احصائيات 2018

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Print E-mail
العدد 17، ديسمبر 2008
مقالات الدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة الاردنية : دراسة ببليومترية
فاطمة السامرائي
ماجستير مكتبات ومعلومات
قسم المكتبات والمعلومات، كلية اربد الجامعية
جامعة البلقاء التطبيقية، الأردن
مستخلص
تهدف الدراسة إلى التعرف على واقع النتاج الفكري للدورية الصادرة عنالجامعات الأردنية  الخاصة في الأردن منذ بداية صدور هذه الدورية إلىعام 2006 من خلال حصر ومتابعة لذلك النتاج وتحليله موضوعيا وزمنياولغويا وتحليل إنتاجية المؤلفين الأكثر تأليفا، وتوصلت الدراسة الى: حصر 789 مقالة باللغتين العربية والانكليزية حتى العام 2006، عددالمقالات المؤلفة باللغة العربية أكثر بكثير من التأليف باللغة الانجليزية، عدد المؤلفين الذكور يفوق عدد المؤلفين الإناث بنسبة كبيرةتصل إلى 94.9% مقابل5.1% للإناث، أغلب المؤلفين كتبوا مقالتهم بشكلفردي بمجموع 644مقالة وبنسبة 86.3%.
وتوصي الدراسة بتشجيع الاهتمام بالتأليف باللغة الانجليزية من قبل المؤلفين والحد من تكرار التأليف فينفس الموضوعات بالإضافة إلى دعم الجهود الخاصة بإعداد الكشافات ودعمنشرها من قبل الدوريات نفسها.

الاستشهاد المرجعي بالبحث
فاطمة السامرائي. مقالات الدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة الاردنية : دراسة ببليومترية .- cybrarians journal .- ع 17 (ديسمبر 2008) . - تاريخ الاتاحة < اكتب هنا تاريخ اطلاعك على الصفحة> . - متاح في :



المقدمة:
يشهد عالمنا المعاصر ثورة معلوماتية هائلة و انفجارا معرفيا ، حيث تعددت فيها المصادر وتنوعت فيها الأشكال ، وقد أدى ذلك إلى ظهور ما يسمى بمشكلة المعلومات وهي واحدة من أبرز مشكلات العصر إذ قد تقود إلى عواقب وخيمة إذا لم يتم التحكم فيها والتعامل معها وفق قواعد وضوابط محددة ، وذلك من خلال وجود مؤسسات تتكفل بمواجهة هذه المشكلة بوضع السياسات اللازمة والحلول المناسبة في إطار منهجي مدروس .
وتشكل الدوريات أحد أبرز القطاعات المهمة في هذا النتاج المعرفي ، لما تحتويه من مقالات متنوعة تصدرها المؤسسات العلمية والأكاديمية ودور النشر ، وقد أشارت النتائج العامة لمعظم دراسات الإفادة من أوعية المعلومات إلى أن كثافة الاعتماد على الدوريات كمورد للمعلومات تتجاوز كثافة الاعتماد على غيرها من أوعية المعلومات الأخرى ، فهي غالبا ما تنشر معلومات عن الأحداث الجارية خلال مدة قصيرة من ظهورها ،بينما يحتاج الأمر إلى مدة أطول لتصدر تلك المعلومات نفسها في كتاب .
ولذلك ظهرت أهمية التكشيف الذي يختصر الكثير من الجهد على الباحث في معرفة ما يريد الوصول إليه والتعرف على ما كتب حول موضوع معين أو ما كتبه مؤلف ما ، حيث يأتي التكشيف
كأحد حلقات الاتصال المهمة في دورة المعلومات بين من ينتجها ومن هم بحاجة إليها من خلال ما يوفره من تحليل للمحتوى الموضوعي للوثائق ، وبما يساعد الباحثين من الوصول للمعلومات المطلوبة ، ونظرا للبحوث المبعثره وغير المنتظمة في حصر الدوريات التي تصدرها جامعتنا الخاصة في الأردن و تكشيف محتوياتها حيث توجد (14) جامعة خاصة ، منها (7) جامعات تصدر دوريات ، لذا أخذنا على عاتقنا إعداد كشاف لهذه الدوريات  ، ومواكبة أهدافه الطموحة لخدمة المجتمع والباحثين في مجال تقديم الخدمات المعلوماتية بما يتلاءم مع التنمية الشاملة التي تشهدها الجامعات الخاصة في المملكة .
وبناءا على ذلك سيتم تغطية الدوريات الصادرة عن هذه الجامعات من أول عدد لكل منها حتى نهاية سنة 2006 سواءاً كانت متوقفة أم جارية ومتابعة صدورها بهدف تيسير الوصول إلى المعلومات وتوفير وقت الباحث وجهده.
الاطار العام للدراسة
1. مشكلة الدراسة :
مع تنامي عدد الدوريات وتنوع محتوياتها ، وعلى الرغم مما يصرف على هذه الدوريات من أموال طائلة سواء ما يتعلق بتكاليف نشرها والميزانيات التي تتوفر للتزود بها ، إضافة إلى الجهد العلمي المبذول من قبل من يكتبون فيها فما زالت الاستفادة منها محدودة لعدة أسباب من أهمها :
1. غياب الكشافات المكتملة للدوريات .
2. عدم الاهتمام بتكشيف الدوريات تسهيلا لاستخدامها من قبل المستفيد .
3. صعوبة حصر الأعداد المختلفة منها من قبل المستفيد .
4. عدم وجود أدوات تكشيف مساعدة للتعرف على ما نشر فيها .
5. قلة الدراسات الببليومترية التي تلقي الضوء على جوانب النتاج المختلفة فيها .
2. أهداف الدراسة :
1. التعريف بالنتاج الفكري المنشور بالدوريات الصادرة .
2. خدمة الباحثين بتسيير البحث والاسترجاع لمحتويات الدورية .
3. الخروج بأداة تساعدهم في ضبط محتويات الدوريات للمقالات الخاصة بخدمة الباحثين .
4. عمل كشاف للمقالات الواردة في هذه الدوريات واهم الموضوعات التي اشتملت عليها .
5.رصد وتجميع الدوريات التي تصدرها الجامعات الخاصة في الأردن لتسيير الوصول للمعلومة وتوفير الوقت والجهد .
6. معرفة حجم النتاج الفكري وتحديد نقاط القوة والضعف فيه .
7. تحليل النتاج الفكري المنشور ببليومتريا للتعرف على الجوانب التالية :
1-طبيعة التاليف -  مفرد او مشترك.
2- حسب الجنس ذكور وإناث.
3- اللغة .
4- الموضوعات .
5- السنوات .
3. أسئلة الدراسة :
1. ما هي الموضوعات الأكثر نتاجا في الدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة في الأردن؟
2. ما هو حجم النتاج المنشور حسب اللغة ؟
3. من هم المؤلفين الأكثر إنتاجا ؟
4. ما هو حجم التعاون بين المؤلفين أي التأليف المشترك ؟
5. ما هي أقدم دورية أصدرتها الجامعات الخاصة و ما هي سنوات الذروة في النتاج لهذه الدوريات ؟
6. من هم المؤلفين الأكثر إنتاجا الذكور أم الإناث ؟
4. حدود الدراسة :
· الحدود الشكلية : المقالات المنشورة في الدوريات التي تصدرها الجامعات الخاصة في الأردن مع استثناء اللآتي ( الافتتاحيات ، كتب الأعداد ، التقارير الإدارية والمالية ، الإعلانات الثقافية) .
·الحدود اللغوية : المقالات باللغة العربية والإنجليزية .
·الحدود الجغرافية : الدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة في الأردن .
·الحدود الزمنية : منذ صدور أول دورية لكل جامعة حتى نهاية عام 2006  م .
5. التعريفات الإجرائية :
- الدوريات: الدورية عبارة عن مطبوعات تصدر على فترات محددة  أو غير محددة  (منتظمة أو غير منتظمة)، ولها عنوان واحد متميز ينتظم جميع أعدادها ،و يشترك في الكتابة فيها العديد من الكتاب ، ويقصد بها أن تستمر إلى ما لا  نهاية ﴿1﴾
- الجامعات الخاصة: نص القانون رقم 26/1999 والمعروف بقانون الجامعات الخاصة "وهي كل مؤسسة للتعليم العالي لا تقل مدة الدراسة فيه عن أربع سنوات أو ما يعادلها وتمنح درجة الجامعية الأولى (البكالوريوس ) على الأقل تؤسسها وتملكها وتديرها وتشرف عليها جهة غير حكومية ". ﴿2﴾ للمعلومات انظر الملحق رقم (1)
- الدراسات الببليومترية: منهج يهدف لتحويل خصائص النتاج الفكري وسماته اللغوية والنوعية والمكانية والموضوعية من مصادر نشر وإنتاج مؤلفيه إلى أرقام يتم تحليلها وبالتالي يخرج الباحث بنتائج محايدة وتقديرية. ﴿3﴾
6. المنهجية :
استخدام منهج الدراسة الببليومترية من خلال مسح شامل للنتاج الفكري للدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة في الأردن والتي بلغ عددها (14) جامعة حيث تم استثناء الجامعات الخاصة التي لا تصدر دوريات وتبين أن عدد الجامعات التي تصدر دوريات (7) جامعات وبناءاً على ذلك اعتمدنا في بحثنا على :
1.                جمع المقالات الصادرة عن تلك الدوريات .
2.                تجميع  المقالات ووفرزها وتحليلها للحصول على النتائج النهائية .
قامت الباحثة في البداية بحصر أعداد الدوريات الصادرة عن الجامعات الخاصة في الأردن للفترة من ( أول عدد لكل دورية  – نهاية 2006 ) والتي بلغ عددها (789 ) مقالة ، وتمت الاستعانة بقسم الدوريات في جامعة اليرموك للحصول على مقالات هذه الدوريات ، فمنه ما كان بشكل الكتروني ، أما المقالات غير المكشفة فتم الرجوع إلى النصوص الورقية لتكشفيها ، حيث تم استبعاد مجلة الزيتونة للدراسات والبحوث والتي تصدر عن جامعة الزيتونة الخاصة بسب عدم توفر المعلومات الكافية عن الأعداد التي تصدرها هذه الدورية ، ولتحليل المعلومات ببليومتريا فقد تم تصميم شيت أو ورقة عمل حيث تم تفريغ المعلومات عليها لتسهيل مهمة تحليل المعلومات ببليومترياً  وحللت المقالات موضوعيا  بالاعتماد على  قائمة رؤوس الموضوعات العربية الكبرى(4) وبعض المقالات لم نتمكن من إيجاد رؤوس لها ضمن القائمة  ، لذلك تم وضع لها رؤوس موضوعات (إسناد )، وبعدها رتبت المقالات حسب الفترات الزمنية المخصصة للدراسة والتي قسمت إلى خمس مراحل خاصة بأعداد كل دورية على حدا ثم تم جمع السنوات مع بعضها البعض ، ثم قمنا بإجراء تحليلا لهذه  الدوريات موضوعيا وزمنيا ، التأليف حسب الجنس ، التأليف (مفرد ،مشترك ،...) ،لغويا ،ثم رتبت البطاقات هجائيا حسب أسماء المؤلفين أخذت أرقام متسلسلة وتم إدخالها إلى الحاسب من اجل إعداد كشاف للمؤلفين وهو الكشاف الرئيسي ، مع كشاف موضوعي وكشاف عناوين للمقالات المكشفة.
7.الدراسات السابقة :
7-1 : الكشاف الوطني للدوريات السعودية /مكتبة الملك فهد الوطنية ، مراجعة وليد نذير عتمة_. 1991.
قامت مكتبة الملك فهد الوطنية برصد وتجميع وتنظيم جميع أوعية المعلومات الخاصة بالسعودية لتسيير الوصول للمعلومة وتوفير الوقت والجهد فتم تغطية الدوريات الصادرة في السنوات الماضية وذلك من خلال الكشاف الوطني الراجع للدوريات السعودية ثم متابعة صدور كشافات منتظمة تتابع صدور الدوريات وذلك من خلال الكشاف الوطني الجاري للدوريات السعودية  لما له من فوائد تتمثل فيما يلي:
1. حلقة مهمة في أعمال الضبط الببليوغرافي التحليلي .
2. يوفر أداة مفيدة للقراء والباحثين وموظفي الخدمة المرجعية.
3. يشكل وظيفة رئيسية من وظائف المكتبة الوطنية ويأتي تنفيذ هذه الوظائف منسجماً مع المهام المحددة للتكشيف في نظام المكتبة حيث يتم تكشيف الدوريات فيها بناءاً على عدة خطوات هي :
1- التحليل الموضوعي للوثائق المختارة .
2- مراجعة بيانات المواد المكشفة والمسجلة في استمارات .
3- تخزين البيانات استمارات التكشيف في قواعد بيانات .
4- المراجعة النهائية لتسجيلات المواد المكشفة .وقد أصدرت مكتبة الملك فهد مجلدات إضافية إلى العدد التجريبي ، فقد تم نشر المجلد الأول عام 1996 ونشر المجلد الأخير وهو المجلد السابع 2000 . حيث يغطي الكشاف محتويات الدوريات الصادرة في المملكة
العربية السعودية باختلاف جهة إصدارها حكومية كانت أم تجارية أم خاصة ويغطي كذلك
محتويات الدوريات المتخصصة والعامة والحوليات المتخصصة والأكاديمية، كما ويراعي القيمة المنهجية والبحثية والعلمية حيث تشمل التغطية : المقالات الأصلية والمترجمة والمراجعات .....) .
أما التغطية اللغوية فتغطي اللغتين العربية والانجليزية والمقالات المترجمة إلى الانجليزية،  أما بالنسبة لتغطية الموضوعية فتشتمل التكشيف الراجع والجاري لكافة الموضوعات المنشورة في المجلات السعودية وأخيرا التغطية الاقتنائية يتم من خلالها تكشيف الدوريات حسب انتظامها وتسلم أعدادها سواءً كانت شهرية أم فصلية أو نصف شهرية .
وبناءً على ذلك اعتمدت في عملية الوصف الأدوات الاستنادية والتقنيات المستخدمة على النحو التالي :
1. استخدام قواعد الفهرسة الانجلوأمريكية .
2. القوائم الاستنادية في تقنين رؤوس الموضوعات وفي تقنين أشكال أسماء الأشخاص والهيئات .
3. استخدام عناوين المجلات المصدرية بشكل مقنن .
4. رتبت المواد في الكشاف هجائياً حسب عنوان المادة ما عدا العدد التجريبي فقد تم ترتيبه هجائيا حسب رؤوس الموضوعات  وفي عام (2001 ) تم تغيير نظام المكتبة من تقليدي إلى النظام الآلي .
7-2: رسالة المكتبة في عشرين عاماً (1965-1985) : دراسة ببيلومترية وكشاف تراكمي / ربحي عليان ، نجيب شربجي. – رسالة المكتبة.- مج 21 ،ع4 ( 1986) .
تناولت الدراسة تحليل مجلة رسالة المكتبة إحصائيا للخروج بنتائج مبنية على الأرقام    وتقويم مسيرة الرسالة في الفترة الزمنية 1965-1985 .
وذلك بتحليل المقالات التي نشرت في المجلة تحليلا زمنيا بتقسيمها إلى ثلاث مراحل رئيسية هي : مرحلة الستينات ، والسبعينات ، والثمانينات ، ورافقها كشاف تراكمي للمجلة لإعطاء المستفيد صورة واضحة عن مسيرتها ، مع تحليل كل مرحلة موضوعيا وفقا للمقالات والمشاركين في الكتابة .
ومن ابرز ما توصلت له الدراسة ما يلي :
1-         بلغ عدد المشاركين في الكتابة (134) كاتبا خلال فترة الدراسة ، وحصل الذكور على نسبة مشاركة أعلى من الإناث .
2-         بلغ عدد المقالات (462) مقالة ، منها (442) مقالة باللغة العربية و(20) مقالة باللغة الانجليزية .
3-   احتل موضوع الخدمات الفنية المرتبة الأولى ويليها تاريخ الكتب والمكتبات والببليوغرافيا والمكتبات المتخصصة وعلم المعلومات وتدريس علم المكتبات والتوثيق والمعلومات .
4-         عدد المقالات باللغة العربية أكثر غزارة في النتاج من اللغة الانجليزية .
5-        حصل الأستاذ المرحوم محمود الأخرس على أعلى نسبة مشاركة في التأليف .
7-3 : كشاف تراكمي لمجلة رسالة المكتبة للفترة (1986-2006) : دراسة ببليومترية/ إعداد زين خطاطبة ، آلاء الخطيب _. جامعة البلقاء التطبيقية /قسم المكتبات والمعلومات، كلية اربد الجامعية2006/2007 ( مشروع تخرج )
تهدف الدراسة إلى التعرف على واقع النتاج الفكري لمجلة رسالة المكتبة للفترة (1986-2006) من خلال حصر ومتابعة لذلك النتاج وتحليله موضوعيا وزمنيا ولغويا والتعرف على سماته ومراحل نموه وضعفه وتحليل إنتاجية المؤلفين والتعرف على أكثرهم إنتاجية.
ومن ابرز ما توصلت إليه الدراسة ما يلي :
1-         حصر (338) مقالة .
2-         نمو النتاج الفكري بتوالي الفترات الزمنية حتى وصل إلى أعلى إنتاجية له في الفترة (1991-1995).
3-   تفوق موضوع تكنولوجيا المعلومات في عدد من المقالات يليه موضوع حوسبة المكتبات وذلك لأهمية هذين الموضوعين ومواكبته للتطورات الراهنة في هذا المجال.
4-   تفوقت المقالات الصادرة باللغة العربية في النتاج على اللغة الإنجليزية  حيث تبين وجود مقالة واحده فقط باللغة الإنجليزية .
·              أما التوصيات التي توصلت لها الباحثتان في هذه الدراسة :
1. تقديم الدعم المالي للدورية واجتياز الظروف التي تمر بها .
2. الاهتمام بالمواضيع التقليدية .
3. تقوية العلاقات والاتصالات بين المؤلفين وإشراكهم لإنتاج مؤلفات مع غيرهم
4. تشجيع المؤلفين من الإناث إلى الإسهام الأكبر في الإنتاجية الفكرية .
5. تشجيع التأليف المشترك .
ثانيا: تعريف الجامعات الخاصة :
الجامعات الخاصة: بموجب القانون رقم 26/1999 والمعروف بقانون الجامعات الخاصة وهي كل مؤسسة للتعليم العالي لا تقل مدة الدراسة فيه عن أربع سنوات أو ما يعادلها وتمنح درجة الجامعية الأولى (البكالوريوس ) على الأقل تؤسسها وتملكها وتديرها وتشرف عليها جهة غير حكومية .﴿5﴾.
*هناك أربع عشر (14) جامعة خاصة في الأردن سبع منها تصدر دوريات لغايات الدراسات والبحوث العلمية وسبع جامعات لا تصدر دوريات (انظر الملحق رقم 1) ، الجدول أدناه يبين الجامعات الخاصة الأردنية التي تصدر دوريات فقط : مرتبة زمنيا حسب تأسيسها وإذا تصادف تأسيس أكثر من جامعة بنفس السنة رتبت هجائيا حسب اسم الجامعة.
اسم الجامعة/السنة
اسم الدورية
البريد الالكتروني
رقم الهاتف
جامعة عمان الأهلية
(1990)
مجلة البلقاء للبحوث والدراسات
This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
053500211
053500212
جامعة البتراء
الأهلية (1991)
مجلة البصائر
This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
05715553
05715561
جامعة العلوم التطبيقية (1991)
لمجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
info@ asu.edu.jo
05609999
جامعة جرش الأهلية
(1993)
مجلة جرش للبحوث والدراسات
This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
04291511
04291375
جامعة الزيتونة الخاصة (1993)
مجلة الزيتونة للبحوث والدراسات
Ju @ go. com . jo
026350521
026350522
جامعة إربد الأهلية
(1994)
مجلة اربد للبحوث والدراسات
This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
053821100
جامعة الزرقاء الأهلية (1994)
مجلة الزرقاء للبحوث والدراسات
Public-rel @ inu .edu.jo
027056680
027056685

جدول رقم (1) يبين أسماء الجامعات الخاصة وأسماء الدوريات مع معلومات ببليوغرافية مرتبة زمنيا / هجائيا.


2-1نبذة تاريخية:
2-1-1جامعة عمان الأهلية(6):
هي  أول جامعة خاصة في المملكة الأردنية الهاشمية تأسست عام 1990 معتمدة اعتمادا عاما وخاصا وهي عضو اتحاد الجامعات العالمي وعضو اتحاد الجامعات العربية وعضو رابطة المؤسسات الخاصة للتعليم العالي
تمنح الجامعة شهادة البكالوريوس ويعتبر نظام التدريس فيها هو نظام الساعات المعتمدة، كما استحدثت الجامعة برنامج الماجستير في الحقوق بعد موافقة وزارة التعليم العالي.   حيث تضم الجامعة ستة كليات و عمادة شؤون الطلبة و عمادة البحث العلمي و عمادة القبول والتسجيل تعتبر جامعة عمان الأهلية من الجامعات الباهظة التكاليف في الأردن.وقد أصدرت الجامعة في عام (1991)م مجلة للبحوث والدراسات  بعنوان "مجلة البلقاء للبحوث والدراسات " وأصدرت المجلة إلى الآن (11) مجلد و(20) عدد.
2-1-2 جامعة البتراء الأهلية "عمان "(7):
هي ثاني جامعة خاصة في المملكة الأردنية الهاشمية تأسست عام 1991 معتمدة اعتماداً عاما وخاصا من وزارة التربية والتعليم والبحث العلمي وهي عضو اتحاد الجامعات العربي والاتحاد الدولي واتحاد جامعات العالم الإسلامي ، كما أنها عضو في رابطة الجامعات الإسلامية وعضو رابطة المؤسسات العربية الخاصة للتعليم العالي.
تضم جامعة البتراء خمس كليات وهي كلية العمارة والفنون وكلية العلوم الإدارية والمالية وكلية تكنولوجيا المعلومات وكلية الصيدلة والعلوم الطبية وكلية الأدب والفنون.
كما تقدم جامعة البتراء برنامجين لدراسة الماجستير إحداهما في تخصص العلوم الصيدلانية والأخر في تخصص اللغة الانجليزية /ترجمة . وقد أصدرت الجامعة في عام (1996)م مجلة للبحوث والدراسات  بعنوان "مجلة البصائر " وهي مجلة علمية محكمة أصدرت إلى الآن (10) مجلد و(21) عدد.
2-1-3جامعة العلوم التطبيقية "عمان "(8):
أنشئت جامعة العلوم التطبيقية في عام (1991) وهي من أوائل الجامعات الخاصة في الأردن تضم الجامعة (8) كليات، يبلغ عدد التخصصات التي تدرسها هذه الكليات (34) تخصصا. وفي الجامعة عمادة لشئون الطلبة وأخرى للبحث العلمي ، التدريس في الجامعة مبني على نظام الساعات المعتمدة، فصلين دراسيين إجباريين وفصل دراسي صيفي اختياري. خصصت الجامعة للتدريب التطبيقي ساعات معتمدة من ضمن الخطة الدراسية لجميع التخصصات وهي إلزامية لا يتخرج الطالب حتى يحصل عليها .
وقد أصدرت الجامعة في عام (1998)م مجلة للبحوث والدراسات  بعنوان " المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية " وهي مجلة للعلوم الإنسانية أصدرت إلى الآن (9) مجلدات و(16) عدد.
2-1-4 جامعة الزيتونة الخاصة "عمان "(9):
تأسست جامعة الزيتونة الخاصة في عام (1993) والموجودة في العاصمة عمان وتقوم بالتدريس على أساس نظام الساعات المعتمدة فصلين دراسيين إجباريين وفصل دراسي صيفي اختياري .
وقد أصدرت الجامعة في عام (2001)م مجلة للبحوث والدراسات  بعنوان " مجلة الزيتونة للبحوث والدراسات " وهي مجلة لنشر الأبحاث العلمية أصدرت إلى الآن (2) مجلد و(2) عدد، وبسبب صعوبة حصر أعدادها وعدم توفر المعلومات الكافية  تم استبعادها.
2-1-5جامعة جرش الأهلية "جرش" (10):
جامعة جرش هي جامعة أردنية خاصة تقع في على مشارف مدينة جرش في شمال الأردن على بعد  40 كم شمال العاصمة عمان تأسست عام (1993) ، تنقسم جامعة جرش إلى(5)كليات رئيسية تدرس (17) تخصصا،  وعمادتين واحدة للبحث العلمي وأخرى لشؤون الطلبة كماوتحتوي على عدد من المراكز المتخصصة ، التدريس في الجامعة مبني على نظام الساعات المعتمدة فصلين دراسيين إجباريين وفصل دراسي صيفي اختياري .      وقد أصدرت الجامعة في عام (1996)م مجلة للبحوث والدراسات  بعنوان " مجلة جرش للبحوث والدراسات ، أصدرت إلى الآن (8) مجلدات و(16) عدد .
2-1-6جامعة إربد الأهلية  "اربد "(11):
أنشئت جامعة اربد الأهلية عام (1994) ، بدأت الجامعة مسيرتها الأكاديمية في ثلاث كليات هي كلية الأدب والعلوم وكلية الاقتصاد والعلوم الإدارية وكلية الشريعة والقانون ، ثم أخذت الجامعة تنمو فأصبحت تضم كليات عديدة ،  وقد اعتمدت الجامعة اعتماداً عاماً وخاصاً ، وهي عضو في اتحاد الجامعات العربية، واتحاد جامعات العالم الإسلامي والاتحاد الدولي للجامعات العربية والأوروبية ، ورابطة المؤسسات العربية الخاصة للتعليم العالي.
وقد أصدرت الجامعة في عام (1998) مجلة بعنوان " مجلة إربد للبحوث والدراسات "وهي مجلة محكمة ، وأصدرت إلى الآن (10) مجلدات (18) عدد ، لم نتمكن من الحصول إلا على (9) مجلدات ، ونأمل أن نلحق المجلد (10) بالبحث فيما بعدد.
2-1-7جامعة الزرقاء الأهلية "الزرقاء"(12):
أنشئت جامعة الزرقاء الأهلية عام 1994 في مدينةالزرقاء ثاني أكبر مدن المملكة الأردنية الهاشمية . بعد العاصمة عمان ، وتتألفالجامعة من سبع كليات تشمل على عشرين تخصصاً وبرنامجاً مختلفاً ، وتمنح درجة البكالوريوس في مختلف التخصصات. وتسعى الجامعة إلى التوسع في تخصصاتهالأكاديمية من خلال استحداث كليات وبرامج جديدة لتلبية متطلبات السوق واحتياجاتالمجتمع .
وقد أصدرت الجامعة في عام (1999) مجلة بعنوان " مجلة الزرقاء للبحوث والدراسات "وأصدرت إلى الآن (7) مجلدات (12) عدد.
ثالثا : الدراسة اللبليومترية
3-1- مقدمة:
ارتبطت الدراسات الببليومترية بعلم المعلومات في تطوير مناهج بحثه وبعده عن الأساليب التقليدية المتبعة في العديد من دراسات المكتبات ومصطلح الببليومتريقا أو القياسات الوراقية مصطلح شامل يصف العديد من الأساليب الفنية التي تحاول التعبير الكمي عن عملية الاتصال المكتوب ، والعلم يتقدم خطوات واسعة إلى الأمام عند الانتقال من مرحلة الوصف والتأمل إلى مرحلة التعبير الكمي عن الظواهر .
لذلك ما زالت الدراسات الببليومترية كجزء من علم المعلومات والمكتبات أي جزء  من العلوم الاجتماعية في معظمها. (13)
3-2- تعريف المصطلح الببليومتري :
هناك عدة تعريفات وتسميات متنوعة لمصطلح الببليومتركس نستطيع ذكر بعضا منها    "فأحمد تمراز (14)الذي اقتبسها من عدة مصادر مختلفة عرفه بالاتي:
1.الأساليب الرياضية والإحصائية التي تطبق على الكتب وعلى وسائل الاتصال الأخرى وتعرف باسم الببليومتريقا .
2. الببليوغرافية الإحصائية التي تعني تجميع وتفسير الإحصاءات المتعلقة بالكتب والدوريات بغرض عرض التطورات التاريخية وتحديد مدى استخدام الدوريات والكتب على المستويات الوطنية والعالمية وللتأكد من استخدام مثل تلك المطبوعات .
3.أما بوشا فيعرف الببليومتركس على أساس انه نمط أو نوع من البحوث الوثائقية والذي يعني التحليل الكمي للكلمات في نص الوثائق والمطبوعات ويتضمن قياس أوجه متعددة ومترابطة للكلمات والمطبوعات .
4.أما أوديت بدران فقد استخدمت مصطلحا معربا للببليومتركس هو (قياس المصادر)
مع إضافة عبارة تكميلية هي (معالجة أدبيات الموضوعات المختلفة بالطرق الكمية)
ومن خلال تحليلها لمصطلح (Bibliometrics) اعتبرته مركبا من مقطعين هما (Biblio) وتعني الكتاب أو المصدر أو الوثيقة و(Metrics) وهو المتري كوحدة قياس حسابية أو إحصائية وهذا يعني انه (قياس المصادر) حيث أنها فضلت استخدام مصطلح ببليومتركس بشكله المعرب ".
واستخدم أحمد بدر(15) مصطلح (الدراسات الوراقية) ليقابل الببليومتركس ومن الأمثلة على ذلك رسالة الدكتوراه لحشمت قاسم الموسومة (دراسات علم المعلومات) المنشورة عام 1984م.
ويؤكد احمد بدر في دراسة ثانية أن الدراسات الببليومترية ارتبطت بعلم المعلومات وأسهمت في تطوير مناهج بحثه وابتعاده عن الأساليب المتبعة في العديد من دراسات وكتابات المكتبات . كما أن مصطلح الببليومتريقا
أو القياسات الوراقية هي مصطلحات شاملة وتعطي وصفا للعديد من الأساليب الفنية التي تحاول أعطاء التعبير الكمي عن عملية الاتصال المكتوب .
ومن أهم مصطلحات الببليومتركس هي (16):
1.                الببليوغرافية الإحصائية./2. الإحصاء الببليوغرافي .
3. الإحصاء الوثائقي/ 4.الإحصاء الوثائقي/5. الإحصاء ألمعلوماتي.
6.القياسات الوراقية / 7. علم المقاييس.
3-3- مجال الدراسات الببليومترية التي لخصها احمد تمراز بمجموعتين هما(17) :
1. الدراسات الوصفية :Descriptive Studies التي تصف النتاج الفكري الذي يهتم بمجموعة من هذه الملامح كالهيئات والأفراد المسئولين عن إنتاج ونقل المعلومات وأشكال ووسائط الاتصال وكمية المعلومات المنقولة وغيرها .
2.الدراسات السلوكية : Behavioral Studies وهي الدراسات التي تختبر تكوين العلاقات بين وحدات النتاج الفكري ويشار إلى هذا النوع على اعتبار دراسات تعني الاستشهادات المرجعية وتستخدم هذه الدراسات في تحديد :
· أكثر المؤلفين إنتاجية ومن لهم مساهمات في البحث العلمي .
· توضيح اندماج أو انشطا ر الموضوعات العلمية أي دراسة الخصائص البنائية للنتاج الفكري المتخصص.
· تحديد أكثر الدوريات العلمية  إنتاجية في المجالات المختلفة .
· وصف وتحليل النتاج الفكري مثل دراسات الاستشهادات المرجعية  .
كما يمكن تحديد مجالات الدراسات الببليومترية بالاتي(18) :
1. الشكل الوعائي : أي الوسائط والمصادر الناقلة للمعلومات.
2. التأليف : من حيث توزيع النتاج الفكري على المؤلفين وأكثرهم    إنتاجية
3. الموضوعات : التوزيع الموضوعي للموضوعات الرئيسية والموضوعات الفرعية .
4. التوزيع التاريخي أو الزمني للنتاج ولأوعية المعلومات حسب الحقب التاريخية المحددة .
5. التوزيع الجغرافي والمكاني حسب الدول والمناطق الجغرافية .
6. تحليل المحتوى والمضمون : وهنا لا بد من الإشارة إلى أن تحليل المضمون يعتبر منهجا قائما بذاته في البحث العلمي في مجال الإعلام والاتصال.


رابعا : تحليل المقالات ببليومتريا :
تم حصر لجميع المقالات الصادرة عن الجامعات الخاصة في الأردن منذ بداية صدور الدورية إلى عام 2006 وتم تحليل هذا النتاج الفكري  حسب:
·               الجنس (ذكور / إناث).
·               التأليف (المفرد / المشترك مع واحد / المشترك مع أكثر).
·               اللغة (عربي / إنجليزي).
·               الفترة الزمنية (خمس سنوات لكل فترة بواقع ثلاث فترات).
·               موضوعيا (عربي / إنجليزي ).
اولا: توزيع النتاج الفكري حسب الجنس

الجنس
المجلة*
ذكـور
إناث
المجموع
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
البلقاء للبحوث والدراسات
199
21,3%
8
0,85%
207
22,15%
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
173
18,5%
6
0,64%
179
19,14%
البصائر
157
17%
17
1,82%
174
18,82%
اربد للبحوث والدراسات
146
15,7%
5
0,53%
151
16,14%
جرش للبحوث والدراسات
126
13,4%
5
0,53%
131
13,93%
الزرقاء للبحوث والدراسات
85
9,1%
7
0,74%
92
9,48%
المجموع
886
94,9%
48
5,1%
934
100%

#جدول رقم (2) يبين التوزيع على أساس الجنس
نلاحظ أن هذا العدد اكبر من مجموع المقالات الكلي وذلك لأننا أخذنا بعين الاعتبار إذا كانت المقالة عبارة عن تأليف مشترك مع مؤلف واحد أو أكثر ثم حللنا المؤلفين حسب الجنس إلى :
أ. ذكور .
ب. إناث .
v فقد تم جمع (789) مقالة باللغتين العربية والإنجليزية منها (7) مقالات مجهولة المؤلف.
* تم ترتيب الجدول(1) ترتيبا تنازليا حسب المجلة الأكثر تأليف.
من خلال جمع البيانات السابقة وتحليلها تبين لنا مايلي:
بلغ عدد المؤلفين (ذكور , إناث 934 ) وتوزعت كالتالي :
.1عدد المؤلفين الذكور يفوق عدد المؤلفين الإناث بنسبه كبيره تصل إلى (94.8%) مقابل (5.1%) للإناث وهذا يدل على أن هناك أسباب مختلفة قد تكون اقتصاديه , اجتماعيه وغيرها تقف وراء هذا التدني في المشاركة بالنسبة للذكور.
2. يتصدر المؤلفين الذكور في مجلة البلقاء بالمرتبة الأولى بعدد (199) وبنسبة (21.3%) ويليها ( المجلة الأردنية , البصائر , اربد , جرش والزرقاء) على التوالي وبنسب (18.5%, 17% , 15.6% , 13.4% , 9.1%) على التوالي أيضا".
لذا نلاحظ أن المؤلفين لا يتشاركون مع  مؤلفين آخرين مما يعطي احتمالية لتكرار في البحوث المنجزة إضافة إلى أن البحوث المشتركة تغلبها القوه والتجديد أكثر من المنفردة .
3.لا توجد مقالات مترجمه في أي عدد أو مجلد من الدوريات الصادرة عن الجامعات الداخلة ضمن نطاق الدراسة.
ثانياً : توزيع النتاج الفكري حسب نوع التأليف (مفرد / مشترك مع مؤلف  أو مع أكثر ).
قد تم تقسيم هذا الجدول لثلاثة فروع حسب :
أ)التأليف الفردي.
ب)المشتركة مع مؤلف واحد فقط .
ج)المشتركة مع أكثر من مؤلف(ثلاثة فأكثر).


المجلة
التأليف الفردي
البلقاء للبحوث والدراسات
البصائر
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
اربد للبحوث والدراسات
جرش للبحوث والدراسات
الزرقاء للبحوث والدراسات
المجموع
العدد
159
132
110
100
74
69
644
النسبة
20.3%
16.8%
14%
12.7
9.4%
8.8%
82%
#جدول رقم(3- أ) يبين توزيع النتاج الفكري حسب التأليف الفردي.
المجلة
التأليف
مش 1
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
جرش للبحوث والدراسات
اربد للبحوث والدراسات
البصائر
البلقاء للبحوث والدراسات
الزرقاء للبحوث والدراسات
المجموع
العدد
33
22
21
20
18
10
124
النسبة
4,2%
2,8%
2,6%
2,5%
2,3%
1,2%
15,6%
#جدول رقم(3- ب ) يبين توزيع النتاج الفكري حسب التأليف المشترك مع مؤلف واحد .
المجلة
أكثر
جرش للبحوث والدراسات
اربد للبحوث والدراسات
البلقاء للبحوث والدراسات
البصائر
الزرقاء للبحوث والدراسات
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
المجموع
العدد
4
3
4
1
1
1
14
النسبة
0.5%
0.3%
0.5%
0.12%
0.12%
0.12%
1,6%
#جدول رقم(3- جـ ) يبين توزيع النتاج الفكري حسب التأليف المشترك مع أكثر من مؤلف .
بلغ مجموع المقالات "( مشترك مع واحد ومع أكثر والفردي) =782 مقالة لوجود (7) سبعة مقالات دون مؤلف لذلك كان عدد المؤلفين اقل من عدد المقالات الصادرة.
يتضح من خلال الجدول(3/أ, ب , جـ ) أن:
1. اغلب المؤلفين كتبوا مقالاتهم بشكل فردي بمجموع (644) مقاله وبنسبة 82%) .
2. بلغت نسبة اكبر نتاج في التأليف المفرد في مجلة البلقاء التطبيقية بعدد (159) مؤلف وبنسبة (20.3%) تليها (البصائر , المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية , اربد للبحوث والدراسات , جرش للبحوث والدراسات , الزرقاء للبحوث والدراسات ) على التوالي وبنســب ( 16.8% , 14% , 12.7%, 9.4% ، 8.8% ) على التوالي أيضا.
3. احتل التأليف المشترك مع مؤلف واحد بالمرتبة الثانية بعدد (124) مؤلف وبنسبة (15.6%) .
4. تصدرت المجلة الأردنية بالمرتبة الأولى في التأليف المشترك بعدد (33) مؤلف وبنسبه (4.2%) تليها(جرش للبحوث والدراسات , اربد للبحوث والدراسات , البصائر , مجلة البلقاء التطبيقية والزرقاء للبحوث والدراسات ) على التوالي .
5. يأتي التأليف مع أكثر من مؤلف بالمرتبة الثالثة والأخيرة بعدد (14) مؤلف وبنسبة (1.6%) حيث احتلت جامعتي (البلقاء وجرش ) بالمرتبة الأولى بعدد (4)وبنسبة (0,5%) يليها (اربد للبحوث والدراسات , والزرقاء للبحوث والدراسات , البصائر , و المجلة الأردنية)
على التوالي .
&وبناء على ذلك يدل على أن هناك ضعف في العلاقات والاتصالات بين هؤلاء المؤلفين
في إنتاج مؤلفاتهم مما يؤدي إلى تكرار التأليف لعدم اطلاع المؤلفين على مؤلفات الآخرين
حتى المؤلفين من التخصص الواحد.
ثالثا : توزيع النتاج الفكري على أساس اللغة :
اللغة
المجلة
العربية
الإنجليزية
المجموع
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
123
15.6%
24
3%
147
18.6%
البصائر
119
25.2%
36
4.6%
155
29.8%
البلقاء للبحوث والدراسات
119
25.2%
63
7.9%
182
33.0%
اربد للبحوث والدراسات
98
12.4%
26
3.3%
124
15.7%
جرش للبحوث والدراسات
81
10.3%
20
2.5%
101
12.8%
الزرقاء للبحوث والدراسات
60
7.6%
20
2.5%
80
10.1%
المجموع
600
76%
189
3 %
789
100%
# جدول رقم(4) توزيع النتاج الفكري على أساس اللغة.
#تم ترتيب الجدول ترتيبا تنازليا"حسب المجلة الأكثر إنتاجيه من المقالات العربية .
يتضح من خلال الجدول ما يلي :
1. إن عدد المقالات المؤلفة باللغة العربية أكثر بكثير من التأليف باللغة الانجليزية
بعدد(600) مقاله وبنسبة (76%) مقابل (189 ) مقاله وبنسبة (3%) للانجليزية .
2. قلة التأليف باللغة الإنجليزية يعزى إلى طبيعة المناهج الدراسية في الجامعات وتركيزها
على اللغة العربية أكثر من الإنجليزية .
3. تصدرت المجلة الأردنية بعدد(123) وبنسبة (15.6%).
4. تأتي مجلتي ( البصائر و البلقاء ) بالمرتبة الثانية بعدد (119) مقاله لكل منهما
وبنسبة(25.2 %) ويليها (اربد للبحوث والدراسات , جرش للبحوث والدراسات , الزرقاء للبحوث والدراسات) على التوالي.
رابعا : توزيع النتاج الفكري على أساس الفترات الزمنية .
الفترات
الزمنية
المجلة
الفترة الأولى
الفترة الثانية
الفترة الثالثة
المجموع
النسبة
اربد للبحوث والدراسات
1998 - 2005
1998 – 2002
2003 - 2005
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
124
15.8%
80
10.1%
44
5.6%
لا يوجد
البصائر
1996 - 2006
1996 - 2000
2001 - 2005
2006 سنه واحده
155
19.7%
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
71
9%
71
9%
13
1.7%
المجلة الأردنية للعلوم التطبيقية
1998 - 2006
1998 - 2003
2003 - 2006
147
18.7%
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
70
8.9%
77
9.8%
لا يوجد
الزرقاء للبحوث والدراسات
1999 - 2005
1999 - 2003
2004 - 2005
80
10.1%
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
60
7.6%
20
2.5%
لا يوجد
البلقاء للبحوث والدراسات
1991 - 2006
1991 – 1996
1997 – 2001
2002 - 2006
182
22.1%
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
59
7.5%
63
7.98 %
60
6.6%
جرش للبحوث والدراسات
1996 - 2004
1996 - 2000
2001 - 2004
101
12.8%
العدد
النسبة
العدد
النسبة
العدد
النسبة
58
7.4%
43
5.4%
لا يوجد
المجموع
398
50.4%
318
40.3%
73
9.3%
789
100%
# جدول رقم (5) يبين توزيع النتاج الفكري على أساس الفترات الزمنية.
(1) الفترات الزمنية مقسمه إلى خمسة سنوات للفترة الواحدة .
(2) تختلف سنوات الفترة الو احده حسب اختلاف تأسيس دورية الجامعة .
(3) ترتيب المجلات حسب أعداد المقالات الصاد ره في الفترة الأولى .
# يتضح من خلال الجدول أعلاه ما يلي :
1.احتلت الفترة الزمنية الأولى المرتبة الأولى بعدد المقالات حيث تصدرت مجلة اربد بالمرتبة الأولى بعدد (80) مقاله وبنسبة (10.1%) في الأعوام ( 1998 – 2002) تليها مجلة البصائر بعدد(71) مقاله وبنسبة (9%) ثم المجلة الأردنية بعدد (70) مقاله وبنسبة (8.9%) وتليها الزرقاء بعدد (60) مقاله وبنسبة (7.6%) وتليها البلقاء بعدد (59 ) مقاله وبنسبة (7.5%) وتأتي مجلة جرش بالمرتبة الأخيرة بعدد(58) مقاله وبنسبة (7.4%).
2. احتلت المجلة الأردنية المرتبة الأولى في الفترة الزمنية الثانية بعدد(77) مقالة وبنسبة
(9,8%) تليها ( مجلة البصائر ، البلقاء ، اربد ، جرش ، الزرقاء ) بعدد (71، 63، 44، 43 ، 20 ) على التوالي .
3. اقتصرت الفترة الثالثة على دوريتين هما ( البلقاء والبصائر ) حيث بلغ مجموع المقالات التي تم تأليفها في الفترة الثالثة (73) مقالة وبنسبة (9,3%)وكان نصيب مجلة البلقاء(60) مقالة وبنسبة (6,6%) وتليها البصائر بعدد (13) مقالة وبنسبة(1,7%) .
4. نلاحظ أن مجلة البلقاء للبحوث والدراسات هي من الدوريات الأكثر إنتاجا للفترات الثلاثة وبنسبة (22,1%) تليها البصائر بنسبة (19,7%) لفترات الثلاثة .
5. تعد المجلة الأردنية من المجلات الغزيرة الإنتاج إذا ما أخذنا بالاعتبار سنة تأسيسها فقد احتلت نسبة (18,7%) كفترتين تليها اربد للبحوث بنسبة (15,8%).
خامسا: توزيع المؤلفين الأكثر إنتاجية في اللغتين العربية والانجليزية
إنتاجية المؤلفين باللغة العربية
إنتاجية المؤلفين باللغة الانجليزية
عدد المؤلفات
العدد
النسبة المئوية
عدد المؤلفات
العدد
النسبة المئوية
7
3
0,78%
--
--
--
6
5
1,30%
6
1
0,70%
5
3
0,78%
5
2
1,41%
4
10
2,6%
4
2
1,41%
3
23
5,94%
3
8
5,63%
2
76
19,6%
2
11
7,75%
1
267
69%
1
118
83,1%
المجموع
387
100%
المجموع
142
100%
جدول رقم 6 يبيّن توزيع المؤلفين الأكثر انتاجية في اللغتين العربية والانجليزية
كما مبين في الجدول اعلاه لتحليل إنتاجية المؤلفين فقد تم تقسيم الجدول إلى قسمين ( عربي ، انجليزي) ثم تم ترتيبه حسب الأكثر إنتاجية بترتيب تنازلي من (7) فاقل للغة العربية (6) فاقل للغة الانجليزية .
# نلاحظ من الجدول اعلاه أن أكثر المؤلفين نتاجاً وإسهاما في رفد الحركة الإعلامية بالنتاج الفكري باللغة العربية هم (عصام سخنيني ، شاكر جار الله الخشالي ، عبد القادر هاشم رمزي ) بعدد (7)مقالات لكل منهم وبنسبة (0,78%) وباللغة الانجليزية هو (عاطف جلابنة حيث يختص في كتابة مقالاته عن اللغة العربية من ( قواعد ، نحو ، مسرح ،......) بعدد(6) مقالات وبنسبة (70%).
حيث بلغت عدد المقالات الصادرة باللغتين العربية والإنجليزية (789) مقالة مع وجود (7) مقالات دون مؤلف.ويعزى ذلك إلى: 1.العلاقات الضعيفة كما ذكرنا سابقا.
2انشغال المؤلفين بأعبائهم الدراسية لا توجد أوقات فراغ لإعداد مقالات.
3.التأخير في النشر للمؤلفين بسبب نسبة المقالات المقبولة للنشر .
4.عمر كل دورية لا يتجاوز (15) سنة فهذه فترة قصيرة لتأليف مقالات كثيرة
سادسا : التوزيع الموضوعي للنتاج الفكري / عربي / إنجليزي
$ لتحليل النتاج الفكري حسب الموضوعات فقد اعتمدنا على قائمة رؤوس الموضوعات العربية ووضع رؤوس وضعية للموضوعات التي لم تغطى حيث اعتمدنا رأس موضوع جامع للمقالة للأغراض الإحصائية ، وسوف يتم لاحقاً إعداد قائمة مفصلة بهذا الجزء .
التوزيع الموضوعي للنتاج الفكري العربي.
المحاور الموضوعية
المجموع
النسبة المئوية
اللغة العربية
60
11,8%
الشعر العربي
45
9%
علوم إنسانية
32
6,3%
القوانين التشريعات
29
5,7%
علوم اجتماعية
24
4,7%
الفقه الإسلامي
22
4,3%
البنوك التجارية
20
4%
العالم العربي
19
3,7%
القرآن الكريم
17
3,3%
القصة العربية
12
2,3%
السياحة
12
2,3%
التسويق
12
2,3%
طلبة الجامعات
12
2,3%
التعليم الأساسي
10
2%
القانون المدني
9
1,7%
الأوراق المالية
8
1,5%
البلاغة
8
1,5%
العقوبات
8
1,5%
الهجرة
8
1,5%
الإنتاج
7
1,3%
المحاسبة
7
1,3%
حقوق الإنسان
6
1,2%
العقيدة الإسلامية
6
1,2%
العولمة
6
1,2%
الإعلام
5
1%
الثقافة الإسلامية
5
1%
الثقافة العربية
5
1%
الزواج
5
1%
السيرة النبوية
5
1%
الخرسانةالمسلحة
4
0,8%
علاقات خارجية
3
0,6%
الموضوعات الأخرى
74
14,6%
المجموع
505
100%
جدول رقم (7/أ) يبين التوزيع الموضوعي لمقالات اللغة العربية.
يتضح من الجدول رقم (7/أ ) ما يلي :
1. أن ابرز الموضوعات التي تم معالجتها هي ( اللغة العربية ) بعدد (60) مقالة
وبنسبة تصل إلى (11,8% ) ، ويعزى ذلك إلى أن اللغة العربية هي من ضمن الأعمال التي تنقد وتشرح وأنها تحتوي مؤلفات جديدة مثل الشعر والروايات ....
2. موضوع اللغة العربية يدخل ضمن احد المقررات الرئيسية للجامعات الخاصة الرسمية .
3. وان اقل الموضوعات التي تم معالجتها هي العلاقات الخارجية بعدد (3) وبنسبة (0,6%).
أ.التوزيع الموضوعي للنتاج الفكري الانجليزي .
موضوعات المقالات باللغة الانجليزية
المحاور الموضوعية
العدد
النسبة المئوية
English language
30
7,81%
Arabic language
28
7,29%
Computer
20
5,21%
Jordan Economic
14
3,65%
Education
7
1,82%
Caucasian
6
1,56%
Clinical pharmacy
6
1,56%
Electronic
5
1,31%
Alamonia
3
0,78%
Clinical philology
3
0,78%
Fiction
3
0,78%
Corn
2
0,52%
Industrial
2
0,52%
Other subjects
255
66,41%
المجموع
384
1.                                  تم حصر (789) مقالة بواقع (600) مقالة باللغة العربية و(189) مقالة باللغة الانجليزية .
2.                                  عدد المؤلفين الذكور يفوق عدد المؤلفين الإناث بنسبة كبيرة تصل إلى (94,8%) مقابل (5,1%).
3.                                  أغلب المؤلفين كتبوا مقالاتهم بشكل فردي بمجموع (644) وبنسبة (82%).
4.                                  بلغت نسبة أكبر نتاج في التأليف المفرد في مجلة البلقاء التطبيقية بعدد (159) وبنسبة (20,3%) .
5.            احتل التأليف المشترك مع مؤلف واحد المرتبة الثانية بعدد (124) مؤلف وبنسبة (15,6%) ، واحتل التأليف المشترك مع أكثر من مؤلف المرتبة الثالثة بعدد (14) وبنسبة (1,66%).
6.            أن عدد المقالات المؤلفة باللغة العربية تصل إلى (600) مقالة وبنسبة (76%) أما اللغة الانجليزية بلغت (189) مقالة وبنسبة (3%).
7.            أن أغزر الفترات الزمنية إنتاجا هي الفترات الزمنية إنتاجا هي الأولى ولمختلف الدوريات بعدد (398) وبنسبة تصل إلى (50,4%).
8.            عدد المقالات المؤلفة باللغة العربية اكبر بكثير من اللغة الانجليزية حيث تصل في اللغة العربية إلى (600)مقالة أما اللغة الانجليزية فتصل إلى (189).
9.            أن أكثر المؤلفين إنتاجية هم من ألفوا سبعة مقالات بعدد (3) وبنسبة (0,78%).أما اللغة الانجليزية فان أكثر المؤلفين إنتاجية هم من ألفوا ستة مقالات بعدد (1) وبنسبة (0,70%).
10. أن ابرز الموضوعات التي تم معالجتها في اللغة العربية هي (اللغة العربية) بعدد (60) وبنسبة (11,8%) . أما موضوعات اللغة الانجليزية هي (English Language ) بعدد (30) وبنسبة (7,81%).

4-2 التوصيات :
1. تعزيز الثقة بين المؤلفين سواء الذكور أم الإناث وإعطاء المؤلفات الإناث
الفرصة الأكبر للتأليف من خلال إفساح مجال أكثر لمشاركة الإناث في تأليف المقالات.
2. تقوية العلاقات والاتصالات بين المؤلفين وإشراكهم مع إنتاج مؤلفات غيرهم مما يجعل البحث أو المقال أكثر قوة .
3. دعم الجامعات الخاصة التي تصدر الدوريات وجعلها مستمرة من قبل وزارة التعليم والبحث العلمي وتوفير سبل النجاح لها لأنها تدفع بالحركة الثقافية إلى الأمام وهذا بدوره يؤدي إلى نمو البحث العلمي وتقدمه .
4. الحد من تكرار التأليف في نفس الموضوعات من خلال تشجيع الاطلاع على مؤلفات الآخرين .
5. تشجيع الاهتمام باللغة الانجليزية من قبل المؤلفين وفتح فرص النشر للمقالات الانجليزية مما يؤدي إلى التعريف بالمؤلف الأردني .
6. دعم الجهود الخاصة بإعداد الكشافات ودعم نشرها من قبل الدوريات نفسها أو الجهات الأخرى لكي تكون دليل للطالب لمعرفة النتاج الفكري المنشور.
7. تشجيع المؤلفين الإناث من المساهمة الأكبر في الانتاجيه الفكرية .
8. دعوة الباحثين ومعدي الرسائل الجامعية إلى إعطاء التوازن الموضوعي أهميه في نتاجاتهم مع المحافظة على سمة التطور .
9. تشجيع المؤلفين على التأليف في الموضوعات الأخرى.
10. القيام بتعميم الدراسة على الجامعات الحكومية مستقبلا .

ملحق رقم (1):
يبين الجامعات الخاصة في الأردن والتي لا تصدر دوريات مرتبة هجائياً وزمنياً.
اسم الجامعة
سنة التأسيس
الموقع والبريد الإلكتروني
رقم الهاتف
الأكاديمية الأردنية للموسيقى .
1989
-----------------
5606234
5516124
5516125
جامعة الإسراء الخاصة
1991
www.isra.edu.jo
4711710
4711705
جامعة الأميرة سمية الجامعية
1991
---------------
534701
جامعة فيلادلفيا الخاصة
1991
This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
026374444
كلية العلوم التربوية
1993
--------------
4205502
جامعة عمان العربية للدراسات العليا
2000
www.aqu.edu.jo
5629232
كلية الأردن الجامعية للتعليم الفندقي
2002
----------------
5516124
5516125

المصادر
1. عمر الهمشري "أساسيات علم المكتبات والتوثيق والمعلومات "/ ربحي عليان .ـ عمان:المؤلفان ،1990 .ـ ص96 .
2. الاردن . قانون الجامعات الخاصة "التشريعات الأردنية :نظام المعلومات الوطني، المادة 31 رقم 26لسنة 1999" .ـ  ص2805.
3. أسامة السيد "النتاج الفكري العربي للمكتبات والمعلومات (1982-1995): دراسة في سمات الخصائص " .ـ الاتجاهات الحديثة في المكتبات والمعلومات ،مج7 ، ع1(2006).ـص156.
4. شعبان عبد العزيز " قائمة رؤوس الموضوعات الكبرى " / محمد عوض العايدي .ـ القاهرة : المكتبة الأكاديمية ،1994.ـ 2 مج.
5 . الاردن . قانون الجامعات الخاصة .ـ مصدر سابق.
6. .
7.www.Uop.edu.jo
8.
9. www.Alzaytoonah.edu.jo
10. و11و12
13. احمد بدر "علم المعلومات و نمو الدراسات الببليومترية:قوانينها و تطبيقاتها ".ـ مجلة المكتبات و المعلومات العربية.ـ مج7،ع2(1978).ـ ص5-6.
14. عامر ابراهيم قنديلجي "الاحصاء الببليوغرافي (الببليومتركس) و استخداماته في الدراسات العربية"/ايمان فاضل السامرائي.ـ المجلة العربية للمعلومات._مج18،ع1(1997).ـ ص97.
15. . احمد بدر.ـ مصدر سابق .ـ  ص9.
16. عامر ابراهيم قنديلجي.ـ مصدر سابق .ـ  ص97.
17. احمد بدر.ـ مصدر سابق .ـ ص17.
18. مجبل المالكي "القياس الببليوغرافي وتطبيقاته في مجال المكتبات و المعلومات ".رسالة المكتبة.ـ مج32،ع2(1997).ـ  ص35-36.