوريات-مواد سمعية) ومن هنا اقتبست ألا نجلو أمريكية الفكرة وبدا تركيب القواعد وتطبيقها.

7.  التقنين الدولي للوصف الببليوجرافي (تدوب)  ISBD

التقنين الدولي للوصف الببليوجرافي (تدوب) وهو مجموعة من التقنينات التى اعتمد أولها بواسطة لجنة الفهرسة التابعة للاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات إفلا(International federation of library association, committee on cataloging)

وهدف تلك التقنينات هو توفير تقنيين موحد لاعداد الجانب الو صفى للمداخل الببليوجرافية كما تشمل مداخل الفهارس التى تجهزها الهيئات القومية للببليوجرافيا والفهرسة فى جميع الدول.

8. الضبط الببليوجرافي العالمي      UBC: Universal Bibliographic Control

يعتبر UBC برنامجا مكملا لبرنامج الإتاحة العالمية للمطبوعاتUAP(universal availability of publications ، ويعمل UBC على إنشاء معايير لضبط الشكل والمحتوى لكل تسجيله ببليوجرافية.

9.  جماعة مكتبات البحوث  RLG:  Research libraries group  

جماعة مكتبات البحوث . تكونت في الولايات المتحدة عام 1974 كاتحاد لمكتبات البحوث المجموعة بهدف تحسين توفير المواد المكتبية في المكتبات الأعضاء.مكونة من مكتبة نيويورك العامة ومكتبات جامعات بيل،هارفارد،كولومبيا وقد تكونت تلك المجموعة بهدف تحسين المواد المكتبية في المكتبات الأعضاء.

 

نبذة تاريخية

منذ أربعين عاما تقريبا بدأ الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات IFLA  بإعادة النظر فى الأسس النظرية لاعداد الفهارس أو بطاقة المكتبة وتطبيقها على المستوى الدولي. ومن أهم الجهود التى قام بها الاتحاد  إرساء عدد من المبادى والمعايير الرئيسية للفهارس والتى أدت الى انعقاد مؤتمر دولي في باريس عام1961 والذي عرف فيما بعد"بمبادئ باريس".

وفى عام 1969 تم عقد مؤتمر بكوبنهاجن لوضع عدة معايير دولية حول شكل ومحتوى التسجيلة الببليوجرافية بغرض تنظيم وبث واسترجاع التسجيلات الببليوجرافية .وأول هذه المعايير هى شكل مقرؤء آليا ويتبع التقنيات الدولية للفهرسة لا إطار التسجيلة وكان ضمن المعيار الدولي للواصفات الببليوجرافية للنشر والذى تم نشرها فى عام 1971.

وفى السنوات التى تلت هذين المعيارين سواء ماسمى بمبادى باريس أو المعيار الدولي للوصف الببليوجرافية ISBD وهى مؤسسة ببليوجرافية متخصصة فى الترقيم الدولي المعياري للكتاب .بدأت خطوات تطوير النظم لتناسب عملية أعداد البيانات إلكترونيا بما يتناسب مع المجتمع الوطني والدولي. والذي يتضمن تسجيلات ببليوجرافية موحدة يتم توزيعها واستخدامها عبر آلاف المكتبات المشاركة فى برامج الفهرس الموحد وذلك بهدف الحد من تكاليف أعداد الفهرس ومضاعفة الجهود وتكراره فى نفس الوقت.هذا الى جانب تزايد الحاجة الى وجود شكل إلكتروني للتسجيلة الببليوجرافية من أجل العمل على شبكة الانترنيت والحصول على مصادر المعلومات مع أدراك الحاجة لوجود مسئولية مشتركة على أعلى درجة من الكفاءة لتحقيق أكبر قدر من احتياجات وتوقعات المستفيدين.

وفى عام 1990 بستوكهولم انعقد مؤتمر تحت أشراف الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات IFLA وبرنامجUBCIM MARC وكان مفهوما أن الضغط المستمر لاداء مستوى أدنى من الفهرسة قد تطلب إعادة اختبار بعناية للعلاقة بين عناصر البيانات الخاصة في البطاقة واحتياجات المستفيدين. مع مراعاة التطور التكنولوجي واستخدام الحاسبات ومدى قابلية ومتطلبات مستوى البطاقة للفهرسة ومشاركته فى برامج الفهرسة محليا ودوليا.

وقد أدراك المشاركون في هذا المؤتمر الحقائق الاقتصادية التي تواجهها المكتبات والحاجة الى تقليل تكلفة الفهرسة ومدى أهمية تلبية احتياجات المستفيدين من مختلف أنواع وأشكال المعلومات ومراعاة البيئات المختلفة التى سيتم فيها استخدام التسجيلات الببليوجرافية بشكل أكثر فاعلية.* في عام 1998 أوصى الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات  IFLA بإعادة بناء بيانات الفهرس لتعكس بناء المفاهيم ومصادر المعلومات الحديثة ووضع مستويات ببليوجرافية عالمية وتحديد الوظائف التى تؤديها التسجيلات الببليوجرافية الخاصة بوسائل الاتصال واستخدام الكمبيوتر من أجل مواجهة التطور العلمي واحتياجات المستفيدين. وتم تحديد ثلاثة مجموعات من الموضوعات التى تهم مستخدمي التسجيلات الببليوجرافية وهى :-

المجموعةالاولى : تضم بيانات العمل ،أسلوب التعبير،طريقة إيضاح وعاء المعلومات.

المجموعة الثانية : تضم الموضوعات الخاصة بالمضمون الثقافي والفنى والإنتاج الفكري وموضوعات المجموعة الأولى

المجموعة الثالثة : تضم موضوعات المفاهيم والأشياء والأحداث والأماكن.

وذلك بهدف أحداث تطور وتغيير في نظام الفهرسة المستخدمة من قبل. وقد تولت العديد من المؤسسات والجمعيات الدولية في مجال المكتبات أداره هذا البحث وكيفية النهوض بالمكتبات عند استخدامها لهذا النظام FRBR. وبدأت OCLC في الحصول على المصادر وتجميعها معا كأعمال مجمعة مما يساعد المستفيدين في فحص مصادر المعلومات المتاحة رقميا من خلال عناصر البيانات المختلفة للتسجيلة الببليوجرافية فى قاعدة البيانات الببليوجرافية بما  فيها OCLC worldcat..كما قامت جمعية Joint Steering بتكليف توم ديلسى Tom Delsey وهو يعمل فى المكتبة الوطنية الكندية أن يقوم باعداد نموذج لـ AACR الأجزاء الأول والثاني ولم يكن الهدف الأساسي الربط بين AACR و FRBR حيث ان الكثير من النتائج التى توصل إليها كانت متعلقة بهذا.

أيضا جمعية JSC قامت بأعداد فريق عمل يقوم باستكشاف فهرسة مستوى التعبير والمصطلحات الخاصة بـ FRBR والتى يتم تقديمها فى المراجعات الحالية لـ AACR2 وقامت مؤخرا LC و MARC بإنتاج وثيقة تقارن بين الخواص المختلفة في FRBR.

تعريف مكونات FRBR كإحدى المواصفات المعيارية

ستحاول الباحثة توضيح لمكونات نموذج FRBR للمجالات الأساسية والفرعية في أشكال MARC وذلك بهدف تعريف تلك المكونات فى دراسة FRBR

Selected

Fin MARC

NORMARC

FRBR value

FRBR Attribute

Yes

Yes

Yes

Yes

Yes

yes

241$a

500$a

505$a

284$h

240$a

345$

 

505$a

505$a

 

240$a

245$a

 

High

Title of work

yes

100$a $h

70010$a $h

100$a

70010$a

high

Relation to person responsible

no

?

?

high

Intended termination

 

008 pos 24-27.

29-30.33-34

Inter-pretation

Of Dewey

moderate

Form of work

 

يتبين لنا من الجدول انه يخصص لكل مكون من خصائص FRBR في العمود الأول ،وتخطيط المجالات الأساسية، والفرعية لـ MARC في العمود التالي،وأخيرا عمود يوضح ما إذا كنا سنستخدم هذه الخصائص لهدفنا. يؤدى هذا الى مجموعة من تجمعات MARC الفهرسة المقرؤة آليا لتعرف مكوناتها .وكذلك يحاول الربط بشكل أو اكثر بين المجالات الأساسية والفرعية في كل تسجيلة.ونشكل من كل هذه المجموعة من التسجيلات خيوط (معرفة جديدة) مع الآخذ في الاعتبار أن هذه البيانات قد جمعت بهدف أنها تشكل الأسس الرئيسية لانتاج بطاقات الفهارس والببليوجرافية المطبوعة.

 

مجموعة العمل فى المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية

تم تكوين فريق دراسة من المسئولين عن كتابة واعداد التوصيات الخاصة بمتطلبات البيانات الببليوجرافية على المستوى القومي من أجل الحد من تكليف أعداد الفهارس وفى نفس الوقت التأكيد على أن كل بطاقة يتم إنتاجها توفر الاحتياجات الأساسية للمستفيدين .وفى سبتمبر1992 في مؤتمر IFLA والمنعقد في نيودلهى تمت الإشارة الى كل من قسم الفهرسة وقسم التصنيف بالاستمرار في العمل وتقديم مسودة للتقرير وقدمت هذه المسودة في 1995 وفى 1996 تم إرسال هذا التقرير الى IFLA وتضمنت الأوعية المتاحة إلكترونيا عن طريق شبكة الانترنيت ولقد كانت توصيات المراجعين مليئة بأمثلة كثيرة تم أضافتها من أجل تحقيق تعريفات ومفاهيم أكثر وضوحا.وفى فبراير1997 قام فريق الدراسة بمقابلة لمناقشة تعليقات المراجعة الخاصة بالمصادر الإلكترونية ولاخذ القرار بكيفية مراجعة التقرير.وقد أعقب ذلك الاجتماع الاستشاري حول المراجعات النهائية في التقرير وقد قامت السيدة Olivia Madison المدير المسئول عن فريق العمل بتقديم تقرير نهائي للجنة الخاصة بـ IFLA.وقد اعتمدت اللجنة التقرير النهائي لمجموعة الدراسة في سبتمبر1997.

ووافقت اللجنة الدائمة لقسم الفهرسة فى الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات IFLAعلى الخطة الموضوعة بشان تطوير قواعد الفهرسة وأبدت رغبتها فى توسيع نطاقها لتنتقل من موضوعات المجموعة الأولى الى الثانية والثالثة وتهدف مجموعة العمل الى تحقيق المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية    

وتم وضع المصطلحات الخاصة بها فى فهرس عالمي لتصبح كنموذج معلوماتي  ومرجعي لكل الببليوجرافيات والعمل على تطويرها وتشجيع الزيادة المستمرة لها.وتتبع مجموعة العمل اللجنة الدائمة لقسم الفهرسة وقد عقدت اجتماعين لها أثناء المؤتمر الذي أقيم بجلاسكو GLASGOW CONFERENCE فى اغسطس 2002 وراسه الببليوجرافي الفرنسي العالمي  PATRICK LE BOEUF باتريك بويف وقدمت مجموعة العمل تقاريرها الى قسم الفهرسة (اللجنة الدائمة) ويتضمن التقرير السنوي للقسم بكافة الأنشطة التى قامت بها المجموعة.

 

الهدف من هذه المواصفات المعيارية

1. اختبار جدوى ومدى إمكانية تنفيذ الخطة الخاصة بالمتطلبات الوظيفية على قاعدة بيانات لفهرس ضخم متاح إليكترونيا عن طريق الويبWWW.

2. اختبار الموضوعات المتعلقة بالتحول من نظام التسجيلة الببليوجرافية التقليدية ليطابق المتطلبات الخاصة بـ FRBR وتحديد بشكل واضح للمصطلحات المستخدمة للوظائف المؤداة بواسطة التسجيل الببليوجرافية بالنظر الى مختلف أنواع الأوعية سواء كان كتاب ، دورية ، رسائل ، مادة فيلمية ، خرائط،موسيقى مطبوعة ، مواد سمعية،مصادر إلكترونية ومواجهة احتياجات المستفيدين من خلال البحث الإلكتروني.

3. ان معظم الأعمال المتضمنة فى FRBR قد ركزت على الأعمال غير المسلسلة وبخاصة الآداب والموسيقى المطبوعة والقرص المدمج CD وركزت مجموعة العمل الأعمال الدينية والترانيم والمجموعات الكبيرة مثل مجموعة شكسبير،الإنجيل (الكتاب المقدس) فمثلا عند البحث عن شكسبير ففي هذه الحالة يظهر عدد من المشاكل وخصوصا بسبب التنوع المتسع في مجموعات شكسبير المسرحية والتى تم نشرها بعدة أشكال مختلفة،وهذا يسبب مشاكل كثيرة أثناء البحث وإظهار العلاقات بينهما من شأنها تحطيم وتهميش مجموعات العمل.أيضا على مستوى الفهرسة للأعمال المسلسلة فى تجريبتها ومع ذلك فان هناك القليل عنهم فى FRBR.

4. تغطية المدى الكامل للتسجيلة الببليوجرافية فى مفهوم أوسع مثلا التسجيلة تحتوى على نقاط مختلفة يمكن للمستفيد الوصول من خلاله للمعلومة التى تهمه (الاسم ، اللقب ، العنوان ، رقم التصنيف ……الخ)

5. أن استخدام FRBR يمثل أمل كبير لحل مشكلة الإصدارات المتعددة وهى قضية صعبة خاصة بالنسبة للأعمال المسلسلة والمصادر المستمرة نجد ان الفهرس يضم البيانات كاملة المرتبطة بالمادة الموجودة فى فهرس المكتبة والببليوجرافية القومية من عناصر بيانات مثل المدخل سواء كان شخص اوعدةأشخاص،أو هيئة،عنوان مقنن أو المدخل بالعنوان نفسه،الطبعة،بيانات النشر،أرقام التصنيف بحيث تصبح شاملة فى ضوء تنوع أشكال المواد وأوعية المعلومات كالكتب ، الدوريات ، نوتة موسيقية، فيلم كارتون، أقراص.مع الآخذ فى الاعتبار التنوع في طريقة أعداد البيانات داخل هذه التسجيلة مثلا:-

نجيب محفوظ

(الثلاثية)

ويرتب بعدها (السكرية، بين القصرين، قصر الشوق)

ولما كان استخدام هذه الطريقة قد يؤثر مباشرة على المفهرسين فقد بدا تطوير الفهرسة لا إنتاج مجموعات عمل صحيحة وبغرض تحميل هذه التسجيلة الببليوجرافية اليدوية الى الكمبيوتر والتبادل والتعاون بين المكتبات لمجموعات البيانات من خلال شبكة الانترنيت .

ويمكن للمستفيد اختيار مجموعة من سجلات MARC الموجودة في السيرفر(الخادم) من خلال الكمبيوتر الشخصي ومتى تم اختيار مجموعة قاعدة البيانات يمكن للمستفيد اختيار متنوع من البيانات باستخدام نصوص أو مؤشرات خاصة أواكواد حقول فرعية.يمكن من خلالها الوصول الى أعمال المؤلفين والعناوين التى يتم البحث عنها.

ونجد الجزء الأعلى للنافذة المستخدمة فى FRBR من أجل اختيار قاعدة البيانات ومقسمة الى ثلاثة مناطق. المنطقة الأعلى من اليسار هى قائمة بالأعمال التى تم تصميمها من خلال البيانات المدخلة.المنطقة الوسطى فهي تمثل قائمة بالتعبيرات ذات الصلة بالعمل الذى نريده.أما المنطقة الأعلى على اليمين فهي تمثل قائمة بالتوضيحات ذات الصلة بالتعبير الذي تم اختياره.

ويتم عرض الإيضاح المطلوب في التسجيلة الببليوجرافية في منتصف النافذة. أن الميزة الأكثر تأثيرا لهذه الطريقة هي القدرة التى توفرها للمستفيدين من أجل المقارنة بين مجموعتين من العمل بعضهما ببعض.وعندما يتم عرض التسجيلة من خلال تلك التجمعات والتى تظهر اتفاق بين مجموعتي العمل في هذه الحالة فان الارتباط سوف يظهر فى الحال فى أعلى النافذة الببليوجرافية.

وهذا الارتباط يكون فوق البطاقة ويتم تعريفة بواسطة أيقونه على شكل نصف دائرة والتى سوف تحتوى على كلا من مجموعات العمل والتعبير المؤدية الى هذه البطاقة فى مجموعة البيانات الأخرى. ويظهر لنا أيضا إحدى أعمال همفرى والتعبيرات الخاصة بمجموعة بيانات واحدة وتقع تحت أعمال همفرى الكاملة. وهنا يمكن للمستفيد في هذا الارتباط والشاشة سيصبغان طريقة هذه البطاقة من أجل إظهار مجموعة البيانات الأخرى عند البحث والتجول في النافذة.

وهكذا فان من المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية تحديد وظائف البطاقات نفسها وبالمقارنة بمتطلبات التسجيلات الببليوجرافية القومية كما حددتها FRBR فان التسجيلات التى تنتمى الى الببليوجرافية القومية أوضحت وجود الكثير من العناصر الوصفية وملحوظات أقل عن التاريخ والتى تعكس النقص فى العنوان الموحد. حيث أن العمل الموحد نفسه يمكن من تحديد الأعمال المطلوبة وتعبيراتها ولكن هذا لا يرضى متطلبات FRBR.

أيضا نجد الاختلافات فى مستوى التسجيلة للأوعية المختلفة .وهذا يرجع الى عدم اتباع قواعد موحدة للفهرسة على مستوى التسجيلات الببليوجرافية فى المكتبة القومية ومكتبات الجامعة للمواد وأوعية المعلومات المختلفة، ولذا فمن الضروري أيجاد عوامل موحدة لكل من الأنواع المختلفة لأوعية المعلومات على المستوى القومي والدولي.

الخلاصة

أن FRBR أسلوب لا أعداد فهارس إلكترونية يمكن للمستفيدين التعامل معها للوصول لمصادر المعلومات بطريقة تفاعلية من خلال نظام فهرس شامل ومتطور،مما يدعم كلا من الفهرسة الهيكلية والفهرسة التتابعية من أجل ضمان أساليب البحث المتقدم.وتم تصميم المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية للتعامل مع الوسائط الإلكترونية ومواقع الانترنيت.مما يؤدى الى سرعة الوصول السريع للمعلومات وبتكلفة أقل فى الوقت والمال والحصول على بيانات وصفية كاملة للوعاء .

وتتطلب هذا التغيير للمتطلبات وسائل أكثر تطورا لضبط وفهرسة واسترجاع البيانات والقدرة على أدارة كميات ضخمة من البيانات، وتزداد الضرورة والحاجة لتخزين هذه البيانات فى قواعد بيانات مستقلة مرتبطة بآلية ضبط مشتركة مع الاعتماد على قاموس مشترك للمصطلحات.

وفى ظل تعدد قواعد البيانات فأنة يدعم وجود عده صيغ للبيانات في قاعدة البيانات الواحدة، كأنواع مارك MARC الوطنية مثل MARC 21, USMARC, UKMARC المستخدمة للتحكم بالبيانات الببليوجرافية. وإذا كانت البيانات الاستنادية مخزنة كاملا بصيغة USMARC فيمكن تصفحها والبحث فيها تماما كالبيانات الببليوجرافية.

ويمكن الحصول على روابط للبيانات غير المهيكلة مثل النصوص الكاملة والبيانات السمعية واالبصرية والصور من خلال تسجيلات البيانات والتى قد تكون من مصادر بعيدة مثل الانترنيت.

يدعم أيضا FRBR عمليتي التصفح والبحث حتى تتمكن المكتبات والقائمون على البحث والاسترجاع حسب المتطلبات الخاصة بالنسبة الى الفهرسة التتابعية والضبط الاستنادى على حد سواء فى العرض النهائي للتسجيلة الببليوجرافية .

ويجب التأكد من أنظمة المتطلبات الوظيفية للتسجيلة الببليوجرافية تعمل فى بيئة ذات ضوابط أمنية لايمكن تجاوزها من قبل أحد وذلك باستخدام كلمة السر من أجل تأمين البيانات.

التوصيات

1-يجب على الأكاديميون والمتخصصون الاهتمام بإصدار إنتاجا فكريا حول هذا الموضوع والتعريف بكيفية استخدام المعايير المختلفة للميتاديتا لتنظيم مصادر المعلومات الإلكترونية.

2-ينبغى ان تقوم أقسام المكتبات والمعلومات بتدريس الميتاديتا ضمن مقررات تنظيم المعلومات.

3-ينبغى أن تهتم المكتبات ومراكز المعلومات بتنظيم مصادر المعلومات المتاحة من خلال الانترنيت،والحرص على الحاق المفهرسين بدورات تدريبية حول كيفية استخدام الميتاديتا من أجل مواكبة المكتبات الغربية فى هذا المجال.

الهوامش

1-vellucci,sherry l.metadata and authority control.-library resources &technical services.-vol.44,no1(jan2000).-p33-43.

2. - Bennett, Rick; lavoie, brianf.online catalogs; machine-readable bibliographic data.library collections, aquisitons&technical services, vol27, pp15-45, spring2003.

3.- Oclc research activities and ifla functional requirements for bibliographic recordsHTTP://www.oclc.org/research/projects/frbr/